التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

منتدى حواء كل مايتعلق بالمرأة المسلمة و إرشادها وتوجيهها لما فيه خير دينها ودنياها

أختي الغالية....

بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله وسلما على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيرا.. أما بعد.. أختي الحبيبة... أيتها الجوهرة المكنونة والدرة المصونة..اعلمي والله وبالله وتالله

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-13-2013, 11:00 AM #1
sihem
عضو نشيط
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 78
بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله وسلما على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيرا..




أما بعد..

أختي الحبيبة...
أيتها الجوهرة المكنونة والدرة المصونة..اعلمي والله وبالله وتالله إننا متفائلون بك..


رغم ما نراه اليوم من نساء كاسيات عاريات..قد ملأن الشوارع والطرقات..وفي الكليات والمستشفيات..في كل مكان نسأل الله العافية..

لكن رغم المآسي، رغم الآهات، لكننا والله متفائلون بإذن الله، مستبشرون بملايين الفتيات العائدات،



العائدات إلى بيوتهن، المتمسكات بشريعة ربهن، المعتزات بحجابهن، والداعيات إلى الله بمطلق العزة والإيمان...

أختاه..!! إن الأمة اليوم تنتظر منك أن تصنعي أبطالاً فاتحين، وعباداً زاهدين، وعلماء ربانيين..



فلا تخيبي أمالنا فيك أيتها الأخت المسلمة!!

إليك هذه الرسالة التي أُرسلت إلى الشيخ الحبيب خالد الراشد ..رسالة من فتاتين في مقتبل العمر، تربين على حب الله ورسوله والبذل للإسلام،



والله وبالله إني شعرت بالخجل واحتقرت نفسي كثيراااا وأنا أقرأ تلك الرسالة..تقولان :

"يا شيخ! باختصار وبدون مقدمات، مشكلتنا أننا بنات لكننا لسنا كالبنات، همنا يختلف عن هموم البنات،



همنا رفع راية لا إله إلا الله تحت ظل السيوف، الموت بالنسبة لنا حياة، والحياة بالنسبة لنا جهاد، وأعظم أمانينا الشهادة!


كيف يقر لنا قرار ويهدأ لنا بال ونحن نرى أطفال المسلمين يقتلون، وأمهاتهم تسبى، وآباءهم يسحبون ويعذبون ويؤسرون،

إننا لا نستطيع أن نقف مكتوفات الأيدي ونتفرج كما يفعل الرجال الآن،



إن كنتم عرفتم للنوم لذة فإننا لم نعرف تلك اللذة، ننام على أصوات المدافع والطائرات،


إننا لا نعيش معكم رغم أننا معكم، ونحن حينما كتبنا لك لا نريد منك رسالة عزاء على مصاب الأمة، ولا نريد مدحاً وثناء لأن الكل منا يعرف نفسه،

إنما كتبنا لأننا نريد السبيل إلى الجهاد، وأعظم أمانينا الموت والاستشهاد.



لا تقل لنا: أنتن نساء، فنحن نعلم ولكننا نساء بأرواح الرجال، رجال لا يرضون الذلة والمهانة،

لا تقل لنا: أنتن جهادكن الحج والعمرة، فنحن نطمع بالأعلى، نطمع بالموت في سبيل الله،



فأرواحنا أغلى ما يمكن أن نقدمه في سبيل رضا رب العالمين،



والذي أنفسنا بيده! إننا نتوق للجنان، ونعلم بفضل الشهيد عند الرحمن، ونطمع أن نكون منهم ومعهم..



"" وختمتا الرسالة بتوقيعهما أم عبد الله و أم عبد الرحمن ...


اللـــه!!!!!! الله!!!! يا الله..والله العظيم رسالة اقشعر جسدي منها واحتقرت نفسي لها..أين نحن من هؤلاء!!!!!




إن أمة تمتلك مثل هؤلاء الفتيات أمة لا تقهر أبدااا بإذن الله....فنحن خير أمة أخرجت للناس، مهما كانت الظروف والأحوال...

الله يا أختاه!!..هيا كوني في ركب هؤلاء الشامخات!! لا تغتري بكثرة المخدوعات والمغرورات..

لا تنظري إلى أولائك السافرات المتبرجات..


تذكري دائما أنك في زمن قال فيه الحبيب عليه الصلاة والسلام" بدأ الإسلام غريبا وسيعود كما بدأ غريبا فطوبى للغرباء"..

نعم طوبى لك أختاه..طوبى لك أيتها الغالية!! يا من تمسكت بحيائها ولبست حجابها وغطت نفسها واستسلمت لربها وخضعت لبارئها..



نعم أنت أيتها المؤمنة التقية..هنيئا لك جنة عرضها السماوات والأرض..


فاثبتي واصبري فإنك على الحق المبين..

من الشيخ السديس

منقوول
Hojd hgyhgdm>>>>
  • sihem غير متواجد حالياً
  • رد مع اقتباس
إضافة رد

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:12 PM


.Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
منتدى الشروق الجزائري