التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

قصص الانبياء والرسل والصحابه قصص الأنبياء كاملة من ادم الى محمد صلى الله عليه وسلم قصص الانبياء و الصحابه - قصص الرسول و الرسل - قصص و معجزات القران - قصص الانبياء للاطفال و قصص الرسل و معجزات القران

الحسن بن علي سيد شباب الجنة

الحسن بن علي سيد شباب الجنة هو الحسن بن علي بن أبي طالب الهاشمي القرشي ، أبوه أمير المؤمنين علي بن أبي طالب وأمه السيدة فاطمة الزهراء رضي

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-17-2016, 12:23 AM #1
عبد الحفيظ
عضو مشارك
 
الصورة الرمزية عبد الحفيظ
 
تاريخ التسجيل: Nov 2013
المشاركات: 470
الحسن بن علي سيد شباب الجنة




هو الحسن بن علي بن أبي طالب الهاشمي القرشي ، أبوه

أمير المؤمنين علي بن أبي طالب وأمه السيدة فاطمة الزهراء

رضي الله عنهما بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم وسيدة

نساء العالمين ، وهو أكبـر أبنائها ، وكان أشبه أهل النبي

بجده النبي صلى الله عليه وسلم ، وخاصة في وجهه ونصف

جسمه الأعلى وكنيته أبو محمد ، وهو سبط رسول الله صلى

الله عليه وسلم وريحانته من الدنيا ، وأحد سيدي شباب أهل الجنة ،

ولد في المدينة المنورة في شهر رمضان سنة (3هـ) على أصح

الروايات، وسماه أبوه (حرب) ولكن رسول الله صلى الله عليه

وسلم غير اسمه إلى الحسن ، وعق عنه يوم سابعه ، وحلق

شعره وأمر أن يتصدق بوزن شعره فضة .


§][][ صفاته ][][§

كان الحسن رضي الله عنه عاقلا حليما محبا للخير ، تقيا ورعا

وشجاعا صبورا ، أدى به ورعه وفضله إلى ترك الملك والدنيا

رغبة فيما عند الله ، وكان جوادا ممدحا، قاسم الله ماله ثلاث مرات ،

أي تصدق بنصف ماله ، وخرج من ماله كله مرتين .

وكان يكثر زيارة بيت الله العتيق ، ويروى أنه حج خمسا وعشرين

حجة ماشيا وإن الأبل لتقاد معه ، وكان يقول إني لأستحي من ربي

أن ألقاه ولم أمش إلى بيته.


§][][ حب الرسول له ][][§

نشأ الحسن رضي الله عنه في بيت النبوة متعلقا بجده رسول الله

صلى الله عليه وسلم ، وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يحبه

حبا شديدا ويلاعبه ويداعبه ، وربما أصعده معه على المنبر و كان

يترك له ظهره الشريف ليرتقيه ، فكان إذا سجد وثب الحسن رضي

الله عنه على ظهره وعلى عنقه ، فيطيل السجود من أجله ثم يرفع

صلى الله عليه وسلم رفعا رفيقا لئلا يصرع ، فقال الصحابة :

( يا رسول الله ، رأيناك صنعت بالحسن شيئا ما رأيناك صنعته بأحد )

قال صلى الله عليه وسلم :

" إنه ريحانتي من الدنيا ، وإن ابني هذا سيد ، وعسى الله أن

يصلح به بين فئتيـن عظيمتيـن "

وكان صلى الله عليه وسلم يدعو له ويقول :

" اللهم أحبه فإني أحبه "

ولقد جاء في فضله وفضل أخيه الحسين رضي الله عنهما أحاديث

كثيرة منها ما رواه أبو هريرة رضي الله عنه قال :

خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم ومعه الحسن والحسين ،

هذا على عاتقه وهذا على عاتقه وهو يلثم هذا مرة وهذا مرة

حتى انتهى إلينا فقال :

" من أحبهما فقد أحبني ومن أبغضهما فقد أبغضني "

ورآه رسول الله صلى اله عليه وسلم مرة يضع تمرة من تمر

الصدقة في فمه ، فنزعها وقال :

" إنا آل محمد لا تحل لنا الصدقة "

وفيه وفي بقية أهله نزلت الآية الكريمة :

(( إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيراً ))

وله ذكر في كتب الحديث ، فقد روى عن جده رسول الله صلى

الله عليه وسلم ، وعن أبيه وأخيه الحسين رضي الله عنهما ،

وروى عنه خلق كثير، وقد علمه الرسول صلى الله عليه وسلم

أن يقول في دعاء القنوات:

(( اللهم اهدني فيمن هديت … إلى آخر الدعاء))


§][][ الهيبة والسؤدد ][][§

كان الحسن رضي الله عنه أشبه أهل النبي بالنبي صلى الله

عليه وسلم ، فقد صلى أبو بكر الصديق رضي الله عنه صلاة

العصر ثم خرج يمشي ومعه علي بن أبي طالب رضي الله عنه ،

فرأى الحسن يلعبُ مع الصبيان ، فحمله على عاتقه و قال :

( بأبي شبيه بالنبي ، ليس شبيها بعلي )

وعلي رضي الله عنه يضحك .

كما قالت زينب بنت أبي رافع : رأيت فاطمة بنت رسول الله

صلى الله عليه وسلم أتت بابنيها إلى رسول الله صلى الله عليه

وسلم في شكواه الذي توفي فيه فقالت :

( يا رسول الله هذان ابناك فورثهما )

فقال صلى الله عليه وسلم :

" أما حسن فإن له هيبتي وسؤددي ، وأما حسين فإن له

جرأتي وجودي "


§][][ حكمته ][][§

مات رسول الله صلى الله عليه وسلم والحسن غلام دون الثامنة ،

ولما ولي الخلافة أبو بكر الصديق رضي الله عنه وارتقى منبر

رسول الله صلى الله عليه وسلم ليخطب عليه قال له الحسن

رضي الله عنه : ( انزل عن مجلس أبي )

يعني رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقال الصديق رضي

الله عنه صدقت إنه مجلس أبيك وأجلسه في حجره وبكى .

ثم توفيت والدته السيدة فاطمة الزهراء بعد ستة شهور من

وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم ، فكان لهذين الحدثين أثر

كبير في تكوين شخصيته ، إذ كان بعد ذلك أكثر التصاقا

بوالده ، وقد شهد الحسن رضي الله عنه خلافة أبي بكر وعمر

وعثمان رضي الله عنهم قبل خلافة أبيه رضي الله عنه وأدرك

كبار أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم وتأدب بآدابهم

وشهد عددا من الأحداث الكبيرة أولها الفتنة التي ثارت على

الخليفة عثمان بن عفان رضي الله عنه وكان على بابه يدافع

عنه حتى تخضب وجهه بالدماء ، وشهد مبايعة والده الإمام

علي رضي الله عنه بالخلافة ، وما تبعها من الأحداث مثل وقعة

الجمل وموقعة صفين ، وكان الحسن رضي الله عنه غير

راض عنها .


§][][ عام الجماعة ][][§

لما استشهد والده رضي الله عنه ، بايعه أهل العراق

وخراسان بالخلافة ، واستمرت خلافته نحو ثمانية أشهر،

وكادت الحرب أن تقع بينه وبين معاوية بن أبي سفيان


لولا حنكته وبعد نظره ، فقد قبل بعد مفاوضات ومراسلات

التنازل عن الخلافة لمعاوية لتكون الخلافة واحدة في

المسلمين جميعا ، ولإنهاء الفتنة وإراقة الدماء وتم ذلك في

نصف شهر جمادى الأولى سنة (41هـ)، وسمي هذا العام

(عام الجماعة ) لأنه وحد بين المسلمين ، فتحققت نبوة جده

صلى الله عليه وسلم عندما قال عنه :

" إن ابني هذا سيد ولعل الله أن يصلح به بين فئتين عظيمتين

من المسلمين "

وكان الحسن رضي الله عنه يقول :

( ما أحببت أن لي أمر أمة محمد صلى الله عليه وسلم على

أن يهراق في ذلك محجمة دم )

وانصرف الحسن رضي الله عنه إلى المدينة حيث أقام فيها .


§][][ أزواجه ][][§

كان الحسن رضي الله عنه مزواجا مطلاقا ، تزوج نحو

سبعين أو تسعين امرأة ، وكان قلما تفارقه أربع حرائر ،

فكان صاحب ضرائر ، ولما قال والده علي رضي الله عنه

لأهل الكوفة :

( لا تزوجوا الحسن ، فإنه رجل مطلاق )

قال رجل منهم :

( والله لنزوجنه، فما رضي أمسك ، وما كره طلق )


§][][وفاته ][][§

عاش الحسن رضي الله عنه بقية حياته في المدينة المنورة

التي ولد فيها وأحبها ، وتوفي رحمه الله سنة 49هـ وفي رواية

سنة 50هـ ، وله من العمر 47 سنة ويروى أنه مات مسموما ،

وقد سأله أخوه الحسين رضي الله عنه عمن سقاه السم ،

فقال له : ( ما سؤالك هذا تريد أن تقاتلهم ؟ أكِلهم إلى الله )

وكان قد أوصى أن يدفن مع جده صلى الله عليه وسلم في

حجرة السيدة عائشة رضي الله عنها ، وإن خيف أن يكون

قتال ، فليدفن في مقبرة البقيع ، وهكذا كان فدفن في بقيع

الغرقد بجوار أمه السيدة فاطمة الزهراء رضي الله عنها ،

وصلى عليه سعيد بن العاص أمير المدينة آنئذ ، وشهد جنازته

جمع غفير من المسلمين رحمه الله ورضي الله عنه.




للوصول الينا ومتابعة كل جديداكتبي بمحرك البحث (منتدى عـدلات) او (3dlat)
  • عبد الحفيظ غير متواجد حالياً
  • رد مع اقتباس
قديم 11-15-2016, 01:33 PM #2
منصور رونالدو
مراقب عام
 
الصورة الرمزية منصور رونالدو
 
تاريخ التسجيل: Jul 2016
الدولة: قصر الشلالة بولا ية تيارت
المشاركات: 1,731
شكرا جزيلا الله يحفظك ويرفع من ميزان حسناتك
  • منصور رونالدو غير متواجد حالياً
  • رد مع اقتباس
إضافة رد

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
المرأة التى شاهدها الرسول فى الجنة انها امرأة من أهل الجنة تمشى على الأرض عبد الحفيظ قصص الانبياء والرسل والصحابه 6 05-13-2015 07:50 PM
العالم المسلم أبو علي البصري الحسن ابن الهيثم الاستاذ قسم المواد الادبية 0 11-29-2014 11:22 AM
شغل شباب ام ايوتة اعمال يدويه لتزيين المنزل 0 05-18-2014 11:50 AM
بحث حول الحسن بن الهيثم الاستاذ منتدى السنة الرابعة متوسط bem 0 04-08-2014 07:12 AM
قصة الحجاج بن يوسف الثقفى و الحسن البصرى عبد الحفيظ قصص الانبياء والرسل والصحابه 0 03-24-2014 10:20 AM


الساعة الآن 05:00 AM


.Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd
منتدى الشروق الجزائري