التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

منتدى العلوم الإجتماعية و الانسانية العلوم الإجتماعية و الانسانية خاص بشعبة الآداب، علوم النفس و التربية، فلسفة، تاريخ ، علم الإجتماع...

محاضرة شاملة عن اضطرابات النوم

اضطرابات النوم لقد صارت اضطرابات النوم فى الوقت الحالى لاسيما مع ارتفاع معدلات القلق و التوتر من أكثر الإضطرابات شيوعاً ، فهناك قطاع كبير من الناس يعانى من اضطرابات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-03-2014, 06:20 PM #1
الاستاذ
المدير العام
 
الصورة الرمزية الاستاذ
 
تاريخ التسجيل: Aug 2013
العمر: 26
المشاركات: 36,585
لقد صارت اضطرابات النوم فى الوقت الحالى لاسيما مع ارتفاع معدلات القلق و التوتر من أكثر الإضطرابات شيوعاً ، فهناك قطاع كبير من الناس يعانى من اضطرابات النوم سواء الأرق أو الإفراط فى النوم أو الأحلام المفزعة أو الفزع الليلى أثناء النوم إلى غير ذلك من اضطرابات النوم الأخرى ، و سنتناول بمشيئة الله فى هذا الباب عرضاً موجزاً لمشاكل النوم التى يواجهها الإنسان فى خلال الحياة ، و كيف يمكنه أن يتغلب عليها .
بالنسبة لأسباب هذه الإضطرابات - أى اضطرابات النوم – فقد تكون هذه الإضطرابات :
  • أولية المنشأ.
  • نتيجة لمرض نفسي مثل الإكتئاب، الفصام.
  • نتيجة لمرض عضوى مثل أزمة الصدر.
  • نتيجة لإدمان المخدرات.
1- الأرق :

ما هو الأرق ؟ و ماهى أنواع الأرق ؟

يعد الأرق هو الأكثر شيوعاً بين اضطرابات النوم ، و لقد ساهمت الحياة المعاصرةمحاضرة شاملة عن اضطرابات النوم Clock.jpgفى ارتفاع معدلات الأرق فى هذه الآونة . فما هو الأرق ؟ هو قلة النوم أو بمفهوم آخر هو صعوبة النوم ، فقد يجد الشخص صعوبة فى البدء فى النوم و هذا يُسمى أرق الدخول في النوم أو الأرق الأولي، أو تكون الصعوبة فى أن يستمر الشخص فى نوم متصل أثناء الليل فهو كثيراً ما يستيقظ من نومه و يجد صعوبة فى العودة إلى النوم مرة أخرى ، و قد تكون المشكلة هى أن الشخص يستيقظ مبكراً دون أن يصل إلى القدر المشبع من النوم و هذا النوع من الأرق مميز لمرضى الإكتئاب و يُسمى أرق آخر الليل أو الأرق ما بين ذلك وهو النوم المتقطع.
أسباب الأرق:
  1. الأرق أولى المنشأ:
و هذا النوع من الأرق لا يكون نتيجة لمرض آخر سواء نفسى أو عضوى و كذلك غير ناتج عن تعاطى المخدرات.
  • أسبابه :
    • ينشأ هذا الأرق نتيجة لكثرة التفكير و التوتر قبل النوم مما يؤدى إلى صعوبة دخول الإنسان فى النوم.
    • كثرة المشاكل اليومية و الضغوط التى يواجهها الإنسان فى خلال اليوم قد تدفع بالإنسان إلى الأرق أو هناك أصوات مزعجة أو المشاجرات العائلية كل هذا قد يُسبب الأرق .
    • التوتر العصبى أيضاً يلعب دوراً مهماً فى الأرق ، فكلما كان الشخص أكثر توتراً كلما كان أكثر عرضة للقلق، كما أننا نجد أن الأرق يظهر بشكل ملحوظ فى الفترات التى يزداد فيها التوتر العصبى ، فعلى سبيل المثال تجد الطالب فى فترة الإمتحانات متوتراً جداً ، و لذا فإنه يعانى بشكل ملحوظ من أن ينال قسطاً قليلاً من النوم ، و كذلك الإنسان عندما يكون منتظر لحدوث شىء هام فى اليوم التالى .
    • كذلك كثرة معصية الله عز و جل أثناء النهار ، و البعد عن ذكر الله عز و جل يجعل القلب قلقاً غير مطمئناً وهذا قد يؤثر على نوم الإنسان ، قال الله عز و جل : " ألا بذكر الله تطمئن القلوب " .
  1. الأرق الناتج عن مرض عضوى:
الأمراض العضوية تؤدى إلى الأرق أيضاً و تؤثر على نوم الإنسان، مثل:
  • الألم الشديد الناتج عن الأمراض.
  • أمراض الجهاز العصبى.
  • أمراض القلب.
  • أمراض جهاز الصدر مثل الأزمة الصدرية.
  • أمراض الغدد الصماء.
  • سوء التغذية.
  • أيضاً تقدم العمر ( الكِبَر ): فمع تقدم عمر الإنسان تقل الفترة التى يقضيها الإنسان فى النوم (وقت النوم)

  1. الأرق الناتج عن مرض نفسي:
  • الإكتئاب: و مريض الإكتئاب تكون مشكلته أنه يستيقظ من النوم فى وقت مبكر جداً دون أن يحصل على فترة كافية من النوم ربما تكون ساعة أو ساعاتين.
  • الفصام: و مريض الفصام قد يحدث معه الارق بأنواعه الثلاثة ، فمثلاً المريض الذى يسمع أصوات تهدده بالقتل ، فإنه لا ينام خوفاً من أن يُقتل و كذلك الشخص الذى يشعر بأنه مراقب فإنه ققد يترك النوم بسبب هذه المراقبة ، فلقد قابلت ذات يوم مريضة فصام ، كانت تعتقد أن جارها يراقبها بكاميرات و هرباً من هذه المراقبة فكانت ترفض الأكل والنوم.
  • القلق و التوتر: و القلق أيضاً قد يؤثر على نوم الإنسان بالأخص الدخول فى النوم، فإن مريض القلق لا يستطيع أن ينام بسهولة، و قد يستيقظ كثيراً أثناء النوم.
  • الهلع: أيضاً يؤدى إلى الأرق.
  • نوبة الهوس: فمريض الهوس يكون كثير الحركة، كثير الكلام، قليل النوم وأحيانًا لا ينام مطلقًا عدة أيام.
  • الإضطرابات النفسية التى تحدث بعد الحوادث الشديدة: و فى هذه الإضطرابات كثيراً ما يستيقظ الشخص أثناء النوم على أحلام مخيفة و مفزعة.
  1. قد يحدث الأرق نتيجة لإضطرابات النوم الأخرى مثل:
    • الأحلام و الكوابيس.
    • الفزع الليلى.
    • اضطراب النظام السيركادى للنوم و اليقظة.
  2. الأرق الناتج عن تعاطى المخدرات:
و هذا الأرق قد يحدث نتيجة لإدمان بعض المخدرات مثل: (الكوكايين ، الأمفيتامينات ، المنبهات ، الكحوليات ) أو يحدث كعرض انسحابى مع بعض المواد المخدرة مثل: ( المنومات، الأفيون، الكحول).
متى نشخص الأرق أولى المنشأ؟
  • أن تكون الشكوى الرئيسية للمريض هى صعوبة فى النوم أو عدم القدرة على الإستمرار فى النوم لفترة كافية وبالتالى يستيقظ مبكراً أو الإستيقاظ كثيراً أثناء النوم أو أن النوم غير كافِ وغير منعش لمدة شهر على الأقل.
  • أصبح الإضطراب فى النوم يشكل ضغطًا شديدًا على المريض، و يؤثر سلبياً على علاقاته الإجتماعية و وظيفته وباقى الجوانب الحيوية فى حياته.
  • لا يقتصر حدوث الأرق مع الناركوليبسيا أو اضطراب دورة النوم و اليقظة أو باقى اضطرابات النوم الأخرى.
  • لا يحدث نتيجة لمرض عضوى أو نفسي.
  • لا يكون ناتجاً عن التأثير الفسيولوجى لبعض المواد المخدرة.
متى نشخص الأرق الناتج عن مرض آخر أو عن تعاطى المخدرات ؟
  • المريض يعانى من صعوبة فى الدخول فى النوم أو كثرة الإستيقاظ أثناء الليل أو الإستيقاظ مبكراً أو أن نومه غير كافٍ وغير منعش لمدة شهر على الأقل.
  • أصبح الإضطراب فى النوم يشكل ضغطاً شديداً على المريض، و يؤثر سلبياً على علاقاته الإجتماعية و وظيفته وباقى الجوانب الحيوية فى حياته.
  • وجود سبب الأرق سواء كان مرضاً عضوياً أو نفسياً أو ادمان المخدرات.
علاج الأرق:

يعد علاج الأرق من أكثر العلاجات صعوبة فى الطب النفسى و لكن دعنا نبحث سوياً عن كيفية علاج الأرق:
أولاً : سلوكيات تساعدك على النوم :
  • المحافظة على أذكار النوم، فكثير من المرضى الذين يعانون من الأرق (صعوبة الدخول فى النوم) وجدوا أنفسهم عندما يقرأون أذكار ما قبل النوم سرعان ما يدخلون فى سُبات عميق حتى أنهم لا يستطيعون الإنتهاء من قراءة الأذكار.
  • المحافظة على قيام الليل ( صلاة الليل ) على الأقل ثلاث ركعات قبل أن تنام فإن هذا يجعل قلبك مطمئناً ودفع عنك الشيطان.
  • حافظ على أن تنام و أن تستيقظ فى وقت ثابت يتفق مع ايقاع البدن فإن هذا من شأنه أن يجعل استفادة الجسم من وقت النوم أفضل.
  • تجنب الشاى و القهوة و المنبهات فى المساء.
  • تجنب الوجبات الثقيلة فى المساء ولا بأس بالعشاء الخفيف مع المحافظة على التغذية الجيدة و الأكل فى مواعيد منتظمة خلال اليوم.
  • تجنب الرياضات العنيفة قبل النوم مع العلم بأن الرياضة الخفيفة فى المساء مثل المشى من 20 – 30 دقيقة قد يكون مفيداً جداً.
  • احرص على أن تأخذ حمامًا ساخنًا قبل النوم.
  • اجعل الجو المحيط بك مهيئاً للنوم و ذلك بتعديل الأشياء التى تزعجك مثل النور الساطع و الصوت المرتفع.
  • التدريب على تمرينات التأمل فهذا مفيد جداً خصوصاً فى الأفراد القلقين.
  • تجنب المشاجرات والتفكير فى الأشياء التى من شأنها أن تجعلك قلقاً و تشغل انتباهك.
  • لا تذهب إلى الفراش إلا عند الحاجة إلى النوم.
  • إذا ذهبت إلى فراشك و وجدت نفسك لا تستطيع النوم فعليك مغادرة الفراش فوراً.
  • الفراش إنما أُعد للنوم فقط فلا تستخدمه فى أعمال أخرى.
  • اجعل الفراش مُريحاً لا يابساً جداً و لا ليناً جداً فإن خير الأمور الوسط.
  • اجعل درجة حرارة الغرفة ملائمة لا شديدة البرودة و لا الحرارة.
  • تناول كوب دافىء من اللبن قبل النوم لأن اللبن يحتوى على التريبتوفان و هى مادة طبيعية تساعد على النوم.
  • و أخيراً أقول لك اجعل قلبك صافياً طاهراً لا تحمل فيه حقداً أو غلاً على أحد فإن الحقد يقتل صاحبه.
ثانياً : العلاج باستخدام المنومات:

يجب العلم بأن المنومات تؤثر على فسيولوجية النوم و أيضاً تؤدى إلى الإعتمادية عليها و يحدث حين التوقف عن تعاطيها أعراض انسحابية لذا يجب عدم الإفراط فى تناولها و أن يكون تناول هذه الأقراص فى الضرورة القصوى وتحت الإشراف الطبي.
و هى تشمل:
    1. مجموعة البنزوديازيبين .
    2. مجموعة مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقة مثل الأميتريبتلين.
    3. ترازودون .
    4. ميرتازيبين ( ريميرون ) و هو من أحسنها.
    5. مجموعة مضادات الذهان المهدئة مثل كوتايابن أو أولانزابين أو كلوزابين (ولكن هذا الأخير قد يسبب تعكير المزاج في الصباح).أو
ثالثاً : الأرق الناشىء عن مرض عضوى:

يجب علاج المرض العضوى، مثال: لو أن المريض يعانى من آلام تمنعه من النوم فالحل هو أن يأخذ مسكنات ويعالج سبب الألم.


رابعاً: الأرق الناشى عن مرض نفسى:

يجب علاج المرض النفسى:
  • الإكتئاب: مضادات الإكتئاب.
  • الهوس : يُعطى مضادات الذهان و مثبتات للمزاج مثل ديباكين، تجريتول.
  • الفصام : مضادات الذُهان.
  • القلق بأنواعه : فهذا يجب أن يتوجه إلى تمارين الإسترخاء، العلاج المعرفى السلوكى للقلق بالإضافة إلى العقاقير المضادة للقلق والإكتئاب مثل سيتالوبرام، و إسيتالوبرام .
خامساً: الأرق الناشئ عن تعاطى المخدرات:

و هذا يحتاج إلى الأدوية المضادة للقلق والإكتئاب و الذُهان.
ملحوظة :
  • الشخص الذى يعانى من كثرة التفكير و القلق المفرط مما يسبب له فى حدوث الأرق يستفيد جداً من تمارين الإسترخاء و تقليل التوتر، و كذلك من العلاج المعرفى السلوكى.
  • هناك نوع من الأرق يُسمى الأرق المتعلم، و فى هذا النوع من الأرق إذا دخل الشخص إلى غرفة نومه المعتادة فإنه لا يستطيع النوم، و تصبح هذه الغرفة المألوفة لدى الشخص هى العامل المثير الذى يسبب له الأرق، ويجلس الشخص فى سريره يفكر هل سينام أم لا، وتزداد مخاوفه تجاه عدم النوم مما يؤدى إلى زيادة القلق لديه فسيتأخر نومه أكثر فأكثر مما يؤدى إلى زيادة التفكير والخوف والقلق تجاه عدم النوم ويدخل الشخص فى دائرة مغلقة.
و الحل هو: أن يغير الشخص هذه الغرفة الذى اعتاد أن ينام فيها.
مثال: الأستاذ ( م . ع ) شاب فى الثلاثين من عمره يعانى من أرق لمدة سنة، كان كلما دخل إلى غرفته وجلس فى الفراش تأتيه مخاوف من أنه لن يستطيع النوم و يظل يفكر فى ذلك لفترات طويلة من الوقت و يزداد قلقه تدريجياً و بالفعل لا يستطيع أن يقع فى النوم، و كلما تأخر النوم كلما ازدادت الأفكار و المخاوف مما يؤدى إلى تأخر النوم أكثر و أكثر و فى النهاية لا يخرج من ليلته إلا بساعات قليلة من النوم، و بالتالى يظل طوال اليوم التالى فى معاناة شديدة بسبب قلةالنوم فى الليلة السابقة، و ما أن غير غرفته التى اعتاد أن ينام فيها حتى استطاع أن يغرق فى نوم عميق مشُبع.

فرط النوم

و هو حالة من النعاس الشديد خلال النهار، أو فترات طويلة من النوم خلال النهار – لا يمكن تفسيرها بعدم كفاية كمية النوم – و أيضاً قد يُعرف على أنه استغراق وقت طويل للإنتقال من حالة النوم إلى اليقظة .
يجب أن نفرق بين الشخص الذى لديه فرط النوم و بين الشخص الذى ينام كثيراً خلال النهار إما لعدم نومه بالليل أو لأن كمية النوم التى حصل عليها كانت غير كافية.
ما هى الأسباب التى تؤدى إلى فرط النوم ؟
  1. قد يكون أولي المنشأ:
لا يوجد مرض عضوى ولا نفسى ولا تعاطى لمواد مخدرة يؤدى إلى حدوثه.
  1. قد يكون نتيجة لمرض نفسى:
مثل الإكتئاب (وهو نوع آخر غير النوع الأول الذي يسبب الأرق)، الإضطراب ثنائى القطب نوبة الإكتئاب .... الخ.
  1. قد يكون نتيجة لمرض عضوى:
مثل فشل خلايا الكبد .... الخ .
  1. قد يكون نتيجة لتعاطى المخدرات:
مثل ادمان المنومات، والأفيون بمشتقاته فإن هذه الأدوية تجعل الإنسان نائماً طوال اليوم عند تعاطيها.
التشخيص:

ويبدأ فرط النوم عادة فى سن الطفولة، و يعانى الشخص من فترات طويلة من النوم خلال النهار لمدة شهر على الأقل.
العلاج:
  • يُستخدم فى علاج فرط النوم الأدوية المنبهة ( المنشطة )، و لكن إذا كان فرط النوم ثانوياً نتيجة لمرض نفسى أو عضوى أو تعاطى المخدرات ففى هذه الحالة يجب أن يُعالج هذا المرض أولاً.
  • بعض الناس قد يعانى من الإرهاق الشديد، أو عدم النوم لفترات طويلة، و هذا الشخص إذا آوى إلى الفراش فسرعان ما يدخل فى سُبات عميق، و يمتد نومه لفترات طويلة و هذا شىء طبيعى ، فطول فترة النوم هذه تعدبمثابة التعويض عن قلة النوم فى الأيام الماضية.


الناركوليبسيا
( النوم المرضى )


و هو اضطراب يطرأ على حالة اليقظة، و يُعرض الفرد لهجمات من النوم الذى لا يمكن مقاومته طوال فترة النهار.
و الناركوليبسيا لا تعد من الأمراض الشائعة، و هى تنتشر فى أسر معينة و لذا بعض العماء يظنون أن هناك استعداداً وراثياً لها .
أعراض الناركوليبسيا :
  • محاضرة شاملة عن اضطرابات النوم narcolepsy.jpgيتعرض الإنسان خلال اليوم لهجمات من النوم الذى لا يمكن مقاومته، و التى يمكن أن تتكرر عدة مرات يومياً و نجد الشخص ينام لفترات قصيرة – أقل من 15 دقيقة – ثم يستيقظ ثانيةً و هو فى غاية النشاط والحيوية ـ و تعد هذه الهجمات هى أبرز أعراض الناركوليبسيا.
  • و هذه الهجمات لا تؤثر فقط على حالة اليقظة بل تؤثر أيضاً على نوم الإنسان بالليل.
  • و تعد خطورة هذه الهجمات هى أنها من الممكن أن تقع فى أى وقت ، كأن تقع أثناء قيادة السيارة أو أثناء الأكل أو أثناء معاشرة الرجل لزوجته ، و هذا من شأنه أن يؤدى إلى مشاكل عديدة.
  • و الشىء المؤسف حقاً أن كثير من الناس يعتبر هذه الأعراض دليل على الكسل والخمول، دون أن يفكر فى أن هذا الشخص مريض ويحتاج إلى علاج، وبهذا يواجه المريض انتقادات كثيرة تمثل عبئاً عليه بجانب مرضه الأصلى.
  • ضعف أو شلل فى العضلات:يتعرض حوالى 50% من مرضى الناركوليبسيا إلى نوبات مفاجئة من ضعف أو شلل بالعضلات ، و تستمر هذه النويات لفترة قصيرة جداً تتراوح ما بين ثوانى إلى دقائق قليلة و يكون المريض واعياً و مدركاً لما حوله، و ما إن تنتهى هذه النوبات حتى يعود المريض إلى حالته الطبيعية.
  • ربما أدت هذه النوبات من ضعف العضلات إلى عدم قدرة الشخص على الوقوف على ساقيه فتجده يخر بسرعة على الأرض أو يتكلم كلاماً غير مفهوم.
  • و مما يؤدى إلى حدوث هذه النوبات تعرض المريض للإنفعالات القوية كالغضب ، و الضحك ، و النشاط الرياضى، والإثارة الشديدة، و المعاشرة الزوجية، الخوف، الفرح .... إلى غير ذلك (وهذا يحدث لمن يعاني من هذا المرض فقط).
  • وجدير بالذكر أيضاً أن الأصحاء يشعرون بضعف فى الركبتين عند سماع خبر سىء أو الفرح الشديد ... الخ، فيبدو وكأن هذه الإستجابة موجودة عند جميع الناس ولكنها تزداد ازدياداً ملحوظاً عند مرضى الناركوليبسيا بالشكل الذى يجعل المريض يخر ساقطاً على ركبتيه.
  • وتعد هذه النوبات من العلامات المميزة لمرضى الناركوليبسيا بشكل يجعلنا نشخص المرض بإطمئنان و هدوء تامين.
شلل النوم
  • وفى هذه الحالة يشعر المريض بشلل تام أو جزئى لفترة قصيرة جداً قد تستغرق ثوانى قليلة أثناء الإستيقاظ من النوم و أحياناً عند الدخول فى النوم، و يكون المريض واعياً و لكنه لا يستطيع أن يتحرك أو أن يفتح عينيه، و يقل هذا الشعور بأن يلمس شخصٌ آخر المريض أو أن يتعرض لأى مؤثر خارجي آخر.
  • يحدث هذا الشعور قلق و خوف شديد عند المريض.
  • ومن الجدير بالذكر أن شلل النوم يحدث لدى الأصحاء و لكنه يزيد بشكل ملحوظ عند مرضى الناركوليبسيا.
مثال : مريض ( م ) كان يشعر عند الإستيقاظ من النوم بشلل تام، لا يستطيع أن يحرك أى عضو من أعضائه، و لا يستطيع أن يفتح عينيه، و يستغرق هذا الشعور فترة قصيرة جداً ثم يعود الشخص إلى طبيعته مرة أخرى، و لكن هذا الشخص يشعر بقلق وخوف شديد عند الإحساس بهذا الشعور مما دفعه إلى عدم النوم فى بيته و الذهاب إلى بيت والده لينام هناك، وكان يشعر براحة شديدة عندما ينام بجوار شخص آخر.
وسبب هذه الظاهرة هو أن الإنسان عندما يقل توتر عضلاته الطبيعي (اللازم لحفظ شكل جسمه وحركته muscle tone) عند النوم وعند الإستيقاظ يعود التوتر العضلى إلى العضلات مرة أخرى، ولكن فى حالة شلل النوم يتأخر التوتر العضلى فى العودة قليلاً ، فيستيقظ الشخص ومازال التوتر العضلى الطبيعي لم يرجع إلى العضلات فيشعر الإنسان بالشلل.
هلاوس سمعية و بصرية عند النوم أو الإستيقاظ

كثير من مرضى الناركوليبسيا يخبرون عن أحلام حية واضحة إما عند الدخول فى النوم أو عند الإستيقاظ .
في مرضى الناركوليبسيا نجد أن نوم - حركة العين السريعة sleep REM - يظهر بعد 15 دقيقة من النوم مع أنه فى الشخص الطبيعى يظهر بعد 90 دقيقة من الدخول فى النوم .
أيضاً يزداد معدل حدوث أمراض أخرى عند مريض الناركوليبسيا مثل :
  • توقف التنفس أثناء النوم .
  • حركة القدم المنتظمة أثناء النوم .
  • الإستيقاظ كثيراً أثناء النوم .
  • اضطراب الذاكرة .
  • اكتئاب .
  • زغللة فى العين و عدم وضوح فى الرؤية .
بداية المرض و تطوره :
  • تبدأ الناركوليبسيا فى المراحل الأخيرة من سن المراهقة و عند سن 20 عاماً .
  • عد الناركوليبسيا من الأمراض المزمنة .
  • أحياناً يتأخر ظهور نوبات الشلل المفاجىء للعضلات كثيراً عند ظهور نوبات النوم المفاجئة التى تظهر مبكراً فى بداية المرض .
العلاج :
    1. النوم فى مواعيد منتظمة .
    2. الحصول على فترات متفرقة من النوم خلال النهار فى مواعيد منتظمة .
    3. ينبغى على الإنسان أن يأخذ بوسائل الحيطة و الأمان عند قيادة السيارة ، أو عند استخدام الادوات الحادة أو غير ذلك من الأعمال التى تحتاج إلى انتباه و تركيز (وأحيانًا قد ينصح الطبيب مريضه بعدم قيادة السيارات أو النزول إلى الماء أو الوقوف بجانب الأسوار المنخفضة الارتفاع مطلقًا).
    4. النسبة للشعور بالنوم أثناء النهار فإن الأدوية المنبهة هى التى تستخدم وأيضاً يمكن استخدام عقار البروبرانولول حيث يُعطى نتائج جيدة عند استخدامه بجرعات عالبة .
    5. بالنسبة للشلل المفاجىء للعضلات ، شلل النوم ، الهلاوس ، و بقية الأعراض التى لها علاقة بمرحلة نوم - حركة العين السريعة sleep REM - ، فإننا نستخدم :
      • مضادات الإكتئاب ثلاثة الحلقة ، مثل إميبرامين ، كلوميبرامين ، أميتريبتلين .
      • مثبطات استرجاع السيروتونين مثل : السيرترالين ، السيتالوبرام .

اضطرابات النوم المتعلقة بالتنفس

و تنشأ هذه المجموعة من الإضطرابات نتيجة لإختلال فى عملية التنفس مما يؤدى إلى اضطراب فى عملية النوم قد يظهر فى صورة أرق ، أو زيادة فى النوم .
و تشمل هذه المجموعة توقف التنفس أثناء النوم بنوعيه ، و نقص التشبع بالأكسجين فى الدم .
توقف التنفس أثناء النوم :

و ينقسم فقدان التنفس أثناء النوم إلى ثلاثة أقسام :
  1. فقدان التنفس لوجود عائق يمنع دخول الهواء إلى الرئتين .
  2. فقدان التنفس نتيجة لسبب مركزى (في المخ).
  3. نوع مركب من النوعين السابقين .
فقدان التنفس لوجود عائق يمنع دخول الهواء إلى الرئتين ( انسداد فى الممرات الهوائية ):
  • و فى هذه الحالة يتوقف الهواء عن الدخول من خلال الأنف أو الفم ، و ينتج عن ذلك نقص فى نسبة الأكسجين فى الدم ، و كذلك استيقاظ المريض من النوم .
  • يكون ذلك أكثر انتشاراً فى الرجال ، فى سن الأربعين الذين يُعانون من السمنة المفرطة .
  • يحدث فقدان النفس فى خلال مرحلة نوم - حركة العين السريعة sleep REM- هو الأكثر خطورة ، و كذلك فى خلال مرحلة نوم – حركة العين غير السريعة Non REM sleep - و هو الأكثر وقوعاً .
  • و يستمر فقدان النفس لثوانى قليلة و يحدث مئات المرات فى الليلة الواحدة .
  • و عندما يتوقف المريض عن التنفس يصير كثير الحركة فى الفراش و لكنه لا يشعر بذلك ، و يرتفع صوت المريض بالشخير عالياً جداً .
  • يعانى المريض من شعور دائم بالنوم طوال النهار مع قضائه لفترات طويلة من اليوم فى النوم و لكن هذا النوم غير مريح وغير مُنعش بالمرة .
  • يشعر الإنسان فى الصباح بصداع شديد و قلق و اكتئاب .
  • و مما يؤثر سلباً على فقدان النفس أثناء النوم ، المنومات ، و الكحوليات لأنها تُخفض من معدل التنفس ، فبالتالى تجعل الحالة أكثر سوءاً .
العلاج :
  • يجب اجتناب الكحوليات – و هذا من حكم الله سبحانه و تعالى الذى حرّم علينا الخمر – فما أحله الله عز و جل لعباده هو الخير كله و ما حرمه عليهم هو الشر كله و يجب عليهم اجتنابه .
  • يجب أيضاً اجتناب المنومات .
  • علاج السبب الذى يؤدى إلى ذلك .
  • فقدان التنفس أثناء النوم لسبب مركزى (في المخ) :
  • و فى هذه الحالة يتوقف الإنسان عن التنفس مع أن الممرات الهوائية ليس بها انسداد .
  • يحدث بين كبار السن فى الغالب .
  • يحتاج هذا المريض إلى أن يُوضع على جهاز تنفس صناعى .
اضطرابات دورة النوم و اليقظة

و تتميز هذه الإضطرابات بوجود عدم توافق ما بين وقت النوم الفعلى ، و الوقت الذى يرغب الشخص أن ينام فيه ، و أما بالنسبة لكيفية النوم فهى غالباً طبيعية ، و تختفى هذه الإضطرابات بإستعادة الجسم توافقه مع دورة النوم واليقظة الجديدة و تشمل :
  • تأخر وقت النوم:
    • و هنا لا يستطيع المريض أن ينام إلا فى وقت متأخر عن الوقت الذى يرغب النوم فيه ، و نتيجة لذلك فإنه يستيقظ من النوم متأخراً أو مع عدم حصوله على كمية نوم مُشبعة ، فيظل طوال اليوم التالى يعانى من شعور بالنوم .
    • مثال : مريض ( م ) كان لا يستطيع النوم إلا فى الساعة 3 صباحاً ، و لديه عمل فى اليوم التالى فى الساعة 8 صباحاً ، فأحياناً كان لا يستطيع مغادرة الفراش و بالتالى لا يذهب إلى العمل مما يُسبب له مشاكل كثيرة ، و أحياناً أخرى كان يستيقظ و يذهب إلى عمله و لكن يظل طوال اليوم يعانى من شعور شديد بالنوم مما يُقلل كفاءته فى العمل ، و كان هذا الشخص يتمنى أن ينام فى الساعة ( 11-12 مساءاً ) .
    • الحل : من الصعب جداً أن تجعل الإنسان ينام فى وقت لا يريد النوم فيه و لكنه الأسهل هو أن تحبسه عن النوم ، فكان الحل هو أن يؤخر هذا الإنسان نومه تدريجياً كل يوم ، ففى اليوم الأول نام عند الساعة 5 صباحاً ، و فى اليوم الثانى عند 7 صباحاً و هكذا حتى وصل إلى النوم عند الساعة 11 مساءاً و استيقظ فى الساعة 6 صباحاً بكل سهولة و يُسر ، فالأمر ليس صعباً و لكنه مجرد رياضة مع النفس يمارسها الإنسان حتى يصل إلى الموعد الذى يرغب فى النوم فيه ، و هذا الشخص كان ينبغى عليه بعد ذلك الإلتزام بالإطار الجديد للنوم و اليقظة حتى لا ينزلق ثانيةً .
  • اضطرابات دورة النوم و اليقظة لإختلاف مواعيد العمل :
و أوضح مثال هم الأشخاص الذين يضطرون لتغيير مواعيد نومهم نتيجة لتغير مواعيد العمل ، فأحياناً تكون مواعيد العمل لديهم بالليل ( شهر ) فيضطرون إلى النوم نهاراً ، و أحياناً أخرى تكون مواعيد العمل بالنهار و فى هذه الحالة ينامون ليلاً ، فهؤلاء الأشخاص يُعانون من اضطراب فى دورة النوم و اليقظة عند الإنتقال من الورديات الصباحية إلى الليلية و العكس ، و ما أن يعتاد الشخص على موعد النوم الجديد و يستعيد الجسم توافقه مع دورة النوم و اليقظة الجديدة حتى تختفى هذه الإضطرابات .
  • اضطرابات دورة النوم و اليقظة نتيجة السفر :
الأشخاص الذين يسافرون من المشرق إلى المغرب يعانون من اضطراب دورة النوم و اليقظة نتيجة اختلاف التوقيت بين البلاد ، كمن خرج من بلده فى بداية اليوم و عندما وصل إلى البلد الاخرى وجد الساعة 12 ليلاً مع أن رحلة السفر لم تستغرق إلا ساعات قليلة بالطائرة و يحتاج هؤلاء الأشخاص لفترة حتى يعتادوا موعد النوم الجديد و حتى تستعيد أجسادهم توافقها مع دورة النوم و اليقظة الجديدة .
العلاج :
  • إن اضطرابات دورة النوم و اليقظة تختص بنفسها عندما يعتاد الجسد موعد النوم الجديد و كذلك يستعيد التوافق مع دورة النوم و اليقظة الجديدة .
  • إن من الصعوبة أن تجعل الشخص ينام فى موعد يسبق موعد نومه ( و هو لا يريد النوم) و لكن ليس صعباً أن تحبسه عن النوم بضعة ساعات .
  • إن الأمثل فى هذه الحالات أن يؤخر الشخص نومه تدريجياً بضعة ساعات كل يوم أو ينام عدد ساعات محددة يومياً فبذلك بعد عدة أيام يستطيع أن يصل إلى الموعد الذى يرغب أن ينام فيه .
مثال : أستاذ ( أحمد ) كان ينام فى الساعة 4 صباحاً و يضطر للإستيقاظ للعمل الساعة 7 صباحاً و بالتالى يظل طوال اليوم يشعر بالتعب و الرغبة الشديدة فى النوم ، و لقد استخدم الكثير من أقراص النوم و لكن للأسف دون جدوى ، و كان الحل أن وفقه الله تعالى إلى استخدام هذه التمرينات البسيطة التى تعتمد على تأخير موعد النوم تدريجياً .
فى اليوم الأولنام الساعة 7 صباحاو استيقظ 2 ظهراًفى اليوم الثانىنام الساعة 10 صباحاو استيقظ 6 مساءاًفى اليوم الثالثنام الساعة 1 صباحاًو استيقظ 9 مساءافى اليوم الرابعنام الساعة 4 عصراًو استيقظ 12 مساءاًفى اليوم الخامسنام الساعة 7 مساءاًو استيقظ 3 صباحاًفى اليوم السادسنام الساعة 10 مساءاو استيقظ 6 صباحاً
و بذلك استطاع أن يصل إلى الموعد الذى يرغب فى النوم فيه ، و كان عليه بعد ذلك أن يلتزم بهذا النمط الجديد للنوم و اليقظة .
ملحوظة هامة : يجب مراعاة وقت الصلاة لئلا ينام الشخص و يُضيع الصلاة عن وقتها .
هام : و قد اُبتكرت طريقة أخرى فى العلاج ، و هى جعل الإنسان يستيقظ من نومه مبكراً و بالتالى سيضطر الشخص إلى الذهاب إلى الفراش مبكراً فى الوقت الذى يرغب فيه أن ينام فيه .

الحركة المنتظمة للساق أثناء النوم
  • حركة منتظمة ، متشابهة للساق كل 20 – 60 ثانية بمعدل 5 مرات فى الساعة أثناء مرحلة نوم – حركة العين السريعة REM sleep - .
  • تحدث غالباً فى الأشخاص فوق 55 سنة .
  • تؤدى إلى استيقاظ المريض من نومه كثيراً ، و بالتالى يكون النوم غير مُشبع ، و يعانى الشخص طوال اليوم التالى من شعور شديد بالنوم .
  • لا يوجد نوبات صرع ، و لا تكون مصاحبة لأنيميا نقص الحديد ، أو مرض كلوى ، أو نقص فيتامين ب 12 ، أو اضطراب نقص التركيز و زيادة الحركة .
العلاج :
  • مجموعة البنزوديازيبين تُستخدم فى العلاج .
  • علاج الضغط الذى يتعرض له الشخص .
  • علاج القلق و التوتر ببرامج علاج القلق ( العلاج المعرفى السلوكى ) .
زملة الساق القلقة

شعور غريب غير ملائم على الساق أثناء الراحة ، يشعر المريض و كأن ديدان تسير على ساقه (أو أن ساقه قلقة متوترة غير مرتاحة يريد تحريكها).
ختفى هذا الشعور بالحركة ، فإذا حرك الإنسان ساقيه فإنه يختفى .
ينتشر فى الأعمار المتوسطة و يحدث بين 5% من الأفراد .
يحدث مصاحباً للحمل ، أمراض الكلى ، نقص الحديد ، نقص فيتامين ب 12 .
يجب أن نفرق بينه و بين:
  • الحركة المنتظمة للساق أثناء النوم .
  • تقلصات الحركة التى تحدث أثناء النوم .
  • نوبات الصرع الجزئية التى تحدث خلال النوم .
العلاج :
  • مجموعة البنزوديازيبين .
  • صوديوم فالبروات .
  • كاربامازيبين .
  • كاربيدوبا .
  • روبينول ( و هو عقار حديث ) .


زملة كلاين ليفين

Keline – Levin Syndrome
  • نوبات من النوم الشديدة تحدث على فترات .
  • محاضرة شاملة عن اضطرابات النوم brain7.jpgيحدث فى الرجال ما بين 10 – 21 سنة .
  • أثناء النوبة ينام المريض لفترة طويلة قد تصل إلى عدة أسابيع و لا يستيقظ إلا من أجل الأكل فقط .
  • و يكون المريض لديه شهوة جنسية عالية جداً ، عدوانية و عنف ، قلق و توتر ، و أحياناً يعانى من هلاوس .
  • و بعد انتهاء النوبة لا يتذكر المريض شيئاً .
  • بين النوبات يكون المريض طبيعيًا .
العلاج :
  • قد تختفى هذه الحالة المرضية عدة أعوام بدون أدنى تدخل .
  • تُسثخدم المنبهات لعلاج فرط النوم لدى المريض .
  • و بالنسبة للأعراض الأخرى يتم التعامل مع كل عرض و علاجه .


الإضطرابات المصاحبة للدورة الشهرية

بعض النساء مع اقتراب موعد الدورة الشهرية أو أثناء الدورة تعانى من :
  • فرط فى النوم ملحوظ على فترات متقطعة .
  • اضطراب فى السلوكيات .
  • زيادة فى الشهية ( أكل بشراهة شديدة ) .

عدم أخذ كمية كافية من النوم

الشخص الذى لا ينام فترة كافية تجعله يستيقظ بنشاط و حيوية ، يعانى من شعور بالنوم الشديد طوال اليوم ، قلق و توتر ، ضعف فى التركيز ، كما يكون حكمه على الأمور ليس بالجيد .
سكرة النوم
  • يظل الإنسان فترة من الوقت بعد الإستيقاظ من النوم دون أن يكون واعياً بشكل تام .
  • و هى تحدث غالباً مع المرضى الذين يعانون من توقف النفس أثناء النوم أو بعد الحرمان من النوم و قد تحدث كإضطراب منفصل .
  • لا تحتاج إلى علاج و الأدوية المنبهة فائدتها قليلة جداً .

أرق المرتفعات
Altitude Insornta

  • يحدث فى الأشخاص الذين يعيشون فى الأماكن المرتفعة جداً و ذلك كنتيجة لنقص الأكسجين فى هذه الأماكن .
  • عندما ينام الشخص يحدث لديه توقف عن التنفس مما يؤدى إلى استيقاظه من النوم .
  • عقار الأسيتازولاميد يُفيد فى علاج هذه الحالات .
الكوابيس
  • محاضرة شاملة عن اضطرابات النوم sleep_nightmares_4.jأحلام مخيفة مزعجة تجعل الإنسان يستيقظ من نومه و هو خائف .
  • و هى تحدث فى مرحلة نوم – حركة العين السريعة REM sleep -، وخصوصاً فى آخر الليل ، و يستطيع الإنسان أن يتذكرها جيدأ بعد الإستيقاظ من النوم .
  • قد يحدث معها قلق ، كلام أثناء النوم ، حركة ، اضطرابات فى الجهاز العصبى و لكن أقل بكثير من التى تحدث مع الفزع الليلى .
  • لا يوجد لها علاج خاص .
ماذا أفعل حتى لا تحدث لى الكوابيس ؟
  • ألتزم بآداب النوم كما أشرنا إليها سابقاً .
  • احفظ الله و أنت يقظان يحفظك نائماً .
  • إن حدثت لك فاتفل عن يسارك ، و استعذ بالله من الشيطان الرجيم .

الفزع الليلى

يستيقظ الإنسان من نومه فجأة على صرخة عالية جداً ، و ينهض من الفراش مع شعور بالقلق الشديد جداً .
يصاحب ذلك استثارة للجهاز العصبى اللاإرادى ، زيادة فى ضربات القلب ، حركة ، بكاء شديد .
و تحدث نوبات الفزع فى النوم العميق ( المرحلة 3 ، 4 ) من نوم - حركة العين غير السريعة Non REM sleep - خصوصاً فى أول الليل مع الساعات الأولى من النوم على عكس الكوابيس .
فى الصباح لا يتذكر الإنسان شيئاً مما حدث إطلاقاً على عكس الكوابيس .
ينتشر حدوثه فى الأطفال خصوصاً بين الأولاد .

و إذا حدث فى سن المراهقة أو فى وقت متأخر فربما كان العرض الأول من أعراض صرع الفص الصدغي نوع من أنواع الصرع .
العلاج :
  • فى الأطفال غالباً لا يحتاج إلى علاج .
  • إيقاظ الطفل قبل حدوث النوبة قد يمنع حدوثها لفترات طويلة من الزمن .
  • استخدام الديازيبام بجرعات قليلة قبل النوم ربما يكون مفيداً .
المشى أثناء النوم

نوبات من المشى أثناء النوم ، ينهض الشخص من فراشه و يمشى لفترات قد تكون طويلة.
يحدث بنسبة أكبر فى الأطفال عنه فى الكبار ، فهو يبدأ غالباً بين 4 – 8 سنوات ، و يصل إلى الذروة عند سن 12 سنة ثم يختفى بعد ذلك تدريجياً مع العمر ، و يكثر حدوثه أيضاً فى الأولاد عن البنات .
ن حدوثه فى الكبار و البالغين قد يكون مؤشراً على وجود مرض ما فى الجهاز العصبى المركزى .
و هو يحدث فى مرحلة نوم – حركة العين غير السريعة Non REM sleep - ، فى الثلث الأول من الليل .
ماذا يحدث؟
يقوم الشخص من فراشه أثناء النوم و قد تنتهى النوبة سريعاً حيث يجلس فى الفراش و يتكلم بعض الكلمات ثم يعود مرة أخرى إلى النوم و على العكس تماماً فقد تطول النوبة بحيث يمشى النائم لمسافات طويلة و هو مفتوح العينين و لكن مع غياب الوعى و ملامح وجهه حينئذ جامدة ، و يستطيع الشخص أثناء المشى أن يتفادى الأثاث الموجود و العوائق كما لو أنه يراها ، و لربما ارتدى ملابس الخروج و استعد تماماً للخروج من المنزل ، و أثناء ذلك يصعب إيقاظه من النوم و لكن من السهولة أن تقوده إلى الفراش مرة أخرى بسلام ، و تنتهى النوبة بأن يستلقى الشخص للنوم .
فى أى مكان ، و عند الصباح يندهش الشخص جداً من وجوده بهذا المكان و على هذه الهيئة ، فهو يسأل نفسه كيف ياترى حدث ذلك؟ إنه لا يذكر شيئاً مما حدث إطلاقاً .
إن الخطورة كل الخطورة أن هذا الشخص قد يُعرض نفسه لخطر شديد فهو قد يفتح النافذة و يخرج منها و بالتالى يسقط فى الشارع لتصدمه سيارة فى الطريق .
و من العجيب أنك من الممكن أن تُحدثه عن قصد، و ذلك بأن تأتى بطفل صغير فى مرحلة النوم العميق ( مرحلة 4) وتضعه فى وضع الوقوف .
كما أنهم وجدوا أن المشى أثناء النوم ينتشر فى عائلات معينة .
قد يكون المشى أثناء النوم رسالة من المريض إلى من حوله (أنقذوني، ارحموني، أنا زعلان، أنا متضايق، خليني أروح لأمي، سيبوني في حالي، سامحوني على اللي عملته، شوفوا أنا تعبان أد إيه لو ماسامحتونيش، اللي عملته كان غضب عني زى ما أنا بأمشي دلوقتي غصب عني).. وهذه قصة أخرى على الطبيب أن يفهمها ويفسرها للمريض وأهله ويضع حدًا لها.
العلاج :
  • بعض المرضى قاموا بوضع دلو من الماء بجوار السرير كى تسقط قدمه فى الماء عندما ينهض من الفراش و بالتالى يستيقظ من النوم ، و لكن المفاجأة أنه استطاعوا أن يتفادوا هذا الدلو الموضوع بجوار الفراش و يُكملوا رحلتهم أثناء النوم .
  • ينبغى شرح المرض لأهل المريض بل للمريض نفسه كى يفهموا أنه ليس بالشىء الخطير و أنه يختفى تدريجياً مع التقدم فى العمر ، و تعليمهم كيف يتعاملون معه .

العض على الأسنان أثناء النوم
  • من الممكن أن تحدث فى أى وقت طوال الليل ، و لكن بالأخص فى المرحلة 1 ، 2 من نوم – حركة العين غير السريعة Non REM sleep - ، و أثناء الفترات التى يكون الشخص فيها مستيقظاً و لكن ليس بشكل تام .
  • تحدث فى أكثر من 5% من الأفراد .
العلاج :
  • استخدام شريحة مطاطية لحماية الأسنان .
  • فى الحالات الخطيرة جداً التى تؤدى إلى تكسر متكرر فى الأسنان يمكن استخدام مركبات البنزوديازيبين لفترات محدودة .

اضطراب مرحلة نوم - حركة العين السريعة REM sleep

يحدث هذا الإضطراب فى الأشخاص كبار السن غالباً ، و هو اضطراب مزمن يزداد بشكل تدريجى .
يحدث لأسباب عديدة منها :
  • لسبب غير معروف.
  • وجود جلطات صغيرة بالمخ .
  • مع بداية حدوث الشلل الرعاش .
  • كنتيجة عكسية للحرمان من النوم .
  • مع استخدام العقاقير المنبهة و مثبطات استرجاع السيروتونين .
العلاج :
  1. مركبات البنزوديازيبين .
  2. عقار الكاربامازيبين .
و يتميز هذا الإضطراب بعدم ارتخاء العضلات و استمرار وجود التوتر العضلى أثناء النوم ، و بالتالى يستطيع الشخص أن يتفاعل مع أحلامه ، و قد يقوم من الفراش و يُحدث أفعالاً عنيفة و عدوانية ، و بذلك فهو يشكل خطراً بالغاً على نفسه و على من حوله .
الكلام أثناء النوم
  • يحدث أثناء النوم ، و فى كل مراحله ، و قد يحدث مع اضطرابات أخرى مثل الكوابيس ، نوبات الفزع الليلى ، المشى أثناء النوم .
  • لا يوجد علاج لهذه الحالات وأحيانًا لا يحتاج إلى علاج .

الحركة المنتظمة أثناء النوم
  • يحرك الطفل رأسه أو جسمه بشكل منتظم قبل الدخول فى النوم أو أثناء النوم .
  • فى الغالب يقتصر حدوثها على الأطفال .
  • لا تحتاج إلى علاج . فقط اجعل الفراش آمناً على الطفل حتى لا يقع من عليه .
  • البعض تكلم عن استخدام البنزوديازيبين ومضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقة وأنها قد تكون مفيدة.

اضطرابات النوم الثانوية لمرض نفسى
  • فى هذه الحالات يكون سبب اضطراب النوم هو أن الشخص يعانى من مرض نفسى .
  • وُجد أن كثير من الناس الذين يأتون إلى عيادة النوم لديهم اضطرابات نفسية .
  • الإكتئاب : يعانى مرضى الإكتئاب من أرق شديد و لكن بعض الأحيان قد يشكو فرط النوم ، و يتميز نوم مريض الإكتئاب بالتالى :
  • يبدأ المريض نومه بشكل طبيعى غالباً ، و لكن يكثر الإستيقاظ من النوم أثناء الليل ، مع الإستيقاظ مبكراً جداً دون الحصول على القدر الكافى من النوم .
  • تقل مدة النوم العميق ( المرحلة 3 ، 4 ) .
  • مرحلة نوم – حركة العين السريعة REM sleep- تكون أطول من المعتاد .
  • الفترة ما بين بدء النوم و بداية نوم - حركة العين السريعة REM sleep- تكون قصيرة جداً .
  • الفصام : قد تتسبب الهلاوس و الضلالات إلى حرمان المريض من النوم لفترات طويلة ، فهو يعتقد أنه إذا نام سيقوم شخص بقتله أو سرقته و هو نائم ، و على ذلك يظل متيقظاً .
  • القلق و التوتر : يتسبب القلق و التوتر فى حدوث الأرق بشكل ملحوظ (سبق شرحه) .
  • الهلع : يتسبب فى حدوث الأرق ( سبق ) .
  • الضغط العصبى الذى يحدث عقب الحوادث : يؤدى إلى حدوث الأرق ، و كذلك الأحلام المخيفة المفزعة .
  • اضطرابات الشخصية : تؤدى إلى فرط النوم .
  • الإضطرابات الإنشقاقية : تؤدى إلى فرط النوم .
  • الإضطرابات شبه الجسمية: تؤدى إلى فرط النوم .
اضطرابات النوم الناتجة عن مرض عضوى

قد تتسبب الأمراض العضوية فى حدوث اضطرابات النوم بكافة أنواعها ، مثل :
  • نوبات الصرع التى تحدث خلال النوم فقط فهذه تؤدى إلى اضطرابات النوم .
  • الصداع النصفى .
  • الأزمة الصدرية : قد يؤدى النوم إلى زيادة ( استثارة ) للأزمة الصدرية .
  • ارتجاع المرىء : يستيقظ المريض من النوم شاكياً حروقية شديدة و ألم فى الصدر مع وجود لطعم لازع فى الفم .
  • تكسير خلايا الدم الحمراء أثناء النوم : و هو نوع من أنيميا الدم يحدث خلالها تكسير لخلايا الدم الحمراء أثناء النوم ، و يخرج البول مُحملاً بالهيموجلوبين فى الصباح لذا يكون لونه بنى محمر .
  • التهابات المفاصل و العظام : تُسبب ألم شديد يمنع الإنسان من النوم .
فى كل هذا الحالات يجب علاج السبب ( المرض ) المتسبب فى حدوث اضطرابات النوم .

اضطرابات النوم الناتجة عن تعاطى العقاقير
  • الأرق : قد يكون نتيجة لتعاطى العقاقير المنبهة أو عرض انسحابى عند التوقف عن تعاطى المنومات أو أن الجسم قد تعود على هذه الأدوية المنومة فأصبح يحتاج إلى جرعات أكثر .
  • فرط النوم : قد يحدث نتيجة لتعاطى المهدئات و المنومات أو عرض انسحابى أثناء التوقف عن تعاطى المنبهات أو نتيجة لحدوث اعتمادية على المنبهات فأصبح الشخص يحتاج إلى جرعة أكبر.
  • هناك الكثير من الأدوية التى تؤدى إلى اضطراب النوم مثل مضادات الإكتئاب ، مثبتات المزاج ... الخ .
اضطراب النوم عند كبار السن
  • تقل فترة نوم الليل على العموم عند كبار السن و فى المقابل فهم يأخذون فترات من النوم القصير أثناء النهار كتعويض عما حدث من نقص النوم خلال الليل .
  • تزداد الفترة التى يقضونها فى الفراش قبل النوم و يكثر استيقاظهم من النوم ليلاً مما يجعل النوم غير مُشبع و بالتالى يكون الشخص غير راضٍ عن نومه .
  • شعور بالنوم فى اليوم التالى .
  • تقل لديهم مرحلة نوم – حركة العين السريعة REM sleep- مرحلة النوم الميق .
  • هناك بضع إضطرابات يكثر حدوثها عندهم مثل :
    • حركة الساق المنتظمة خلال النوم .
    • زملة الساق القلقة ( المضطربة ) .
    • توقف النفس أثناء النوم .
    • اضطراب السلوكيات فى مرحلة نوم حركة العين السريعة REM sleep.
و الحل لدى هؤلاء هو توفير الرعاية المناسبة لهم ( أى الملاحظة اللصيقة لهم) دون اللجوء إلى العقاقير المنومة .
الشخير أثناء النوم

يمثل الشخير أثناء النوم مشكلة كبيرة جداً ، و يُدرك حجم هذه المشكلة من قُدرمحاضرة شاملة عن اضطرابات النوم silence-please.jpgله أن ينام مع شخص يُشخر ، فإنه قد يجعلك بل بالفعل يجعلك تترك له الغرفة بدون أدنى تفكير ، فهناك أشخاص يصدرون أصواتاً عاليةً جداً و كأنك تسمع صوت قطار بجوارك . فكيف حدث هذا و الاهم كيف أتغلب عليه؟ .
عندما ينام الإنسان على ظهره يسقط الفك السفلى و اللسان للخلف قليلاً فيحدث انغلاق لمجرى التنفس من خلال الأنف ، و يتنفس الإنسان من فمه و عندما يدخل الهواء من الفم فإنه يصطدم بسقف الحلق الرخو محاولاً رفعه لكى ينفذ الهواء فينتج عن ذلك ذبذبات تُسمع فى صوت شخير .
و يزداد ذلك فى الأشخاص أصحاب السمنة حيث يضطرون لأوزانهم أن يناموا على ظهورهم ، كما أن زيادة حجم الأنسجة فى سقف الحلق الرخو يُزيد من الذبذبات مما يجعل الأمر أكثر سوءاً.
هناك بعض الأمراض التى تؤدى إلى الشخير مثل نزلات البرد ، التهاب الجيوب الأنفية ، اللحمية ، تضخم اللوزتين حيث يؤدون إلى انغلاق مجرى الهواء من خلال الأنف ، و يتنفس الإنسان من فمه فيصطدم الهواء بسقف الحلق الرخو و تصدر الذبذبات و يُسمع الشخير.
و الحل هو ان ينام هذا الشخص على جانبه ، و قد ابتكروا كرة من المطاط تُربط فى ظهر البيجامة بحيث لا يستطيع الإنسان النوم على ظهره ، و أيضاً ابتكروا جهاز يُوصل بالشخص النائم بحيث كلما أصدر شخيراً أعطاه هذا الجهاز صدمة كهربية خفيفة فينتبه و يُسمى هذا بالتغذية الراجعة .
و إذا كنت تنام بجوار شخص يُشخر ، فاجعله ينام على أحد جانبيه ، و كلما أصدر صوتاً عليك أن تجعله يعدل من وضعه أو تستسلم و تترك له الغرفة ليُكمل ليلته بسلام .
و بالنسبة لشخص كبير الوزن فإن إنقاص الوزن يُفيده بشكل جيد .
أيضاً هناك تدخلات جراحية تساعد على علاج الشخير .
أما بالنسبة للزوجة التى قُدر لها أن تكون برفقة شخص يُشخر فلابد أن تصبر على ذلك و تستعين بالله عز و جل ، كما تأخذ بالأسباب قدر الإستطاعة لتحسين حال الزوج ، فإن كان سميناً جعلته يُنقص من وزنه أو تجعله ينام على أحد جانبيه ، و إن كان الأمر يصعب احتماله نهائياً فلا سبيل إذاً إلا النوم فى غرفة أخرى .
و إذا كان لديك صديق مصاب بالشخير فاجعله ينام على أحد جانبيه أو أُترك له الغرفة إن كنت لا تتحمل صوته .


التعديل الأخير تم بواسطة الاستاذ ; 01-03-2014 الساعة 06:37 PM
  • الاستاذ غير متواجد حالياً
  • رد مع اقتباس
قديم 04-08-2015, 03:04 PM #2
sanable
عضو ملكي
 
الصورة الرمزية sanable
 
تاريخ التسجيل: Mar 2015
المشاركات: 3,002
شرح شامل للمحاضرة ربي يبارك بمجهودك
  • sanable غير متواجد حالياً
  • رد مع اقتباس
إضافة رد

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مراجعة شاملة لـ 4 مـتـوسط ! و الله الموفق الاستاذ منتدى السنة الرابعة متوسط bem 3 03-28-2017 03:43 PM
محاضرة في تخصص الإقتصاد 2011-2012 الاستاذ العلوم الاقتصادية و العلوم التجارية و علوم التسيير 1 04-19-2015 08:42 AM
محاضرة عن الاسواق المالية تخصص مالية الاستاذ العلوم الاقتصادية و العلوم التجارية و علوم التسيير 1 04-19-2015 08:41 AM
اكبر مكتبة الكترونية قانونية شاملة تحميل مباشر الاستاذ العلوم السياسية 2 09-06-2014 09:49 AM
اضطرابات الاذن الداخلية ترتبط بفرط النشاط عند الأطفال imane74 منتدى الصحة 0 12-23-2013 10:40 PM


الساعة الآن 08:24 AM


.Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
منتدى الشروق الجزائري