التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

العلوم الطبيعية للسنة الرابعة متوسط دروس العلوم الطبيعية للسنة الرابعة متوسط، حلول تمارين العلوم الطبيعية للسنة الرابعة متوسط، فروض في العلوم الطبيعية للسنة الرابعة متوسط، اختبارات في العلوم الطبيعية للسنة الرابعة متوسط، حلول تمارين كتاب العلوم الطبيعية للسنة الرابعة متوسط، دليل أستاذ العلوم الطبيعية للسنة الرابعة متوسط، مذكرات العلوم الطبيعية للسنة الرابعة متوسط،

الامراض الوراثية للسنة الرابعة متوسط

بعض الامراض الوراثية للسنة الرابعة متوسط لقد عرفنا فيما سبق أن الكروموسومات أو الصبغيات الوراثية هي

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-10-2014, 05:27 PM #1
الاستاذ
المدير العام
 
الصورة الرمزية الاستاذ
 
تاريخ التسجيل: Aug 2013
العمر: 26
المشاركات: 36,585
بعض الامراض الوراثية للسنة الرابعة متوسط

لقد عرفنا فيما سبق أن الكروموسومات أو الصبغيات الوراثية هي عبارة عن خيوط صغيرة توجد داخل نواة الخلية ، تحمل هذه الكروموسومات في داخلها النمط الوراثي أي تفاصيل كاملة لخلق الإنسان بحيث كل خيط صبغي يتكون من خيطين متماثلين في الشكل و الطول و كل منهما يحمل عددا هائلا من المورثات أو الجينات المسؤولة عن حمل الصفات الوراثية .
و عرفنا أيضا أن الصفات الوراثية تنتقل من الآباء إلى الأبناء ثم إلى الأحفاد و هكذا ( أي تنتقل من جيل لآخر ) و مثلما تنتقل الصفات الجسمية فهناك صفات مرضية هي الأخرى تنقلها الصبغيات و يسمى عندها المرض المتنقل من جيل لآخر بمرض وراثي ، و يعرف المرض الوراثي كمرض ينتقل عبر الأجيال لكونه تحمله الصبغيات الوراثية .
من العوامل التي تزيد من حدوث الامراض الوراثية نذكر ما يلي :
• الزواج بين ذوي قرابة دموية قوية ( كأبناء العم و أبناء الخال ) .
• التعرض للإشعاعات كالإشعاع النووي و غيره يكون سببا في حدوث اختلالات وراثية ، تنجر عنها أمراض خطيرة تنتقل وراثيا . ( مثلا تأثر الجنين في بطن أمه في الأسابيع الأولى لأشعة X )
• تأثير بعض المواد الكيميائية
الأمراض الوراثية كثيرة و متنوعة و منها الخطير المميت و منها المعوق و في هذا البحث سوف نتطرق إلى مرضين من تلك الأمراض و هما على التوالي :
1. الهيموفيليا (مرض الناعور) L'hémophilie
2. عمـى الألــوان (الدالتونية ) Le daltonisme


1 - الهيموفيليا (مرض الناعور) L'hémophilie
ما هو مرض الهيموفيليا ( مرض نزف الدم ) ؟ يعد مرض الهيموفيليا (مرض نزيف الدم ) خللا وراثيا في المادة التي تمنع الدم من التخثر (عامل الدم رقم 8 ). ويعرض فقدان هذا العامل المريض إلى نزيف في مناطق مختلفة من الجسم، تحت الجلد أو في المفاصل أو تحت العضلات، و ذلك عند تعرضه لأي إصابة أو جرح بسيط.
س ) لماذا يصاب الذكور بمرض الهيموفيليا ولا تصاب به الإناث ؟ الهيموفيليا مرض وراثي ، أي ينتقل عن طريق الصبغيات الوراثية أي الصبغيات Chromosomes ، و ينتقل بالضبط عن طريق الصبغيات يتصف هذا المرض بأنه صفة وراثية متنحية أي أن الجين ( المورثة ) المسؤولة عنه متنحية زد على ذلك أن هذه الصفة (أي صفة عدم التجلط ) توجد على الكروموسوم (X) فقط أي هو الذي يحملها فقط ، أما كروموسوم (Y) فلا يحمل هذه الصفة . لقد عرفنا فيما سبق أنه يوجد لدي الإناث صبغيين (XX ) بينما لدى الذكور صبغي (X ) و آخر (Y)
في الإناث إذا حدث و كانت صفة عدم التجلط علي إحدىالصبغيات قد يحدث نقص في عوامل التجلط ولكن لا يظهر عليهن المرض لأنها صفه متنحية لان الكروموسوم الآخر عليه الصفة السليمة ( صفة التجلط ) وهي التي تتغلب علي الصفة المتنحية (عدم التجلط ) لذلك لا يظهر عليهن المرض و لكن يكن حاملات للمرض فقط .
أما في الذكور يوجد لديهم كروموسوم واحد فقط (X ) لذلك أنا حدث و انتقلت الجينات الحاملة لمرض الهيموفيليا لان الكروموسوم الآخر (Y ) لا يحمل الجينات المسؤولة عن عمل عوامل التجلط . لذلك احتمالات الإصابة بالمرض تكون لدى الذكور فقط لأنه يكفي مورثة واحدة حتى يصاب الذكور به ، أما الإناث فيلزمها مورثتان حتى تصاب بهذا المرض ، لذلك فإن الرجال أكثر إصابةً به من النساء .
2 - عمـى الألــوان (أو ما يعرف بالدالتونية ) Le daltonisme

الألوان ضرورية في حياتنا اليومية و تؤثر علينا ، و تُضيف الألوان إلى حياتنا طابع خاص لا أستطيع أن اشرحه سوى أن أقول لكم تخيلوا الحياة أبيض و أسود فقط ! فماذا تكون حالنا ؟
كيف نرى الألوان حولنا ؟ الإنسان يُبصر الأشياء حوله بوقوع الضوء عليها و انعكاسه إلى العين ليقع على الشبكية التي تحول طاقة الضوء إلى إشارات كهربائية تعبر إلى المخ عن طريق العصب البصري و الذي بدوره يترجمها إلى ما نراه من حولنا و بالألوان.
تحتوي شبكية عين الإنسان على نوعين من الخلايا الحساسة للضوء ( المستقبلات ) :
• الخلايا العصوية ( فعالة في الضوء الخافت أي في الظلام ) أي مسؤولة عن البصر بالأبيض و الأسود
• الخلايا المخروطية أو تسمى الأقماع ( فعالة في ضوء النهار الاعتيادي) و هي مسؤولة عن رؤية وتمييز الألوان عن بعضها .
الخلايا المخروطية فيها ثلاث أنواع من خلايا هي على التوالي : خلايا للضوء الأحمر، خلايا للضوء الأخضر وخلايا للضوء الأزرق(على فكرة أن اللون الأزرق و الأحمر و الأخضر هي الألوان الأساسية أما باقي الألوان الأخرى فهي مزيج من الألوان السابقة الذكر) هذه الثلاث أنواع من الخلايا تمزج الألوان هذه بدرجات مختلفة لإنشاء الألوان الجديدة.


في حالة الشخص المصاب بعمى الألوان، فإن خلايا اللونين الأحمر والأخضر تكون متشابهة إلى حدٍ كبير، مما يجعلهما تتعرفان على اللونين معاً، مما يسبب خلط غير طبيعي في رؤية اللونين وحدوث تشتت في الرؤية.
ما هو عمى الألوان (achromatopsie ) ؟ العالم الكيميائي الانكليزي جون دالتون " John Dalton"
هو أول من نشر موضوع عن عمى الألوان بعدما اكتشف بأنه يعاني منه ، وبسبب اعمال دالتون في هذا المجال فتسمى هذه الحالة بالدالتونية " Le daltonisme " .
عمى الألوان هو عدم القدرة على رؤية بعض الألوان و التمييز بينها أو عدم القدرة الكاملة على رؤية أي لون. و ينتج عن نقص في إحدى أنواع الخلايا المخروطية أو غيابها جميعاً. هنالك 3 أنواع من عُمى الألوان الأكثر شيوعاً :
عمى الألوان الأحمر - الأخضر و هو الأكثر حدوثاً ببين الناس ، و يُصيب تقريباً 8% من الرجال و أقل من 1% من النساء. و ينتج عن غياب الخلايا المخروطية الحساسة للون الأحمر أو اللون الأخضر.
• عمى الألوان الأزرق – الأصفر و ينتج عن غياب الخلايا المخروطية الحساسة للون الأزرق وهو نادر الحدوث.
• عمى الألوان الكامل و ينتج عن غياب الخلايا المخروطية تماماً من شبكية العين حيث تحتوي على العُصيات فقط
حيث لا يرى المُصاب سوى بالأبيض و الأسود و هو مرض نادر جداً جداً.
ما هو التفسير الوراثي للإصابة بالمرض ؟ عمى الألوان مرض وراثي ، أي ينتقل عن طريق الصبغيات الوراثية أي الصبغيات ، و ينتقل بالضبط عن طريق الصبغيات الجنسية
يتصف هذا المرض بأنه صفة وراثية متنحية أي أن الجين ( المورثة ) المسؤولة عنه متنحية زد على ذلك أن هذه الصفة توجد على الكروموسوم (X) فقط أي هو الذي يحملها فقط ، أما كروموسوم (Y) فلا يحمل هذه الصفة . و بما أن المرأة تحتوي في كل خلاياها الجسمية على صبغيي الجنس X X ، فإنه يمكن أن توجد بها صفة عمى الألوان على كلا الصبغيين، وبذلك تكون المرأة مصابة بالمرض ، وفي حالة وجود الصفة المسببة للمرض علىصبغي واحد من صبغيي الجنس، معنى ذلك أن الصبغي الآخر X يحمل صفة تمييز الألوان وهي صفة سائدة أي تتغلب على صفة المرض ، ولذلك لا تعتبر هذه المرأة مصابة بالمرض ولكنها تعتبر حاملة له، أما الرجل فتحتوي خلاياه الجسمية على ضبغيي الجنس X Y، ولهذا فإن وجود الصفة المسببة للمرض على صبغي X يكفي لإصابته بالمرض لأن صبغي Y لا يحتوي على تلك الصفة، فيكفي مورثة واحدة حتى يصاب الذكور به، أما الإناث فيلزمها مورثتان حتى تصاب بهذا المرض ، لذلك فإن الرجال أكثر إصابةً به من النساء ، حيث تبلغ نسبة إصابة الرجال به 8- 10 % ، ونسبته عند النساء أقل من 1 %.
  • الاستاذ غير متواجد حالياً
  • رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
الوراثية, الامراض, الرابعة

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الامراض النفسية الجسدية الاستاذ منتدى العلوم الإجتماعية و الانسانية 1 04-08-2015 03:14 PM
مقر الصفات الوراثية بصيغة pps للسنة الرابعة 4 متوسط الاستاذ العلوم الطبيعية للسنة الرابعة متوسط 0 09-04-2014 08:50 PM
جدول بعض الأمراض الوراثية مع الخلاصة بصيغة pps للسنة 4 متوسط الاستاذ العلوم الطبيعية للسنة الرابعة متوسط 0 09-04-2014 08:50 PM
الدعامة الوراثية لانتقال الصفات الوراثية crazy dz منتدى السنة الرابعة متوسط bem 0 08-03-2014 03:19 PM
الامراض المعدية imane74 منتدى الصحة 0 05-10-2014 07:00 AM


الساعة الآن 01:02 PM


.Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
منتدى الشروق الجزائري