التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

منتدى العلوم الإجتماعية و الانسانية العلوم الإجتماعية و الانسانية خاص بشعبة الآداب، علوم النفس و التربية، فلسفة، تاريخ ، علم الإجتماع...

التوحد

اضطراب التوحد ... مفهومه، أسبابه،أعراضه، وعلاجه عرف اضطرابات التوحد في نهاية القرن العشرين بواسطة العالمان ليوكانرLeo Kanner وهانز اسبيرجر H.Asperger عام 1943 من خلال دراسة قام بها

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-14-2013, 08:10 PM #1
الاستاذ
المدير العام
 
الصورة الرمزية الاستاذ
 
تاريخ التسجيل: Aug 2013
العمر: 26
المشاركات: 36,585
التوحد
التوحد
التوحد
التوحد
اضطراب التوحد ... مفهومه، أسبابه،أعراضه، وعلاجه





عرف اضطرابات التوحد في نهاية القرن العشرين بواسطة العالمان ليوكانرLeo Kanner وهانز اسبيرجر H.Asperger عام 1943 من خلال دراسة قام بها هذان العالمان- مفهوم التوحد :- التوحد Autism مشتق من كلمة Autos وتعني النفس او ذاتي او ذاتي الحركة Ism وتعني الحالة الغير سوية وهذا المصطلح Autism مأخوذ من اللغة الإغريقية وتنقسم الى شقين Autos وتعني النفس وكذلك Ism وتعني الحالة الغير سوية وغير مستقرة فهي حالة اضطراب ولا تعني كما يعتقد البعض ان التوحد هو الانطواء ويفهم التوحد هو الشخص المصاب بهذه الحالة فهو متوحد بخياله يعاني من ضعف الترابط الاجتماعي مع الغير فضلا عن التوحد ناتج عن اضطراب في الجهاز العصبي مما يؤثر على وظائف المخ- تعريف جمعية التوحد في الولايات المتحدة الأمريكية حيث عرفوا التوحد بأنه عبارة عن إعاقة في التطور متعلقا بالنمو عادة تظهر خلال السنوات الثلاث الأولى من عمر الطفل وهي تنتج عن اضطراب التوحد ليسوا على وتيرة واحدة ونمط سلوكي واحد بل مختلفون فمنهم شديد التوحد ومنهم في حالة اضطراب توحد اقل شدة- تعريف أخر التوحد هو اضطراب نمائي ناتج عن خلل عصبي ( وظيفي ) في الدماغ غير معروف الأسباب يظهر في السنوات الثلاث الأولى من عمر الطفل ويتميز فيه الأطفال بالفشل في التواصل مع الآخرين وضعف واضح في التفاعل وعدم تطوير اللغة بشكل مناسب وظهور أنماط شاذة من السلوك وضعف في اللعب التخيلي.- او هو أحد الاضطرابات النمائية التي تصيب الأطفال. وتتميز هذه الاضطرابات بصفتين مهمتين متلازمتين هما: التأخر في النمو والانحراف في مسار النمو..-تعريف جلبر : على انه أزمة سلوكية تنتج عن أسباب عدة تتسم بقصور اكتساب مهارات التواصل والعلاقات الاجتماعية وسلوك نمطي وضعف في مهارات اللعب- تعريف منظمة الصحة العالمية : انه اضطراب نمائي تظهر في السنوات الثلاثة الأولى من عمر الطفل ويؤدي إلى عجز في التحصيل اللغوي واللعب والتواصل الاجتماعي- هو اضطراب نفسي اجتماعي يشمل مجموعة من جوانب الشخصية على شكل متلازمةهناك اضطرابات أخرى كثيرة تشبه التوحد منها: ضعف السمع ، التخلف العقلي ، وصعوبات التعلم واضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه.التوحد 223887_2601600473335

- نسبة الانتشار
نتيجة للاهتمام المتزايد بهذا الاضطراب ونتيجة ظهور أكثر من أداة للتشخيص لحالات التوحد فان هناك اتفاق على ان نسبة ظهور هذا الاضطراب أخذه في التزايد فقد أشارت بعض الدراسات إلى ان النسبة تصل إلى (15-20حالة 10000) لكل حالة ولادة حية،-كما أشارت دراسة أخرى إلى ان النسبة تكاد تصل (1-500)حالة ولادة حية كما هو الحال في الولايات المتحدة الأمريكية والتي أشارت إلى إن حالات التوحد بأنماطها المختلفة وأشكالها تصل الى (5000000)يمكن وصفهم بان لديهم حالة توحد او احد إشكال طيف التوحد-وأشارت الدراسات إلى إصابة الذكور أكثر من الإناث أي تصبح النسبة (1-2) أي كل أنثى مقابل ذكران ويظهر التوحد في مختلف الطبقات الاجتماعية والمستويات الثقافية والعرقيةوان انتشار مرض التوحد بين الأطفال بازدياد- أسباب التوحد:- مازالت الأبحاث والدراسات تجري حتى ألان لمعرفة الأسباب المؤدية لحالات التوحد لذا لم يتوصل العلماء إلى مسببات التوحد الأساسية فضلا عن عدم قدرتهم على الكشف عن تأثيرات هذه الحالة في البيئة الدماغية ووظائف او الخصائص الكيميائية للدماغ-ويمكن نوضحها بعدة عوامل منها- عوامل متعددة وقد يتفاعل عاملان او أكثر تشمل ما يأتي•- عوامل جينية•- عوامل بيولوجية•- عوامل نيرولوجية•- عوامل نفسية•- إصابات في المخ•- الشلل الدماغي•- الإعاقة العقلية•- الأسباب البينية•- الالتهاب الدماغي•- تأثير المطاعيم•- التسمم بالمعادن الثقيلة منها الرصاص•- نفاذية الأمعاء للكازئين والجلوتين- أعراض التوحد- ضعف في التفاعل الاجتماعي مع الآخرين ويتصفون بالعزلة المفرطة والانسحاب والتجنب للمواقف الاجتماعية عاجزين عن التواصل مع المحيطين وكأنهم في قوقعة•- عدم القدرة على التواصل البصري وارتباط شديد بالجمادات لا بالأشخاص•- خلل في الحواس•- ضعف في اللعب والتخيل•- ظهور أنماط شاذة من السلوك•- الاستخدام المتقطع للغة•- الانعكاس الضميري بمعنى يثبت ضمير أنت عوضا عن ضمير أنا أيضا يكون عاجز عن استخدام حرف الجر مثلا الطعام على الطاولة فهو لا يفهم هذا بل يقول طعام طاولة•- النمطية بمعنى تكرار التصرفات الغير معقولة بصورة تلقائية•- التمسك بالرتابة بمعنى يفضل الطفل التوحدي العمل الروتيني•- عدم ربط الأحداث وعدم إدراك معنى الأشياء فضلا عن عدم ربط الأحداث مع بعضها•- المظهر البدني والجسمي العادي.نظرا لأهمية الموضوع لأخوة القراء في مركز النور والأسر العربية والعراقيةنأخذ مقتطفات من كتاب دليلك للتعامل مع التوحد مأخوذة من موقع إرشادي في السعودية خاص د. رابية إبراهيم حكيم تخصص الطب النفسي للأطفال من جامعة لندن \كينكز كولج والطب النفسي العام من الكلية الملكية بايرلندا وشهادة ترخيص بتطبيق الاختبارات الخاصة بالتوحد من جامعة كامبرج مع شكري الكبير لها- من هو مسؤول عن تشخيص التوحد؟يشترك في تقيم التوحد عدد من الاختصاصاتأولا :الناحية الطبيةعن طريق طبيب نفسي او طبيب نفسي أطفال او طبيب أطفال متخصص في النمو والتطور او طبيب أعصاب أطفالثانيا : تقيم القدرات العقليةعن طريق الاخصائى النفسي ( علم النفس الاكلينيكي)ثالثا: تقيم الناحية اللغويةعن طريق اخصائى التخاطبولكن المسؤول الأول والمباشر عن التشخيص عادة فى وطننا العربي هو الطبيب المؤهل ...الذى له خبرة فى تشخيص حالات التوحد او تلقي تدريبا عليه ...سواء كان طبيب نفسي..او نفسي اطفال او طبيب اطفال متخصص فى النمو والتطور او طبيب أعصاب أطفال كما ذكرنا أعلاهوالحقيقة هناك عدد كبير من الاخصائين النفسيين ( علم النفس الاكلينيكي) فى الخارج تلقوا تدريب خاص عن تشخيص التوحد ..وبالتالى هم مؤهلين للقيام بهذه المهمة ...اما فى بلادنا العربية فما زال عدد الاخصائيين النفسيين المؤهلين لذلك قليل...لذا يقوم بهذه المهمةالطبيب فهو الذى يقوم بدراسة أعراض التوحد لدى الطفل بشكل مكثف سواء كان بتطبيق مقايس مخصصة او مراقبة اكلينيكية ..كذلك يقوم الطبيب بطلب الفحوصات المخبرية من تحاليل دم وأشعة وغيره...لاستبعاد اى أمراض أخرى مثل التي سوف نتحدث عليها لاحقا .بعد ذلك يحتاج الطبيب الى تقيم لقدرات الطفل العقلية ومستوى ذكاءه ...وهذه الاختبارات يقوم بها الاخصائى النفسي...ثم تقيم الناحية اللغوية للطفل من قبل أخصائي التخاطب.ثم بعد ذلك يوضع البرنامج التعليمي الخاص للطفل والخطة الفردية لهما العمر الذى يمكن ان نشخص فيه التوحد؟-يشخص التوحد من عمر ثلاثين الى ستة وثلاثين شهرا اى من سنتين ونصف الى ثلاث سنوات.. ( تصحيح الان أصبح من الممكن التشخيص المبكر من عمر 18 شهر )ومن المهم التشخيص المبكر ...حتى يمكن تطبيق برامج التدخل المبكرولكن فى بعض الحالات قد لا تكون الإعراض التوحدية واضحة ...وقد يطلب إعادة التقييم للطفل بعد ستة اشهر من قبل الطبيب ...ايضا حتى فى هذه الحالات مهم تطبيق البرامج التعليمية الخاصة بالتدخل المبكر سواء كان تقوية الناحية اللغوية او تقوية النواحي الإدراكية او العضلية - ما هي المقاييس العالمية المستعملة في تشخيص التوحد ؟هناك عدد من المصادر لتشخيص التوحد ونذكر منهDSMIV - الدليل التشخيصى للإمراض النفسية من الجمعية الأمريكية للطب النفسي الطبعة الرابعة، إحراز عدد 6 نقاط او أكثر بشكل إجمالي1. ضعف فى العلاقات الاجتماعية ( اثنان على الاقل)- ضعف شديد فى استعمال التواصل الغير اللغوى مثل النظر بالعين وتعابير الوجهوحركات الجسم المستعملة فى العلاقات الاجتماعية- عدم القدرة على اكتساب صداقات مع إقرانه-ليس لديه الرغبة فى مشاركة الآخرين ما يفعلونهم او ما يفعله- ضعف فى التبادل العاطفي والاجتماعي مع الاخرين2-. ضعف في التواصل ( واحد على الاقل )- عدم النطق او تاخر فى اكتساب القدرة على الكلام- ليس لديهم رغبة فى ابتداء او استمرار الحديث- ترديد بعض الكلمات بصفة متكررة \ او استعمال كلمات غريبة- عدم القدرة على اللعب التخيلي او التقليد الاجتماعي3. نشاطات وأفعال متكررة ( واحد على الاقل)-انشغاله بنشاط او نشاطين متكررة ومحددة سواء كان بشكل مكثف او ان تكون غريبة- متمسك بروتين او طقوس معينة- حركات متكررة عضلية سواء فى رفرفة بالاصابع او اليدين \ او دوران حول نفسه..الخمتعلق ببعض الأشياءب- ان يكون هناك تاخر فى العلاقات الاجتماعية او اللغة او اللعب التخيلي قبل ان يبلغ الطفل السنة الثالثةج- وان هذا الاضطراب ليس متعلق باضطراب ريت او التفكيكيالتوحد 284294_2601600606669أيضا هناكICD10 الدليل التشخيصي الدولي للامراض النفسية من منظمة الصحة العالميةايضا المقابلة التشخيصية للتوحدADI-R Autism Diagnostic Interveiw RevisedOf Lord and her colleagues (1994)يوجه للوالدين يستغرق مدة تتراوح بين 90الى 120 دقيقة ....تتكون من عدد كبير من الاسئلة حوالى 97 سؤال وتركز هذه الاسئلة على ثلاث اقسام مهمة : التجاوب الاجتماعي \ التواصل \ والسلوكيات والاهتمامات المتكررةوهذه الأسئلة تقوم بتقييم الطفل فى الوقت الحالي كما تهتم بعض الأسئلة بمراحل التطور لديه فى الماضي..وكلها تدور حول الأقسام الثلاث المذكورة أعلاهADI -Rالمقابلة التشخيصية للتوحدمن المقابلات التي تستعمل في المراكز المتخصصة في تقيم اضطراب التوحد بشكل كبير وهى من المقابلات المشهورة التي تطبق فى التشخيص ..وأيضا فى الأبحاث ...ويحتاج من يطبقها الى تدريب خاص على كيفية استعمالها وحساب او تحليل الإجاباتوهناك العديد من الاستبيانات السريعة والسهلة التي تستخدم فى إعطاء فكرة عامة وليس تشخيص دقيق مثلAutism Behaviour Checklist (krug et al., 1980)CHAT ( Checklist for Autism in Toddlers ) (baron-Cohen etal., 1996)CARS Childhood Autism Rating Scale (Schopler et al., 1988)مقياس كارز ..هذا المقياس معروف فى جامعة نورث كارولينا وقام به شوبلر مكتشف برنامج تيتش المشهوروهو مكون من خمسة عشر فقرة من الممكن تطبيقها من خلال توجيه الأسئلة الى الوالدين او أثناء المراقبة الاكلينيكية للطفل خلال اختبار بيب ( وهو اختبار خاص بتقييم قدرة الطفل التعليمية ...ايضا تابع لمركز تيتش بنورث كارولينا) ولمن يحب ان يأخذ فكرة عامة عن الفقرات التى يتضمنها اختبار كارز هي(التعامل مع الناس \ التقليد \ التفاعل العاطفي \ حركات الجسم \ التعامل مع الاشياء \ التأقلم مع التغير \ التفاعل النظري\ التفاعل السمعي\ تفاعل واستعمال حاسة الشم واللمس والتذوق\ الخوف او العصبية\ التواصل اللغوي\ التواصل الغير لغوي \ مستوى النشاط \مستوى تفاعل القدرات الذهنية\ الانطباع العام.)هذا المقياس يحتاج تطبيقه الى تدريب عملي فكل فقرة أعلاه لها درجات تتراوح من واحد الى أربعة ...والنتيجة التهائية هى حصول الطفل على درجات إجمالية ا تقسم الأطفال إلى توحد شديد \ توحد خفيف الى متوسط \ لا يوجد توحدالمراقبة لسلوكيات الطفل مهمة جدا فى تشخيص التوحد ومن المقابلات المشهورة المتخصصة فى الملاحظة والتي تستعمل فى المراكز المتخصصة..هو اختبار ادوسADOS-G) Autism Diagnostic Observation Scheduleهو اتحادADOS Lord et al.,1989معPre- linguistic Autism Diagnostic Obsevation Schedule ( PL-ADOS DiLavore, Lord & Rutter, 1995)التوحد 251739_2601600740002اختبار ادوس : هو عبارة عن مراقبة الطفل وسلوكياته فى غرفة مخصصة عن طريق تقديم بعض العاب محددة له (الخاصة بالاختبار) وتسجيل تفاعل الطفل مع كل لعبة وقدرته على التواصل مع المختبر وتفاعله الاجتماعي وطريقة لعبهفمثلا ملاحظة الطفل فى الأمور التالية: التواصل البصري\ مشاركة الاهتمام \ حركات الوجه \ المبادرة التلقائية \ محاولة جذب الانتباه \ التفاعل مع نشاط مشترك .. محاولة استعمال الإشارة .....وغيرها من الفقرات الهامةبعد ذلك تحسب النقاط التي حصل عليها الطفل وتوزع بشكل معين في الاستمارة الخاصةو يحدد الطفل التوحدى من غير التوحدي وكذلك الطفل الذي لديه الاضطراب النمائي الغير محددPDD-NOSاختبار ادوس يقدم حسب قدرات الطفل على الكلام ...فالطفل الذي لا يستطيع ان يتواصل باللغة اختباره مختلف عن الطفل الذي بإمكانه التحدث بجمل قصيرة ...كذلك هناك اختبار يقدم للأطفال الذين يتكلمون بطلاقة ...وللمراهقين و البالغينمدة هذا الاختبار حوالي 30 دقيقةالشخص الذي يطبق هذا الاختبار يحتاج ايضا إلى تدريب خاص فى كيفية تطبيقه ... وبعض المراكز تقوم بتسجيل الطفل على شريط فيديو إثناء تطبيق هذا الاختبار ...حتى يتسنى لهم مراجعة النقاط التي سجلها الطفل بشكل أدق.طبعا جميع هذه الاختبارات ليست مقننة للبيئة العربية ... لذا من المفضل تطبيق مقايس واختبارات متعددة على الطفل فضلا عن الملاحظة والكشف الاكلينيكي...حتى يتم التأكد من الأعراضومن هنا نرى ان عند حضور الطفل مع والديه إلى العيادة لتقيم حالته ....تحتاج المقابلة إلى وقت طويل قد يصل الى الساعتين ...وذلك بسبب كثافة الأسئلة الموجه الى الوالدين عن طريق المقاييس الخاصة التي قد يستغرق بعضها ساعة كاملة ...كذلك وقت إضافي لملاحظة الطفل وسلوكياته فى الغرفة الخاصة...كما ان بعض الحالات تحتاج إلى زيارة مرة أخرى للتأكد من بعض السلوكياتوفى بعض المراكز فى الخارج يستغرق تقيم الطفل الواحد نهار كامل ...وذلك لان الطفل يقيم من عدد من التخصصات الاخرى كما ذكرنا فضلا عن الطبيب هناك الأخصائي النفسي وأخصائي التخاطب وأخصائي البرامج التعليمية.سنتكلم الان عن الفحوصات الهامة التي عادة ما يطلبها الطبيب النفسي او طبيب الأطفال المتخصص فى النمو ...ثم بعد ذلك نتكلم عن الاختبارات التى يقوم بها الأخصائي النفسي وأخصائي التخاطب ...وكذلك المختص في البرامج التعليميةما هي الفحوصات المختبرية التي يطلبها الطبيب ؟من المهم ان نعرف انه لا يوجد اي تحليل او أشعة يثبت لنا او يجزم ان الطفل مصاب بالتوحدومعظم الاختبارات والتحاليل المطلوبة من اهل الطفل هى لاستبعاد أمراض أخري مصاحبة..او مشابه للتوحدفمثلا اختبار تقيم السمع من الضروريات الأساسية فى كل طفل لديه ضعف فى التواصل اللغوي ...فمن المهم استبعاد ضعف السمع لديه ...حتى لو كان الأهل مقتنعون ان قدرة السمع لدى طفلهم سليمة ....وكثيرا ما تؤكد لي الأمهات عند طلبي لهذا الفحص ...ان طفلها يسمع ...فهو يسمع نداءها فى بعض الأحيان ..ولكن أحيانا لا يردولكن مع ذلك نحتاج الى تقيم قدرة الطفل السمعية لاستبعاد اى ضعف حتى لو كان بسيط ...فلو وجد هذا الضعف يصحح بالسماعات الطبية ...ويحسن قدرة الطفل على الكلاموهناك عدد من الفحوصات الأولية للسمع والتى قد يستخدمها أخصائي السمعيات ولكن هى عبارة عن مسح أولى . ولكن اختبار السمع عن طريق الكمبيوتر من الاختبارات الفعالة والذي يكشف إي ضعف لدى الطفل فهو يقيم السمع للأطفال في السنوات الأولى .. ولا يحتاج الى تواصل لغوي او تعاون من الطفل إثناء تأدية الاختبارايضا من الفحوصات الهامة التخطيط الكهربائي للمخ ...EEGوهو أيضا لاستبعاد أمراض أخرى مصاحبة..مثل بعض أمراض الصرع التي تأتى أعراضها بضعف فى النطقMRIوهو ما يسمي للرنين المغناطيس للمخ ...واهمية هذا الاختبار هو استبعاد وجود اى اورام فى المخ..لا قدر اللهاما بالنسبة لتحاليل الدم فهناك الروتيني منها مثل الصورة الكاملة للدم ...وتحاليل وظائف الكبد والكلية والأملاحكذلك تحليل الغدة الدرقية ... والأحماض الامينية فى الدم ... وهذه الاختبارات بعضها يطبق بشكل روتيني عند الولادة فى بعض البلاد المتقدمةطبعا الأحماض الامينية أهميتها لاستبعاد الأمراض الاستقلابية والتي تؤثر على النمو لدى الأطفال... مثل مرض الفينايل كيتون يوريا ..وغيرهكذلك بالنسبة لاختبار الغدة الدرقية ...فلو كان هناك نقص فى الهرمون الخاص (الثايروكسن ) فانه يعطي للطفل على شكل ادوية...وينقذ الطفل من اعاقة التخلف العقليايضا من التحاليل فى بعض الحالات تحليل الكروموزومات او الصبغات الوراثية وكذلك متلازمة فراجايلهذه التحاليل الأساسية التي يحتاجها الطبيب لاستبعاد أمراض مصاحبة او أخرى مشابهة للتوحدهناك بعض التحاليل الأخرى والتي تعتمد على النظريات التي ذكرناها سابقا ..وبما ان هذه النظريات مازالت تحت الأبحاث ...فالتحايل المصاحبة لها لا تعتبر من الأساسيات ...ولكن الكثير من الاهالي يحبون تطبيق الحمية الغذائية ...لذا نقوم بطلب تحليل الببايد فى البول ولكن هذا التحليل مكلف ماديا لانه لا يتم فى المختبرات المحلية ..ونحتاج أرسله الى المعمل فى الخارج كذلك هناك من الأهالي من يحب الكشف عن نسبة المعادن الثقيلة فى الدم بالنسبة لطفله ... او تحاليل المناعة ...اوتحاليل الفطريات...وهكذاالتوحد 283907_2601600873335بعد ان حصلنا على كشف طبي كامل ...وتقيم الطفل هو توحد ام لا من الناحية الطبيةنحتاج من يقوم بالكشف على قدرات الطفل العقلية ..وذلك يكون عن طريق الأخصائي النفسيفالاخصائى النفسي ...يقوم بتقييم قدرات الطفل العقلية ومستوى ذكاءه ... فالتخلف العقلى هو اعاقة منفصلة تماما عن التوحد كما ذكرنا سابفا ....بمعنى ان ليس كل توحدى لديه انخفاض فى نسبة الذكاء ...ما هو دور الاخصائي النفسي واخصائي التخاطب في تشخيص التوحد ؟-اذا كيف نتعرف على مستوى القدرات العقلية للطفل؟ذلك عن طريق اختبارات خاصة يقوم بها الاخصائي النفسي مثل (اختبار وكسلر للاطفال)او (اختبار وبسي لاطفال ما قبل المدرسة)Wechsler Intelligence Scale for children ( WISC)Wechsler Pre- School and Primary Scale of Intelligence ( WPPSI)وميزة وكسلر انه يقيم الطفل من الناحية اللغوية والعملية بشكل منفصل .. وهو مقنن على البيئة العربية ولكن قد لا يكون هذا الاختبار مناسب للأطفال الذين لديهم إعاقة ذهنية شديدةلذا قد يتم اختيار اختبارات أخرى من قبل الأخصائي النفسي حسب ما يراه مناسباوسوف اذكر عدد من الاختبارات الأخرى..مثل مقياس ملر ومقياس فايلاند للنضج الاجتماعيMerrill - Palmer ScaleVineland Adaptive Behaviour Scale (Sparrow et al., 1984)التوحد 189302_2601601040002كيف نعرف قدرة الطفل اللغوية ونقيمها؟-وذلك يتم عن طريق أخصائي التخاطب..الذي يقوم بتقييم قدرة الطفل اللغوية.. سواء كانت اللغة الاستقبالية وهي قدرة الطفل على الفهم ... مثل ان ينفذ إرشادات موجهه اليه على خطوة واحدة مثل ( احضر اللعبة ) او على خطوتين ( احضر اللعبة ...وضعها فوق الطاولة ) او يجاوب على أسئلة لقصة صغيرة...او يجاوب على Wh - questions ( what \ where \ when)وهى أسئلة تبدا أين \ ماذا \ متى مثلا ..أين مكان الأرنب؟طبعا رد الطفل او تنفيذه للتعليمات ...يعكس درجة فهمه للغة ....وهناك اختبارات خاصة يستطيع الأخصائي بعد التحليل ان يعرف هل المستوى الاستقبالي للطفل متماشي مع عمره ام اقل من عمرهكذلك الحال بالنسبة للقدرة التعبيرية وهي قدرة الطفل على الكلام...مثل ان يستطيع يتكلم بجملة من كلمتين او ثلاث او اربع ...وهل يستعمل قواعد اللغة بشكل صحيح مثل الحديث في الماضي او المضارع..او الضمائر ..وهل يستطيع ان يصف بطاقات مصورة تحمل قصة صغيرة هذا فضلا عن الى تقيم نواحي أخري متعددة مثل وضوح الكلمات ومخارج أحروفالتوحد 216738_2601601173335- ما هي الاختبارات التعليمية التي تساعد على وضع الخطة الفرديةاختبار النواحي التعليمية:وألان بعد ان حصل الطفل على تقيم من عدة جهات ....يحتاج الى من يقوم بتصميم او وضع برنامج تعليمي خاص به حسب قدراته وهو ما يسمي بالتدخل المبكرهناك اختبار متخصص فى معرفة المستوى التعليمي للطفل يسمى الاختبار التعليميى النفسي هذا الاختبار قام به شوبلر رئيس برنامج تيتشاختبار بيبPEP-R TEST ( Psychoeducational Profile)وهذا الاختبار يطبق في مرحلة الطفولة.. ويختبر نواحى متعددة من قدرات الطفل..وعلى أساسه يتم تصمم البرنامج الخاص به..ومن هذه النواحي:النواحى التطورية للطفل Developmental Areaوتشمل ( القدرات العقلية واللغوية- قدرات العضلات الصغيرة والكبيرة- الاستقبال او الادراك الحسي- التآذر( التوازن) اليدوى والبصري- المهارة التقليدية)النواحي السلوكية للطفل Behavioral Areaوصمم للتعرف على النواحي السلوكية الغير طبيعية لدى الطفل فى اربع جوانب رئيسيةالمشاعر والعواطف اللعب وطريقة استكشافه للأشياء التفاعل الحسي اللغةمقسم هذا الاختبار الى 174 فقرة او نشاط يغطى جميع الجوانب التى ذكرناها أعلاه ينفذها الطفل على شكل العاب محددة فى الغرفة الخاصة وتقيم كل فقرة حسب أداء الطفل ( نجاح \ محاولة \ فشل) بعد ذلك تظهر النتيجة على شكل رسم بيانى يوضح لنا مستوى الطفل فى السبع نقاط الرئيسية الخاصة بالتطور (التقليد \ الادراك \ العضلات الصغيرة \ العضلات الكبيرة \ تاذر العين مع اليد \ الادراك الادائي \ والادراك العملي )..وعادة ما نري عدم تساوي فى مستوى الطفل من هذه النواحي ...فهو مثلا ضعيف فى الناحية الغوية ومهارة التاذر العين مع اليد والتقليد ولكن مستواه جيد فى النواحي المتبقيةوعن طريق الرسم البياني التحليلي ...نستطيع مقارنة العمر الفعلي للطفل وهل هو متناسب مع قدراته ومهاراته الحالية او لا ومن هنا يبدا تصميم البرنامج التعليمي الخاص بالطفل حسب قدرته ..عن طريق معرفة النشاطات التى لم يستطيع انجازها الطفل وحصل فيها على درجة( محاولة \ او فشل ) فبالتالى تصمم نشاطات متعددة يدرب عليها الطفل حتى يجيد المهارات التى هو ضعيف فيهاأين تطبق هذه الاختبارات التى تدرس قدرات الطفل وتبدا بوضع خطة تعليمية له؟المفروض انها تطبق فى المراكز المتخصصة للتوحد او العيادات المتخصصة ...ولكن للأسف نسبة المراكز التى تطبق مثل هذه الاختبارات مازال قليل في وطننا العربيففى الخارج فى المراكز المتخصصة يتم تطبيق مثل هذه الاختبارات في غرفة خاصة مع الطفل لها نافذة عاكسة من جهة واحدة ...بحيث يراقب الوالدين طفلهم اثناء الاختبار من غير ان يراهم ....وبعد ان يتم تصميم البرنامج التعليمي المنزلي الخاص ...يقوم المسؤول عن البرنامج التعليمي بتدريب الوالدين بشكل مكثف على كيفية تطبيق هذه التمارين فى البيت.. وذلك يتم اثناء مراقبتهم له عبر النافذة ..او من خلال إشرافه المباشر عليهم ...ومن هنا نرى ان دور الأهل فى تطبيق البرنامج الخاص مع المركز من الأمور الهامةهناك ايضا اختبار اخر يقيم الطفل التوحدي عند مرحلة المراهقة وهوAAPEP ( Adolescent and Adult Psychoeducational Profile)أيضا قام به شوبلر رئيس برنامج تيتشوالهدف منه تقيم المراهق في نواحي متعددة ..و تحضيره للمستقبل.. والحياة العمليةالأداء العملي: ويدخل من ضمنها قدرته على أداء الإعمال البسيطة مثل الفرز حسب الشكل او اللون\ مطابقة أشكال \ قدرة على العدالقدرة على الاعتماد على النفس: مثلا فى الاستحمام\ لبس ملابسهالقدرة على ملء وقت الفراغ: بنشاطات مختلفةالسلوك العملي: ويختلف عن الأداء العملي .. حيث ان السلوك العملي يعتمد على تقييم فى السلوك اثناء العمل مثل قادر عل العمل بمفرده .. قادر على إتباع الإرشادات .. قادر على تحمل التداخل الخارجي في جو العمل..وكذلك قدرته على التواصلعند الانتهاء من هذا الاختبار وتقيم الشاب ألتوحدي يتم عقد الاجتماعات مع الأهل لمناقشة النتائج .. ومعرفة النواحي التي يحتاج فيها إلى مساعدة أكثروأيضا مناقشة ماهي الوظيفة المناسبة له في المستقبل .. حسب ميله ومهاراته وقدراته العقليةوهنا أحب ان أوضح نقطة ان إيجاد عمل للشاب ليس لكسب الرزق .. ولكن لملاء الفراغ .. وإعطائه إحساس انه منتج في الحياةوهناك اعمال كثيرة ..متعددة مثل اعمال مكتبية:طباعة على الكومبيوتر \ او فرز اوراق وتدبيسها \فى المكتبات العامة: جمع كتب وفرزها \ ورصها فى اعمال النجارة: كمساعد \ قص خشب بطريقة معينة\ تجميع اخشاب\مسامير فى المخازن : فرز بضائع بطريق معينة \ رص منتجات على الأرفف فى السوبر ماركت : فرز أنواع الخضار والفواكه .. فرز المعلباتهناك الكثير والكثير من الاعمال البسيطة التي تعتمد على الروتين .. مثل رص .. فرز.. تجميع.. لصق أسعار....الخكل هذه الأعمال اذا حصل الشاب على تدريب جيد لها فى مركزه.. يكون أكثر الناس على إجادتها .. والصبر عليها من الشخص العادي الذي قد يمل من العمل الروتينيطبعا كل فرد حسب قدرته ومستواه .. فالضعيف لغويا مناسب له عمل يدوى لا يحتاج الى اللغة لإكمال العمل ويكون الاتفاق مسبقا مع أصحاب الشركات .. وأصحاب المال على توفير وظيفة او وظيفتين .. من هذا النوع .. ويقوم المشرف على الطالب بمعرف طبيعة العمل وما يتطلبه من مهارات . وبالتالي يحصل الطالب على تدريب مكثف لطبيعة العمل .. فى المركز ..ومن ثم فى موقع العمل.. تحت نظر المشرف عليهوهنا تكمن المتابعة للطالب في مكان عمله.. والتغلب على اي صعوبات يواجهها بالتعاون مع رئيسه في العمل.- هناك عدد من التساؤلات من قبل الأهل حول هل طفلي يعاني من التوحد ام لا ؟نعم هناك عدد من المؤشرات يمكن ملاحظتها على الطفل ألتوحدي•- لا يصدر أصوانا أو يؤشر بيده أو يستخدم لغة الإشارة بشكل مفهوم بنهاية السنة الأولى.•- لا يستطيع أن يقول كلمة واحدة في سن 16 شهراً.•- لا يستطيع أن يجمع كلمتين في شبه جملة عند سن سنتين.•- لا يستجيب عند مناداته باسمه.•- يفقد لغته أو مهاراته الاجتماعية.•- ضعف التواصل بالنظر.•- لا يعرف كيف يستخدم الألعاب بالشكل الصحيح.- يضع الأشياء في صف طويل أو يحب شيئاً واحداً فقط.
-لا يبتسم.
- لا يبدو انه يسمع أحياناً.


- هل يشفى الطفل التوحدي؟
الطفل إلي يعاني من اضطراب التوحد كأي طفل أخر للأسف لا يمكن الحديث عن الشفاء في هذه الحالات ، بل ينبغي التركيز على كيفية التعامل مع الطفل التوحدي ومساعدته. عندما يكبر الأطفال الذين يعانون من التوحد ، فإن قدرتهم على الكلام تبدأ في التحسن ، حيث يستطيع نصفهم أن يتحدث بشكل تلقائي في سن المدرسة. كذلك قد يستطيع الأطفال في مرحلة سن المدرسة تحمل اللعب مع الآخرين وبناء علاقات اجتماعية بسيطة ، وتتلاشى كثير من السلوكيات المضطربة .
إصابة الطفل بالتوحد تعد من أكثر الصدمات إيلاماً للوالدين ، لذلك فإنه من المتوقع أن يمر الوالدان بمرحلة من الإنكار والذهول والاكتئاب قبل قبول الواقع. ومع أن هذه المراحل تعتبر طبيعية تماماً ، إلا أن الإيمان بالله وقضائه ، مهم في هذه الحالات ، ولعل النتائج في نهاية المطاف تكون أفضل مما قد تبدو عليه في بداية الأمر. من الوسائل العملية ما يلي:
1- اجعل لك نظاماً ثابتاً في البيت وعند الخروج منه ليستطيع طفلك التوحدي مواكبته.
2- اجعل لطفلك مكاناً محدداً يشعر فيه بالراحة والأمان.3- عزز السلوك الإيجابي عند طفلك ، وارفع من معنوياته ، بالثناء والمكافأة كالسماح له باللعب مزيداً من الوقت بلعبته المفضلة.4- أوصل المعلومة للطفل لفظاً ، وصورةً ، وإشارةً ، واجمع له بين استخدام حاستي السمع والبصر.5- قد لا يستطيع طفلك التوحدي إظهار مشاعره ، لكنه يحتاج منك لإظهار مشاعرك تجاهه بشتى الأساليب ، فلا تبخل عليه بذلك.6- شاور الطبيب المعالج وتواصل مع المعلمين بشكل مستمر.
هناك أنواع عديدة من اضطراب التوحد بعض من هذه الأنواع تنتج عن أسباب طبية عضوية يمكن تشخيصها بسهولة كما معلوم ان تشخيص نوع التوحد هو نقطة الارتكاز الأساسية لبدء العلاجات المختلفة المتوفرة للأطفال المصابين بمرض التوحد هنالك مجموعة من الأساسيات
- أساسيات يمكن إتباعها في كلالخطط العلاجية للتوحد:1- الكشف الطبي الشامل للطفل التوحدي وعلاجه، مع مراعاة الفروق الفردية بينهم.2- الكشف النفسي الشامل له، مع دراسة البيئات التي يعيش فيها (الأسرة، الروضة، المدرسة ... الخ)3- محاولة اختراق العزلة التي يعيش فيها، بالتربيت الخفيف على كتفه، وبالتواصل البصري غير المطول معه، وبالتحدث إليه بعبارات قصيرة، وبلفت رأسه ناحية المتكلم معه دون عنف ، ثم تركه عند الشعور بأنه على وشك التصرف بطريقة ضارة به أو بالآخرين.4- عدم إحداث تغييرات تؤدى إلى إحداث توتر عصبي لديه.5- دراسة سلوكياته لتحديد أى منها ينبغي تعديله.6- استخدام التعزيز والتشريط في تعديل ذلك السلوك.7- تشجيعه على الملاحظة ثم التقليد، بمبتدئين بالحركات الرياضية، وبالتلوين وبعمل المجسمات.8- تشجيعه على التواصل مع الغير حركياً ولفظياً ورمزياً.9- الاستعانة بأخصائي تخاطب لتعميق التدريبات على الكلام.10- تنمية مهاراته وبالتالي قدراته الاجتماعية كالتلويح باليد للترحيب بالقادم ولتوديع المغادر .. الخ، وهى أصعب خطوة في البرنامج العلاجي السلوكي.11- ضرورة تعاون الأسرة مع الروضة ومع المعالجين في تنفيذ أي برنامج يتم وضعه حتى يكتمل تنفيذه.12-الدخول ببطء في برنامج لتنمية البناء المعرفي الموجود لديه.13- تنشيط استجابته للمثيرات ليمكنه تكوين خبرات متكاملة مما يأتيه من البيئة عن طريق حواسه المختلفة، فنقدم له قصة تتضمن مرئيات وسمعيات ومسيرات لمسية وشمية وتذوقية ما أمكن ذلك.14- بمساعدة الموسيقى الهادئة يمكن تحقيق الاسترخاء له خلال تدريبه على التواصل مع الغير لتقليل احتمال ظهور النوبات العدوانية بسبب ما يحدث عليه من ضغوط خلال تلك التدريبات.•- المصادر المعتمدة :- سيكولوجية الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة ( مقدمة في التربية الخاصة )د. مصطفى نوري القمش ود. خليل عبد الرحمن المعايطة دار المسيرة للنشر والتوزيع والطباعة عمان الأردن ط3 2010- أسس التربية الخاصة الفئات التشخيص البرامج التربوية ، د. محمد احمد الفوزان ود. خالد ناهس الرقاص دار العبيكان للنشر والتوزيع والطباعة ط1 2009 الرياض- اضطراب التوحد لدى الأطفال ، د. نبيل علي محمود جامعة منصورة - كتاب دليلك للتعامل مع التوحد مأخوذة من موقع إرشادي في السعودية خاص بالدكتورة رابية إبراهيم حكيم تخصص الطب النفسي للأطفال من جامعة لندن \كينكز كولجوالطب النفسي العام من الكلية الملكية بايرلنداوشهادة ترخيص بتطبيق الاختبارات الخاصة بالتوحد من جامعة كامبرج


التعديل الأخير تم بواسطة الاستاذ ; 12-15-2013 الساعة 12:40 PM
  • الاستاذ غير متواجد حالياً
  • رد مع اقتباس
قديم 04-08-2015, 03:14 PM #2
sanable
عضو ملكي
 
الصورة الرمزية sanable
 
تاريخ التسجيل: Mar 2015
المشاركات: 3,002
شرح مميز للتوحد الله يبارك فيك ويشفي كل مريض
  • sanable غير متواجد حالياً
  • رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
التوحد

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الموسيقى تساعد على تأهيل الأطفال فى أمراض التوحد والتخاطب والتأخر العقلى الاستاذ منتدى الصحة و الطب 2 02-24-2014 07:00 PM


الساعة الآن 05:14 PM


.Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
منتدى الشروق الجزائري