التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

تحضير دروس اللغة العربية للسنة اولى ثانوي تحضير دروس اللغة العربية للسنة اولى ثانوي جميع الشعب

تحضير درس الشعر في صدر الاسلام في مادة اللغة العربية للسنة أولى ثانوي

تحضير درس الشعر في صدر الاسلام في مادة اللغة العربية للسنة أولى ثانوي كيف كان ينظر العرب إلى الشعر ؟ - ما أثر القرآن فيه ؟ كان

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-17-2015, 11:46 AM #1
amine007
مدير عام
 
تاريخ التسجيل: Jul 2015
المشاركات: 2,433
تحضير درس الشعر في صدر الاسلام في مادة اللغة العربية للسنة أولى ثانوي


كيف كان ينظر العرب إلى الشعر ؟ - ما أثر القرآن فيه ؟
كان الشعر ديوان العرب وأساس قوتهم التي بها يعتزون ويفتخرون على الأمم الأخرى ، فلما نزل القرآن ببيانه المعجز فقد الشعر سحره وسطوته على النفوس ، حتى أرجعت بعض الدراسات تراجع الشعر إلى نهي الإسلام عنه



حافظت الروح الأدبية في صدر الإسلام على ما كانت عليه في الجاهلية ، فلم يتعد الأدب دائرة الشعر تقريبا نظرا لاشتغال العرب بالفتوح لنشر الدعوة ، حيث نجد أن كثيرا من الأغراض الجاهلية قد استنفدت أغراضها ، ولم تعد تصلح للبقاء في الدين الجديد فقد أبطل الإسلام العصبية
ونبذَ هجر القول وفاحشه، وجاء بالجد الحق، داعياً إلى الجهاد، والعمل على صلاح الناس، وزاجراً عن النقائص والآثام، فاتجهَ الشعراء الإسلاميّون وجهة جديدةً إذ أخذوا يحبذون فضائل الإسلام ، وقد زعم المستشرقون أن الدين قلل من أهمية الشعر حتى لا يطغى على القرآن وهذا زعم باطل ، وقد صنَّف الإسلام الشعر والشعراء إلى فئتين : فئة
فئة ضالة وشعر فاسد وأخرى مهتدية وشعر جيد ، فشجع الشعر الجيد وحارب الفاسد من مناهج الشعراء ، وقد أدرك الإسلام قيمة الكلمة الشعرية فاتخذه سلاحا من أسلحة الدعوة ، وعدّه نوعا من أنواع الجهاد لقوله (ص) : ( إن من البيان لسحرا ، وإن من الشعر لحكمة )
*- أصبح الأدب واسع المعاني ومتعدد الأفكار.
اقتبس الأدباء من القرآن والحديث مما جعل نتاجهم الأدبي أشد روعة وأكثر تأثيرا – أمدّ الإسلام الأدب بكثير من الألفاظ الجديدة ( الجنة ، الصراط ، الزكاة ، البعث ..)
خلص الإسلام الأدب من الشوائب كالشعر الذي يدعو إلى العصبية والغزل الفاحش وغيره .....
لكن هؤلاء الشعراء لم ينهجوا نهج القرآن، وانما نهج الشعراء الجاهليين فوجدت في اشعارهم خصائص الشعر الجاهلي، وبخاصة تشتت الاخيلة، وشرود الخواطر، بحيث اصبح البيت في القصيدة يمثل وحدة قائمة بذاتها، وبذلك تحكمت فيه تقاليد الشعر الجاهلي لفترة من الوقت طويلة.
ولعل السبب في عدم اقتداء الشعراء الاسلاميين بالقرآن في تعبيرهم، هو ان الحاسة الفنية عند هؤلاء كانت اقل من ان تتطلع الى أفقه الرفيع في ذلك الاوان، ولذلك حذوا حذو الشعراء الجاهليين، فصار شعرهم كشعرهم، يبرز فيه المعاني الحسية، والتعبيرات المباشرة.
يذكر بعض دارسي الأدب أن الشعر في هذا العصر قد أصيب بالضعف وتعرض لفترة ركود. في هذا الكلام شيء من الخطأ، وشيء من الصواب.
أما انه أصيب بالضعف فكلام غير صحيح، لأنه مبني على الخلط بين الضعف من جهة وبين اللين والسهولة من جهة أخرى، وذلك لأن الإسلام صادف في العرب قلوباً قاسية فألانها، وطباعاً جافية فرققها، ومن ثم أصبح الشعراء يختارون من الكلمات ألينها، ومن الأساليب أسهلها، وابتعدوا عن الألفاظ الجافية الغليظة، والتراكيب الوعرة، وشعر حسان في الإسلام وفي الجاهلية خير دليل على ما نقول.
أما انه تعرض لفترة من الركود فصحيح وذلك للأسباب الآتية:
1- بهر العرب ببلاغة القرآن، وملأت نفوسهم عقيدة الإسلام وآدابه، وفي أثناء ذلك شغلوا بالفتوحات فشغلهم ذلك عن قول الشعر إلا قليلاً.
2- سقوط منزلة الشعراء لتكسبهم بالشعر وخضوعهم في سبيل العطاء للممدوحين، وبذلك علا شأن الخطابة وانخفض شأن الشعر، وخصوصاً بعد أن صارت الخطابة هي الوسيلة الطيعة المرنة لنشر دعوة الإسلام.
3- أن نفراً من الشعراء اللذين ظلوا على الشرك من أمثال عبد الله بن الزبعدي هجوا رسول الله صلى الله عليه وسلم فأمر النبي صلى الله عليه وسلم بترك رواية شعرهم.
4- أن الإسلام حارب العصبيات، وحرم الخمر، وقاوم الهجاء القبلي المقذع، والغزل الفاحش ولم يشجع رحلات اللهو والقنص، وكل هذه الأمور كانت وقوداً جذلاً لشعلة الشعر فلما قاومها الإسلام اقتصرت أغراض شعر المخضرمين على مناقضة شعر المشركين ومدح رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه.
ومع هذا لم يخل هذا العصر من أصوات شاعرية عذبة انبعثت من أمثال لبيد بن ربيعة والخنساء وحسان بن ثابت وكعب بن زهير وعبد الله بن رواحة وكعب بن مالك وغيرهم.
*- أما أسلوب الشعر في هذا العصر فقد اختلف بشكل يسير عن أسلوب الشعر الجاهلي، وذلك من خلال تأثره بأسلوب القرآن وأسلوب الحديث وتأثره بعاطفة المسلم الرقيقة، فالورع والتقوى ومخافة الله أوجدت أسلوباً يبتعد عن الجفاء والغلظة والخشونة التي هي ابرز سمات الشعر الجاهلي، ومن هنا فقد أصبح الشاعر الإسلامي يختار الألفاظ اللينة والتراكيب السهلة الواضحة التي تؤدي المعنى بشكل دقيق. أما أوزان الشعر وأخيلته ونظام القصيدة فقد بقيت على ما كانت عليه في العصر الجاهلي، لأن مثل هذا التغير يتطلب وقتاً ليس بالقصير.
وأما معاني الشعر فقد اختلفت بشكل كبير عن معاني الشعر الجاهلي الذي لم يكن يقف عند حد معين آو فكر محدد، ومن ثم أصبح الشاعر في هذا العصر يختار من المعاني ما يخدم الإسلام ويدعوا إليه، مستقياً معظم هذه المعاني من القرآن الكريم والحديث الشريف.



*- المفعول لأجله : مصدر قلبي يذكر لبيان سبب وقوع الفعل ، ويشترك مع الفعل في الزمان والفاعل ، وهو يقع جوابا للمستفهم بلفظة ( لم / لماذا )
مثل : يكرم العلماء تعظيما للعلم / وقفت إجلالا لك .
احكامه : - يشترط لجواز نصبه أن يكون مصدرا قلبيا /متحدا مع فعله في الزمان والفاعل . مثل : / سافر للربح ( مصدر غير قلبي لا يصلح للنصب )/وقفت إجلالا لك
فالذي وقف هو نفسه الذي أَجل؛ وزمن الوقوف هو نفسه زمن الإجلال. أَما قولك (عاقبني لكرهي له) فلا يصح نصب (كره) على أَنه مفعول لأَجله لأَن الذي عاقب غير الذي كره، وكذلك قولك (سافرت للتعلم) لأَن زمن التعلم بعد زمن السفر.
هذا وأكثر الأَحوال نصب المفعول لأَجله إِذا تجرد من (ال) ومن الإضافة كالمثال الأَول.
فإن تحلَّى بـ(ال) فالأَكثر جره بحرف جر دال على السبب مثل: لم يسافر للخوف.
أَما إِذا أُضيف فيجوز نصبه وجره: تصدقت ابتغاءَ وجه الله = لابتغاء وجه الله.
ملاحظة : يجوز تقديم المفعول لأجله على فعله مثل :
ابتغاء لمرضاة الله تصدقت .
  • amine007 غير متواجد حالياً
  • رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
الاسلام, العربية

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تحضير درس نشأة الشعر التعليمي في مادة اللغة العربية للسنة الثالثة ثانوي amine007 قسم تحضير دروس اللغة العربية للسنة الثالثة ثانوي 0 10-23-2015 11:56 PM
تحضير درس الأوراس في الشعر العربي في مادة اللغة العربية للسنة الثالثة ثانوي imadzzz قسم تحضير دروس اللغة العربية للسنة الثالثة ثانوي 0 10-23-2015 11:37 PM
تحضير درس فلسطين في الشعر الجزائري في مادة اللغة العربية للسنة الثالثة ثانوي imadzzz قسم تحضير دروس اللغة العربية للسنة الثالثة ثانوي 0 10-23-2015 11:36 PM
تحضير درس الالتزام في الشعر العربي الحديث في مادة اللغة العربية للسنة الثالثة ثانوي imadzzz قسم تحضير دروس اللغة العربية للسنة الثالثة ثانوي 0 10-23-2015 11:36 PM
درس من تأثير الاسلام في الشعر و الشعراء في مادة اللغة العربية للسنة اولى ثانوي الاستاذ منتدى السنة اولى ثانوي 0 09-23-2014 09:06 AM


الساعة الآن 07:24 PM


.Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
منتدى الشروق الجزائري