التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

الاجتماعيات للسنة الرابعة متوسط دروس التاريخ و الجغرافيا و التربية المدنية للسنة الرابعة متوسط، فروض في التاريخ و الجغرافيا و التربية المدنية للسنة الرابعة متوسط، اختبارات في التاريخ و الجغرافيا و التربية المدنية للسنة الرابعة متوسط، دليل أستاذ التاريخ و الجغرافيا و التربية المدنية للسنة الرابعة متوسط، مذكرات التاريخ و الجغرافيا و التربية المدنية للسنة الرابعة متوسط، وضعيات ادماجية في التاريخ و الجغرافيا و التربية المدنية للسنة الرابعة متوسط،

20أوت 1955 و 1956 النفس و التنظيم الجديدان للثورة

20أوت 1955 و 1956 النفس و التنظيم الجديدان للثورة إن التاريخ في معناه العام هو ماضي الإنسان وسجل مسيرة البشرية وذاكرة الشعوب و الحافظ لعبرها وتجاربها و كفاحها ،

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-13-2014, 03:16 PM #1
الاستاذ
المدير العام
 
الصورة الرمزية الاستاذ
 
تاريخ التسجيل: Aug 2013
العمر: 26
المشاركات: 36,585
20أوت 1955 و 1956 النفس و التنظيم الجديدان للثورة


إن التاريخ في معناه العام هو ماضي الإنسان وسجل مسيرة البشرية وذاكرة الشعوب و الحافظ لعبرها وتجاربها و كفاحها ، لكن من الغريب أن يحلو للكثير من مؤرخي البرجوازية الفرنسية إنكار وجود الأمة الجزائرية مثل الاستدمار الفرنسي ، ويكررون أن هذه الأمة وجدت بفضل فرنسا لكن الحقيقة التي يجهلها الكثيرون هو أن الأمة الجزائرية ومفهوم الوطن الموحد يمتد أثرهما إلى العصور القديمة منذ العهد النوميدي حتى الفتح الإسلامي .
مرت السنون وتمكن الفرنسيون من بسط نفوذهم في الجزائر إلا انهم ذاقوا مرارة المقاومة المسلحة انطلاقا من الداي حسين إلى الأمير عبد القادر واحمد بأي و لالة فاطمة نسومر و المقراني و الشيخ بوعمامة وغيرهما .رغم كل ذلك إلا أن الشعب الجزائري بوعيه و تأثره بتيارات الإصلاح تبلورت فكرة النضال السياسي الذي قادته نخبة من المثقفين أمثال الأمير خالد و عباس فرحات و عبد الحميد بن باديس و مصالي الحاج ، إلا من القناعة التي أصبحت أكيدة عند المناضلين الجزائريين هي العمل العسكري الموحد والسبيل إلى النجاة فكانت بوادر الثورة الجزائرية تشع وتطرق باب الانطلاق مما جعلها نموذجا عالميا يحتذى به فكان للقيادة الجزائرية ولحزب جبهة التحرير الوطني الفضل الكبير في تنظيم العمل السياسي و العسكري للثورة ، و بذلك كان 20 أوت 1955 نفسا جديدا للثورة فبعد عشرة اشهر قام جيش التحرير الوطني بعمليات عسكرية في مختلف أنحاء الوطن قابلها الاستدمار بحرب إبادة بشعة وتصعيد حملته الدعائية لتشويه سمعة الثوار في نظر العالم فكان الحصار الخانق على مراكز الثوار خاصة منطقة الأوراس و الدعاية المغرضة بان الثوار الجزائريين لا يمكنهم الصمود أمام القوات الفرنسية و تحفظ بعض الأحزاب الجزائرية في الانضمام إلى صفوف الثورة كلها عوامل و أوضاع ميزت الجزائر في الفترة مابين 1945 و 20 أوت 1955 ، ولمواجهة هذه الضغوط قررت المنطقة الثانية القيام برد حاسم بواسطة جيش التحرير الوطني و لهذا دعى المجاهد زيغوت يوسف إلى عقد اجتماع في الفترة ما بين 25 جوان و 01 جويلية 1955 في ضواحي سكيكدة حدد فيه 20 أوت 1955 موعدا لانطلاق العمليات فكان الثوار مدركين عدم التكافؤ مع جيش الاستدمار ولكنهم في نفس الوقت كانوا مؤمنين بمساعدة الشعب لهم و فعلا استجاب بتلقائية و شارك في الهجوم الذي استمر ثلاثة أيام لجا الاستعمار أثناءها إلى الانتقام من المدنيين كعادته فكان القمع شديدا بحيث أعاد إلى الأذهان ذكرى 8 ماي 1945، فكلفت تضحيـــــات 20أوت 1955 تضحيات جسيمة في الأرواح ولكنها برهنت للاستعمار بان جيش التحرير قادر على المبادرة في المكان و الزمان الذي يريد ، و أعطت الدليل على مدى تلاحم الشعب بالثوار وبذلك أكد هجوم 20 أوت 1955 نفسا جديد للثورة لانه ابرز لها الطابع الشعبي ونفى الادعاءات المغرضة للاستدمار الفرنسي ودفع الأحزاب الجزائرية إلى الخروج من تحفظها و الانضمام إلى جبهة التحرير الوطني ... وعل الصعيد العالمي أقنعت هجومات 20 أوت 1955 الرأي العام العالمي بان الثورة الجزائرية ليست قضية فرنسية داخلية و إنما قضية تندرج في إطار حركة الشعوب المستعمرة .
أما 20 أوت 1956 فكان بمثابة الامتداد العسكري و السياسي للثورة فبه اصبح الجيش اكثر تنظيما حيث أثبتت هجومات 20 أوت 1955 ضرورة القيام بعمل تنظيمي لرفع فعالية الجيش ، وذلك ما قرره مؤتمر الصومام بقرية ايفري ببجاية في برنامجه العسكري الذي خطط لتتواصل الثورة عارمة وتعم جميع أجزاء البلاد و لكي لا يكون مصيرها مثل ثورات القرن التاسع عشر ميلادي التي عانت التشتت الجغرافي و عدم التنسيق بين القيادات مما أوقعها في حصار بين المعمرين و جيش الاحتلال ، فكان الدليل بعقد المؤتمر برئاسة زيغوت يوسف مرة أخرى لتكذيب السلطات الفرنسية بادعائها السيطرة على المنطقة و احتفالا بذكرى انتصار الهجوم الشمال القسنطيني في 20 أوت 1955 وتمخض عن هذا المؤتمر عدة قرارات تاريخية منها تقسيم البلاد إلى ست ولايات و تأسيس المجلس الوطني للثورة و تأسيس المجلس الوطني للثورة ولجنة التنسيق و التنفيذ وتنظيم الجيش إلى مسيلون و مجاهدون و فدائيون وإنشاء مجالس شعبية و المحاكم و المحافظ السياسي ... فكان الغرض أضعاف الجيش الفرنسي و تحطيم الاقتصاد الاستعماري و خلق اضطراب للموقف الفرنسي و عزل فرنسا سياسيا في الجزائر عن العالم و تطوير الثورة لتتماشى مع القانون الدولي و تحقيق المساعدة الدائمة للشعب ليقف ضد إبادته ... و بذلك تكون ثورة اكثر تنظيما وشمولية .
إن تجربة الجزائر برهنت على أن القمع مرتبط ارتباطا حتميا بالاستعمار الذي هو في أساسه قمع مستمر وهذه الحقيقة تبرز خطا الذين ركزوا نشاطهم ضد القمع فقط دون أن يمددوا هذا النشاط إلى مناهضة الاحتلال و الحرب المتولدة عنه من الأساس ، ومن هنا لم ينجح هؤلاء إلا في شيء واحد هو تعويد الرأي العام على هذا القمع من جهة وحمل الاستعمار على تحسين وسائل الدفاعية و تكييفها ضد محاولات التشهير وهكذا نجد أن الاستعماريين الفرنسيين كانوا اكثر منطقية مع انفسم من اليساريين ... إن الاستعماريين كلفوا بمهمة القضاء على الثورة و عندما وجدوا أنها متأصلة في قلب كل جزائري أرادوا أن يقضوا على كل قلب يخفق بها أي على كامل الشعب . أما اليساريون الفرنسيون فهم لم يفهموا هذا الارتباط الحتمي بين القمع و الاستعمار و الحرب الاحتلالية و توهموا أن في الإمكان وقف القمع مع استمرار الحرب التي تصبح حين إذن حربا نظيفة ، بل أن اليساريين لم يفهموا إلا مؤخرا حتمية الارتباط بين القمع و الحرب من جهة و بين اضطهاد الشعب الفرنسي و استقرار الفاشية في فرنسا من جهة أخرى .


احمـد رضـــــــوان
أستاذ الاجتماعيات
  • الاستاذ غير متواجد حالياً
  • رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
للثورة, التنظيم, الجديدان

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
لطلبة علم النفس كتاب( أسس علم النفس العام) الاستاذ منتدى العلوم الإجتماعية و الانسانية 2 04-08-2015 05:15 PM
20 أوت 1955 و 1956 النفس و التنظيم الجديدان للثورة الاستاذ الاجتماعيات للسنة الرابعة متوسط 0 10-13-2014 03:10 PM
مذكرات دروس التاريخ التحضير للثورة وانطلاقها الاستاذ الاجتماعيات للسنة الرابعة متوسط 0 09-19-2014 08:05 PM
إعلان مسابقة توظيف في جامعة 20 أوت 1955 سكيكدة أوت 2014 الاستاذ قسم إعلانات التوظيف في الجزائر 0 08-20-2014 05:51 PM
ملخص درس التحضير للثورة و اندلاعها الاستاذ الاجتماعيات للسنة الرابعة متوسط 0 08-19-2014 12:34 AM


الساعة الآن 10:22 AM


.Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
منتدى الشروق الجزائري