التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

منتدى السنة اولى ثانوي منتدى خاص بالسنة اولى ثانوي

انشاء مسرحية للسنة الاولى ثانوي

الراوي : كان في زمن من الازمان من اذ رآه الناس زرع في قلبهم الامان انه المساعد للمحتاجين العطوف على المذلولين حسن . المشهد الاول : حسن حسن اين انت

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-20-2013, 05:40 PM #1
الاستاذ
المدير العام
 
الصورة الرمزية الاستاذ
 
تاريخ التسجيل: Aug 2013
العمر: 26
المشاركات: 36,585
انشاء مسرحية للسنة الاولى ثانوي
انشاء مسرحية للسنة الاولى ثانوي
انشاء مسرحية للسنة الاولى ثانوي
انشاء مسرحية للسنة الاولى ثانوي

الراوي : كان في زمن من الازمان من اذ رآه الناس زرع في قلبهم الامان
انه المساعد للمحتاجين العطوف على المذلولين حسن .
المشهد الاول : حسن حسن اين انت ؟
الاخت : لقد خرج منذ الصباح الباكر
الام : و اين ذهب ؟
الاخت : و الله ما ادري ثم انها عادته فما الداعي لهذا القلق
المشهد الثاني : يمشي ىحسن مع احمد بين ازقة الحي و يصادفان جماعة يتحامون في ضرب رجلا مما اشاط غضب حسن
الحوار
حسن : هيا احمد هلم نحم الرجل .
احمد : دعك من هذا لن نجني سوى الكدمات من هذا و علهم يلصقون بنا التهمة
حسن : افعل ما تشاء انا ذاهب
يسرع حسن دافعا عن الرجل البلاء مع تعرضه لبعض الاذى الا انه ينجح في فكه من بين ايديهم
احمد : انت لا تتغير ابدا - مع بعض الضحكات -
حسن : تقدم و كفاك لهوا فانا لا استطيع تحريك يدي
احمد : ههههه حذرتك
حسن : و باس المحذر انت
يصل حسن الى بيته متاخرا
الاب : اين كنت ؟
حسن : رفقة احمد
الاب : بئس الولد انت اتكذب و ما هذه الجروح اذن فلتقل ان احمد كان يلاعبك فاوشك على كسر يدك ايضا
حسن : و لكن ابي فقط اسمعني
الاب : اصمت الا تكفيك كذبتك الاولى حتى تزيد الطين بلة اصعد الى غرفتك
المشهد الثاني
يستيقظ حسن على صياح ابيه
الاب : فاطمة من الذي مد يديه على محفظتي ؟
الام : و من قد يفعل هذا يا رجل ؟
ينظر حسن الى سرير اخيه فيجده يبكي بحرقة و يمسك بيده النقود
حسن : ما هذا ؟
خالد : اسف - مع استمراره في البكاء -
حسن : لا تقلق و لكن احذر الكرة هات النقود
خالد : - يمسح دموعه - تفضل
ياخذ حسن النقود و ينزل الدرج
حسن : ابي هذا لك
الاب : اهذه تربيتي لك اهمذا تكافئ اباك الذي رباك يا لص اخرج من بيتي فانا لا اوي السارقين
حسن : ابي ما الذي تقوله
الاب : كما سمعت ليس لك بعد اليوم في بيت من منزل
الام : انت اخر من انتظرت منه هذا يا حسن انت بهذا تندمني على شقاء السنين التي تعبتها عليك
حسن : ا كل هذا حسنا انا راحل و اسف ضايقتكما بوجودي
يتجه حسن نحو بيت احمد و لكن الخبر سبقه الى هناك
والد احمد : لا اريدك ان تصحب هذا الفتى بعد اليوم ابدا
احمد : ابي اتعي ما تقول اليس هذا الذي كنت تحثني على صحبته دوما و الله لو رايته يفعل هذا بعيني لكا صدقت
والد احمد : هراء انا لا اعيد كلامي مرتين قلت لا تصحبه مرة اخرى و هذا كلام مفصول فيه ام تريد ان تعصي اباك
من اجل سارق
احمد : سافعل و لكنني لن اقتنع بما تقولون ابدا هو لا يفعل هذا
حسن : -ينادي على احمد باعلى صوت --احمد تعال .
الاب : كما اوصيتك
يخرج احمد ليجيب صديقه
احمد : انت هنا ما الذي تريده
حسن : تعال اخي لندخل و ساخبرك ما حدث معي
احمد : لا داعي لا يمكنك ان تدخل اصلا
حسن : احمد ما الذي يجري معك
احمد : ما عاد بالامكان ان نترافق صنيعك المشين يمنعني من ذلك لا تمر بجوار هذا البيت ثانية
يغلق الباب في وجهه و ينصرف .
المشهد الثالث :
يمشي احمد هائما في الطرق دمعته تتكابر على السقوط يفكر في احباب خذلوه و زمان دار عليه و مصيره الذي سيمضي فيه ليصطدم باحدهم و عندما يرفع راسه ليراه
الشاب : --- يصرخ عاليا --- اخي هذا هو الرجل الذي دافع عت ذلك المخادع الذي باعنا سلعة مزورة
يسمسك الاخ بحسن و يبرحه ضربا تاتي الشرطة تسوق الاثنين الى السجن
رئيس المغفر : ماذا دهاك عمر انا لم اعهدك مشاجرا
عمر : اجل و لكن هذا المحتال احتال علي مع زميله و باعني سلعة فاسدو اغرمتني الكثير من الخسائر
الرئيس : انا اعرف هذه الانواع جيدا . هاي اعندك ما تقول
حسن : هناك سوء فهم كل ما في الامر اني دافعت عن رجل كان يتعرض للضرب من قبل جماعة
الرئيس : اصبحت بطلا اذن سترى . تبا عذر اقبح من ذنب . خذوه اسجنوه و سنرى ما يحدث معه. لا تقلق عمر لن
تكون سوى راضيا .
عمر : شكرا لك لطالما كنت يدا للخير ضد هذه الاشكال
الرئيس : هذا من لطفك
يزج حسن في السجن لايام قبل ان تاتي محكمته . ثم ياتي شرطي و يقوده الى المحكمة ليفصل في امره
المشهد الرابع :
الدفاع : سيدي القاضي ان هذا الرجل سارق لص تثبت عليه كل الدلائل جرمه و قد اثبتت مصادرنا انه سرق اباه الذي انشاه
و رباه من قبل فكيف يصعب عليه سرقتنا نحن . سيدي القاضي ان المتهم و شريكه قد ادينا من قبل في قضية اغتيال و
اثبتت المحكمة ادانته و لكن الشرطة لم تتوصل اليه و قد سجن شريكة 10 سنوات و افرج عنه بينما لم يتلقي هو اي عقاب
على هذا و كل الادلة تثبت ان شريكه هو نفس الرجل الذي ذكؤته سابقا و بصمته المطابقة للعقد الذي بين يدي تثبت ذلك و

قد وافني المسؤولون بنتيجة التطابق و ها هي بين يدي تفضل
يمسك القاضي بالملف و يقراه قراءة صامتة بتمعن
القاضي : ماذا لديك لتقوله كل البراهين ضدك فلا تنكر لعل الاعتراف يخفف عنك سنوات الحكم
حسن : كل ما اقوله هو حسبي الله و نعم الوكيل
القاضي حسنا سندرس القضية و نوافيكم بالقرار بعد حين
بعد مرور عشر دقائق تعقد الجلسة من جديد
القاضي : لقد وردنا من قاضي التحقيق معلومات اخرى تثبت نتورط المتهم و شريكه في اكثر من قضية قتل و كذا قضايا
السرقة المتكررة و التي لم تغلق ملفاتها بعد و لذا و تبعا للاحكام تعلن المحكمة قرار اعدام المتهم و ذلك بعد ثلاث ايام من
اليوم المقرر بيوم الثلاثاء الخامس و العشرين من جانفي و ذلك لاحكام الشرع و القانون رفعت الجلسة .
طغت سحابة سوداء على وجه حسن و سلم امره لله قائلا في نفسه : اشتياق للقاء ربي يغنيني عن هذا و يبسط في عين الموت و كل انسان فان لا محال فان اموت مظلوما خير من ان اموت ظالما .
جاء اليوم المنتظر و سيق حسن الى المقصلة غطي راسه و غطاء اسود قاتما حرمه من راية النور قبل موته و لكن نور قلبه اغناه عن نور الدنيا نفذ الحكم و فقدت بذلك الدنيا قلبا محبا و نفسا عفسفة قل نظيرها ان يوجد
المشهد الخامس :
الرجل : عااامر عاامر نفذ الحكم على ابنك
عامر : لدي ابن زاحد و هو خالد
و يدخل البيت مناديا على زوجته و ابنه
الاب : لقد مات الذي مات في اعيننا قبل اشهر موتا فعليا -- يمسك الدمعة --
الام : واااااا حسرتاه على ولدي واا حسرتاه على فلذة كبدي
خالد : -- يبكي بحرقة على اخيه ---- ابي انا هو السبب انا الذي سرق مالك و هو تحمل عني لو لم لفعل هذا لما تشرد اخي و فعل ما فعل
الاب : ما الذي تقوله يا ولد ا جننت
دق جرس الباب ذهب الاب ليفتح الباب فوجد احمد صديق ابنه و الدموع قد خكت دربها على وجنتيه
احمد : هو لا يفعل مثل هذا يا عم انت تعرفه
الاب : و لكنه حاول ان يتذرع بك في غيابه عن البيت قبل هذا بيوم و قد كان وجهه مملوءا باثر اللكمات و يده شبه مكسورة
احمد : و لكنه كان معي فعلا و يروي له ما حدث
بينما هما كذلك ياتي الرجل الذي دافع عنه يطلب الصفح و ياكد للوالد براءة ابنه و يظهر امتنانه لابن على صنيعه فهو كان قد تاب و لكن شريكه السابق من اوقع بالجماعة و به معا
انفجر الاب باكيا على ما آل اليه حال ابنه المسكين و عاش كل من شهد الوقيعة و تسبب فيها بقصب او بغير قصد و في قلبه
حرقة صحبته حتى مماته .
من تانى خير ممن تمنى

هذه المسرحية من تاليفي --محزم ريم ---



التعديل الأخير تم بواسطة الاستاذ ; 12-20-2013 الساعة 08:13 PM
  • الاستاذ غير متواجد حالياً
  • رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
للسنة, مسرحية, الاولى, انشاء, ثانوي

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حل تمارين كتاب الرياضيات للسنة الاولى ثانوي الاستاذ منتدى السنة اولى ثانوي 2 10-11-2014 05:10 PM
دروس في الرياضيات للسنة الاولى ثانوي الاستاذ منتدى السنة اولى ثانوي 1 11-15-2013 10:15 PM
مذكرات العلوم الطبيعية للسنة الاولى ثانوي الاستاذ منتدى السنة اولى ثانوي 0 10-30-2013 08:50 PM
فرض الفصل الأول في الرياضيات للسنة الاولى ثانوي الاستاذ منتدى السنة اولى ثانوي 0 10-18-2013 10:11 PM
جدول معاملات المواد للسنة الاولى ثانوي الاستاذ منتدى السنة اولى ثانوي 0 09-28-2013 06:00 PM


الساعة الآن 10:03 PM


.Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
منتدى الشروق الجزائري