التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

المنتدى العام لجميع المواضيع التي ليس لها قسم مخصص في المنتدى

قصيدة عن القران الكريم

نور جبينك في هدى القرآن نوّر جبينك فـي هـدى القـرآن ِ واقطف حصادك بعد طول نضال ِ واسلك ْدروبَ العارفيـن بهمـة ٍِ والـزمْ كتـابَ الله غيـرَ مبـال ِ فهو المعينُ

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-10-2013, 10:37 PM #1
khaled
عضو Vip
 
الصورة الرمزية khaled
 
تاريخ التسجيل: Aug 2013
المشاركات: 574
إرسال رسالة عبر MSN إلى khaled إرسال رسالة عبر Skype إلى khaled
نور جبينك في هدى القرآن

نوّر جبينك فـي هـدى القـرآن ِ
واقطف حصادك بعد طول نضال ِ
واسلك ْدروبَ العارفيـن بهمـة ٍِ
والـزمْ كتـابَ الله غيـرَ مبـال ِ
فهو المعينُ على الشدائـد ِ وطـأة
وهو المهيمنُ فوق كـل مجـال ِ
وهو الشفيع ُ على الخلائق ِ شاهـدٌ
في موقف ٍ ينجي من الأ هـوال ِ
قرآننـا سيظـل نـور هـدايـة ٍ
دستـورَ أمتنـا مـدى الأ جيـال
نـورٌ تكّفلـه الإ لـه بحفـظـه
مـن أن تناولـه يـدُ الأ نـذال ِ
يامـنْ يقطّـعُ ليـلـه بتـرنـم ٍ
قد فزتَ في الإ دبـار والإقبـال ِ
ياحافظ السبعَ الطوال ِ وسورةَ الرْ
رحمـن والفرقـان ِ والأ نفـال ٍ
فليهنـكَ الحفـظُ الجليـل ُ وقبلـه
نورُ الهداية في جميل ِ خصـال ِ
فالله يسّـرَ عنـد حفـظ ِ كتابـه
ِوأعـدّ للتّاليـن حُسـنَ مـنـالِ
وأخصّ قومـاً بالعنايـة ِ فضلـه
وتواترت أخبارهـم فـي الحـالِ
أهلُ الإ له همـو حمـاة كتابـه ِ
الـذا ئـدون بروحهـم والمـال ِ
قد فاز من جعل الكتـابَ قرينـه
ودليلـه أبـداً إلـى الأفـضـال ِ
========================================
عام آخر مع القرآن
عـام مضى في عداد الـزمـان
والعمر يحـلو بتلاوة الـقـرآن
والقلب تـرقى بـه آيـات ربــه
وتجلو ما فيه من هم وأحـزان
والنفس تهفو وتستزيد بـعـلـمه
والروح تسمـو بكـلام الـمنـان
فوا لهفي على سنين
كنـا بـدونـه كالتائـه الـحـيران
كـلمات ربي تفسـيـرهـا عـلــم
وتـلاوتـها من أعـذب الألـحـان
ألـحـان نـتـرنـم بـهــا هـا هــنـا
ونطـرب لهـا غـداً ًفـي الـجـنـان
نسمعها عذبة من ثغررســولـه
حين نجمع تحت عرش الـرحمن
فاسألوا الله الإخلاص في حفظه
واسـألـوه أن يـثـقـل بـه المـيـزان
وتـعـهـد وه بالـعـنـايـة دائـمـــاً
ولا تـقـسوا علـيه بهـجـر أونسيان
فالله الله بالـعـمـل بـمـا فـــيـــه
فـهــو – والله - جـامـع الأركــان
وادعـوا لمن ساهمت في غرسه
في صـدورنا بإخـلاص وإحسـان
جـعـله الله فـي صالـح أعـمـالـك
يـوم لايـمـلأ إلا بـه ذلك المـيزان
------------------------------------------------------------------------

شعر
في ربى القرآن الكريم

يا أيها الكَلم العلى الشان
يا من أضأتَ غياهبَ الإنسان
فبذكر حرفكَ تطمئنُ قلوبُنا
وبعلم نِحوكَ يستقيمُ لساني
والنفسُ تدخلُ في محاريب الهدى
والروحَ تسبحُ في سنا الشطآن
يا حصن أمن المسلمين وفخرهم
يا خير ما نطقت به الشفتان
ما دمت فينا لن يتوه سفيننا
فالحرف نور في يد الربان
من عند ربي قد أتيت مفصلاً
وبقيت وحياً دائم التبيان
تؤتى ثمار الأمن في كل المدى
فالغرس نور والشذى نوراني
لك في صدور المسلمين رحابة
ولك الفيوض تموج بالأزمان
يا حظ من حفظَ الكتاب بقلبه
يا سعده بتلاوة القرآن
يلقى من المولى الكريم وصاله
ويفوز بالفردوس والرضوان
هو حبلُ ربى للوجود جميعه
جَمع الأمور وصاغَ كل بيان
هو قول حق غير ذي عوج أتى
أَنْعِم به - قد جاء من منان
وتكفّلَ اللهُ الحفيظُ بحفظه
ليعيش صرحاً كامل البنيان
يا أيها العطشى تعالوا نرتوي
ونعيش أمناً في رُبى الفرقان
-----------------------------------------------------------------------
قصيده انشاديه عن القرآن الكريم

في الله حب صادق
منى لخير صديقِ

للخير دوما قائدا
شمس تضئ طريقي

قرآن ربي إنه
والله خير رفيق

عَلَى هَجْرِهِ ذَرفَتْ عيونُ
عَلَى تَرْكِهِ قَرِحَتْ مُقَلْ

عَنْ نَهْجِهِ تَنْأَى نُفُوسٌ
رَافَقَتْ طُرُقَ الزَّلَلَ

عَلَى دَرْبِهِ سَارَتْ جُيُوشٌ
لِلنَّصْرِ يَحْدُوهَا الأَمَلْ

عَلَى حِفْظِهِ بَاتَتَ قُلُوبٌ
تَرْجُو بِهِ حُسْنَ الأَجَلْ

مِنْ حُبِّهِ مُلِأَتْ صُدُورٌ
شَمْسٌ تُضِئُ لَهُمْ سُبُلْ

فِي قُرْبِهِ عَاشَتْ رِجَالٌ
فِي عِشْقِهِ سُطِرَ الزَّجَلْ

مِنْ نَهْرِهِ شَرِبَتْ عُقُولٌ
فَارْتَوَتْ حُبَّ الرُّسُلْ

فِي بَحْرِهِ سَارَتْ سَفِينٌ
الخَيْرُ فِيهَا مُشْتَمِلْ

فِي آيِهِ عِلْمٌ غَزِيرٌ
مِنْ حَرْفِهِ كُلٌ نَهَلْ

======================================
قصيده في الدفاع عن القرآن الكريم

هيهات لا يعتري القرآن تبديل ... وإن تبدل توراة وإنجيل
قل للذين رموا هذا الكتاب بما ... لم يتفق معه شرح وتأويل
هل تشبهون ذوي الألباب في خلق ... إلا كما تشبه الناس التماثيل
فاعزوا الأباطيل لقرآن وابتدعوا ... في القول هيهات لا تجدي الأباطيل
وازروا عليه كما شاءت حلومكم ... فإنه فوق هام الحق إكليل
ماذا تقولون في آي مفصلة .. يزينها من فم الأيام ترتيل
ماذا تقولون في سفر صحائفه... هدى من الله ممض فيه جبريل
آياته بهدى الإسلام ما برحت ... تهدي المماليك جيلا بعده جيل
فآية ملؤها ذكرى وتبصرة ... وآية ملؤها حكم وتفصيل
فليس فيه لا على الناس منزلة ... (عدن) وفيه لأدنى الناس سجيل
ولا احتيال ولا غمص ولا مطل ... ولا اغتيال ولا نغص وتنكيل
إن هو إلا هدى للناس منبلج ... ضاحي المسمى أغر الاسم تنزيل
لئن مضت عنه أجيال وأزمنة... تترى فهل سامه نقض وتحويل
-------
ما بال (آشيل) في (الدبيش) يسخر ... من آيات محكمة لا كان (آشيل)
ما بال (آشيل) يهذي في مقالته ... كحالم راعه في النوم تخييل
ما بال (آشيل) يزري المسلمين وهم ... غر العرائك انجاب بهاليل
أفكارهم بهدى القرآن ثاقبة ... فلا يخامرها في الرأي تضليل
وأمرهم بينهم شورى ودينهم ... فتح من الله, لا قتل وتمثيل
لا يعدم الحق أنصارا تحيط به ... سورا ولو كثرت فينا الأضاليل
------
هذا ابن باديس يحمي الحق متئدا ... كذاك يتئد الشم الأماثل
(عبد الحميد) رعاك الله من بطل .. ماضي الشكيمة لا يلويك تهويل
دمغت أقوال (آشيل) كما دمغت ... أبطال (أبرهة) الطير الأبابيل
عليك مني, وإن قصرت في كلمي ... تحية ملؤها بشر وتحليل

=======================================
قف إنها بجلالها الآيات

قف إنها بجلالها الآيات
فيها هدى .. وسكينة .. وثبات

رتل .. وجوّد - ما استطعت – حروفها

وابسط فؤادك إنها النفحات

هذا الكتاب .. فقم به متخشعاً

متدبراً تصفو هناك عظات

هذا هو الوحي المنزل لا دجىا

يبقى لديه، ولا تُرى ظلمات

نزل الأمين على الأمين به فلا

شرف,، أجل لأنه الكلمات

وصل,، بربك .. لا يقوم إزاءه

وصل ولا تتصدع .. اللبنات

وصل نقيم على ضفاف نعيمه

وتطيب في أفق النعيم حياة

ويطيبُ قلب بالتلاوة حاضر

ويطيب عيش عندها وممات

إني لأغبط في هناءة مؤمن

قلباً تحرك جانبيه صلاة

وتلاوة مجلوة بخشوعها

وتدبر تهمي به العبرات

هذا الكمال إذا أريد بلوغه

هذي النجاة إذا أريد نجاة

هذي النفوس زكية ريانة

هذي الوجوه من الهدى نضرات

شيخ عليه من الوقار وضاءة

وفتى يذوب تخشعاً وفتاة

هذي المواكب في الطريق يحثها

وعد .. وتحفز سعيها الغرفات
تتوارث الهدي المطهر ماهر

عن ماهر تزكو بها الخلوات

وتقيم في سفر طويل لا ترى

منها فتوراً أو يعيق سبات

ليست إلى عرض قريب تغتدي

أو تستبيح جنانها الرغبات

لكنها الهمم الرفيعة قد علت

وسمت بها في العالمين سمات

يا قارئ القرآن حسبك أنه

شرف، به تتعاظم الحسنات

ورسالة قدسية ونجابة

ومهابة .. تعلو بها الدرجات

فانعم به عزا ، وخذ بضيائه

قبساً تنير له الفلوات

واغنم به أجراً وقربة عارف

بالله تحفظ سعيه القربات

واجعل مقامك في الحياة لغاية

تسمو بها أمم وتشرف ذات

ويرىا القريب أو البعيد مآثرا

لم تصف لولا هذه الآيات

وخذ التقانة والعلوم فإنها

خيل الرهان يحوزهن ثقات

لا يبلغ العز المتين مقصّر

أبداً ولا يُهدى السبيل غفاة

كانت لنا في الأولين حضارة

عظمى وكان مثقف وقناة

ولسان صدق لا يزل بيانه

ورجال عزم إن بدت عزمات

واليوم يا جيل الكتاب .. تحوطنا

زمر، ويفتك بالبلاد غزاة





rwd]m uk hgrvhk hg;vdl
  • khaled غير متواجد حالياً
  • رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
الكريم, القران, قصيدة

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
سكربت القران الكريم بمختلف الاصوات الاستاذ المحذوفات 2 01-12-2014 05:13 PM
حكم قراءة القران على الميت ... هل هي جائزة شرعا ؟ الاستاذ الشريعة الإسلامية 0 10-20-2013 02:18 PM
كفرات الفيس بوك رمضانية اغلفة شهر رمضان الكريم الاستاذ مكتبة الصور 0 10-09-2013 12:20 PM
القران شفيع كل مسلم الاستاذ منتدى السنة الرابعة متوسط bem 0 10-06-2013 08:51 PM
افتتاح موقع الاستماع للقران الكريم /منتدى الشروق الجزائري الاستاذ قسم الشكاوي و الإستفسارات 1 09-07-2013 11:54 PM


الساعة الآن 06:59 PM


.Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
منتدى الشروق الجزائري