التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

قصص الانبياء والرسل والصحابه قصص الأنبياء كاملة من ادم الى محمد صلى الله عليه وسلم قصص الانبياء و الصحابه - قصص الرسول و الرسل - قصص و معجزات القران - قصص الانبياء للاطفال و قصص الرسل و معجزات القران

ابو بكر الصديق وانكار الذات

كان الصديق من أروع الأمثلة الإسلامية على صفة إنكار الذات؛ أنكر الصديق ذاته في حق الله ، فلا يأمره الله بشيء ولا ينهى عن شيء إلا امتثل، واستجاب مهما كانت

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-12-2014, 02:11 PM #1
عبد الحفيظ
عضو فعال
 
الصورة الرمزية عبد الحفيظ
 
تاريخ التسجيل: Nov 2013
المشاركات: 700
ابو بكر الصديق وانكار الذات 3dlat.com_1402832034



كان الصديق ابو بكر الصديق وانكار الذات t_20.jpg من أروع الأمثلة الإسلامية على صفة إنكار الذات؛ أنكر الصديق ابو بكر الصديق وانكار الذات t_20.jpg ذاته في حق الله ابو بكر الصديق وانكار الذات u1_20.jpg، فلا يأمره الله بشيء ولا ينهى عن شيء إلا امتثل، واستجاب مهما كانت التضحيات..الصديق أنكر ذاته في حق رسول الله ابو بكر الصديق وانكار الذات r_20.jpg، ومواقفه في إنكار ذاته مع الرسول لا تحصى، فهو لم يكن يرى نفسه مطلقًا بجوار رسول الله ابو بكر الصديق وانكار الذات r_20.jpg.. والصديق قد أنكر ذاته مع المؤمنين، حتى من أخطأ في حقه منهم، بل حتى من تجاوز خطؤه الحدود المألوفة المعروفة بين الناس.
إنكـار الذات معناه: أن الإنسان لا يرى نفسه مطلقًا، ليس لنفسه حـظٌّ في حياته، وإن كان حلالاً، وإن كان مقبولاً في عرف الناس، وفي الشرع، لكنه دائمًا يؤخر نفسه، ويقدم غيره.
إنكار الذات معناه: أن تتخلص النفس من حظ النفس، فلا تهتم بثنـاءٍ، ولا مدح، ولا تنتظر أن يشار إليها في قول أو فعل.
إنكار الذات معناه: أن تؤخر حاجات النفس الضرورية، وتقدم حاجات الآخـرين، حتى وإن لم تربطك بهم صلات، أو علاقات رحم، أو مصلحة، أو مـال.
إنكـار الذات هو أعلى درجات السمو في النفس البشرية، تقترب فيه النفس من الملائكة، بل لعلها تفوق الملائكة، لأن الملائكة جبلت على الطـاعة، أما الإنسان فهو مخير بين الخير، والشر.
ولعل أكثر مثل يوضح لنا إنكار الذات نجده في الأم، في تعاملها مع أولادها، وليس معنى إنكار الذات، أن الإنسان لا قيمة له، بل على العكس، فالمنكرون لذواتهم هم أعلى الناس قيمةً، وأرفعهم قدرًا، لكنهم لا ينتظرون من الناس مقابلاً لذلك.
الأم مثلاً لا ترى نفسها أمام أولادها، قد تتعب، قد تـسـهر، قد تنفق، قد تـسـاعد، تفعل أي شيء، أي شيء، وهي سعيدة بذلك؛ لأنها أسعدت أولادها، ولا ترى ما أصابها من تعب أو سهر أو مرض، هذه هي الأم.
بيد أن إنكار الذات عند المؤمن أعلى من ذلك، أعلى من ارتباط الأم بوليدها، لمـاذا؟
ذلك لأن الأم ترتبط بوليدها برابطة فطرية، طبيعية، كما أنها لا تنكر ذاتها إلا مع أطفالها، فقد لا تفعل ذلك مع جيرانها، أو معارفها، أو أقاربها، أو حتى مع زوجها، أمـا المؤمن الذي يفعل ذلك، فإنه ينكر ذاته في حياته كلها، مع القريب والبعيد، مع الأهل، وغيرهم، مع الأصحاب، وغير الأصحاب، بل قد يفعل ذلك مع من أخـطـأ في حقه وآذاه، صفة عجيبة حقًّا، صعبة، عالية جدًّا، في أعلى درجات سلم الإيمـان.
أين حظ النفس عند الصديق؟

ولقد كان الصديق ابو بكر الصديق وانكار الذات t_20.jpg من أروع الأمثلة الإسلامية على صفة إنكار الذات، أنكر الصديق ابو بكر الصديق وانكار الذات t_20.jpg ذاته في حق الله ابو بكر الصديق وانكار الذات u1_20.jpg، فلا يأمره الله بشيء، ولا ينهى عن شيء، إلا امتثل، واستجاب، مهما كانت التضحيات، الصديق أنكر ذاته في حق رسول الله ابو بكر الصديق وانكار الذات r_20.jpg، ومواقفه في إنكار ذاته مع الرسول لا تحصى، فهو لم يكن يرى نفسه مطلقًا بجوار رسول الله ابو بكر الصديق وانكار الذات r_20.jpg، والصديق قد أنكر ذاته مع المؤمنين، حتى من أخطأ في حقه منهم، بل حتى من تجاوز خطؤه الحدود المألوفة، المعروفة بين الناس
ابحث في حياة الصديق، ونَقّب، أين حظ النفس عند الصديق؟
لا تجد، أين إشباع الرغبات الطبيعية عند البشر من حبٍّ للمال، وحبٍّ للجاه، والسلطان، وحب للسعادة، وحب الظهور، بل حب الحـيـاة؟
أين ذلك عند الصديق؟
لن تجده أبدًا، مثال عجيب من البشر، وآية من آيات الرحمن في خلقه،
ولعلنا نكتفي هنا بالمرور السريع على مثال من إنكار الصديق لذاته، ولعلنا نتوقف عند المـال مثلاً.
أين حظ الصديق من ماله؟
جبل الصديق ابو بكر الصديق وانكار الذات t_20.jpg على حب العطاء، حتى لتشعر وأنت تقرأ سيرته أنه يستمتع بالعطاء ويبحث عنه، وهذا شيء عجيب، فالإنسان بصفة عامة جبل على حب المال حبًّا شديدًا، قال ابو بكر الصديق وانكار الذات u1_20.jpg: {وَتُحِبُّونَ المَالَ حُبًّا جَمًّا} [الفجر: 20].
وقال: {قُلْ لَوْ أَنْتُمْ تَمْلِكُونَ خَزَائِنَ رَحْمَةِ رَبِّي إِذًا لأَمْسَكْتُمْ خَشْيَةَ الإِنْفَاقِ وَكَانَ الإِنْسَانُ قَتُورًا} [الإسراء: 100].
أي شديد البخل وشديد المنع، الصديق لم يكن كذلك، وسبحان الذي سَوّاه على هذه الصورة، فالصديق كان يحب الإنفاق حتى في الجاهلية قبل أن يسلم. عمله في ضمان الديات: كان قبل إسلامه مسئولاً عن ضمان الديات والمغارم في مكة، فإذا سأل قريشًا ضمانًا قبلوه، وإذا سألهم غيره خذلوه، وهذا عمل خطير، فقد يتحمل الصديق دية رجل، ثم لا يوفي أهله، فيكون على الصديق قضاؤها، أي أنه عمل فيه خسارة، ويحتاج إلى كثير من المال، وإلى نفس راغبة في قضاء حوائج الناس، وتحمل مغارمهم، إذا كان هذا هو الصديق قبل إسلامه، فما بالكم بعد أن أسلم؟
ما بالكم كيف يكون حاله إذا سمع من رسول الله ابو بكر الصديق وانكار الذات r_20.jpg حديثًا قدسيًّا ينقله عن رب العزة ابو بكر الصديق وانكار الذات u1_20.jpg يقول فيه الله تعالى: "انْفِقْ يَا ابْنَ آدَمَ أُنْفِقْ عَلَيْكَ؟".
وذلك كما روى البخاري ومسلم عن أبي هريرة ابو بكر الصديق وانكار الذات t_20.jpg، بل كيف يكون حاله وقد سمع رسول الله ابو بكر الصديق وانكار الذات r_20.jpg يقسم أن مال العبد لا ينقص من الصدقة؟ الصديق لا يحتاج إلى قسم الرسول ابو بكر الصديق وانكار الذات r_20.jpg ليصدقه، الصديق ابو بكر الصديق وانكار الذات t_20.jpg كان واضعًا نصب عينيه حقيقة ما اختفت لحظة عن بصره وعقله وقلبه، تلك الحقيقة هي:
إن كان قال فقد صدق.
هكذا، مجرد القول يعني عنده التصديق الكامل الذي لا شك فيه، فما بالكم إذا سمعه ابو بكر الصديق وانكار الذات r_20.jpg يقسم؟

الصديق ينفق ماله كله في سبيل الله :

هذه الطبيعة الفطرية، وهذا اليقين في كلام رسول الله ابو بكر الصديق وانكار الذات r_20.jpg يفسر لنا كثيرًا من مواقف الصديق ابو بكر الصديق وانكار الذات t_20.jpg، فالصديق ابو بكر الصديق وانكار الذات t_20.jpg شاهد مع بدايات الدعوة في أرض مكة، التعذيب الشديد والتنكيل الأليم بكل من آمن من العبيد، والعبيد في ذلك الزمان يباعون ويشترون، وليس لهم أدنى حق من الحقوق، تألمت نفس الصديق الرقيقة لهذه الوحشية المفرطة من الكفار مكة، وسارع بماله ينقذ هذا، ويفدي ذاك، يشتري العبد، ثم يعتقه لوجه الله، هكذا {لاَ نُرِيدُ مِنْكُمْ جَزَاءً وَلاَ شُكُورًا} [الإنسان :9].
مر ابو بكر الصديق وانكار الذات t_20.jpg ببلالٍ ابو بكر الصديق وانكار الذات t_20.jpg، وهو يعذب على صخور مكة الملتهبة، وعلى صدره الأحجار العظيمة، فساوم عليه سيده أمية بن خلف عليه لعنة الله، وعرض عليه أن يشتريه، أو يبادله بعبد آخر أجلد منه، وأقوى، وليس بمسلم، وفي رواية أنه اشتراه بسبع أوقيات من الذهب، ودار حوار رائع بين الصديق ابو بكر الصديق وانكار الذات t_20.jpg، وبين أمية بن خلف عليه لعنة الله، قال أمية يريد أن يبث الحسرة في قلب الصديق: لو عرضت عليَّ أوقية واحدة من الذهب لبعته لك. قال الصديق العظيم ابو بكر الصديق وانكار الذات t_20.jpg في هدوء: لو طلبت مائة أوقية من الذهب لأشتريه.







للوصول الينا ومتابعة كل جديداكتبي بمحرك البحث (منتدى عـدلات) او (3dlat)
  • عبد الحفيظ غير متواجد حالياً
  • رد مع اقتباس
إضافة رد

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ابوبكر الصديق ورقه قلبه مواقف للصحابى الصديق عبد الحفيظ قصص الانبياء والرسل والصحابه 0 08-12-2014 01:40 PM
ابو بكر الصديق رضى الله عنه سيره الصحابى الصديق ابوبكر رضى الله عنه وارضاه عبد الحفيظ قصص الانبياء والرسل والصحابه 0 08-12-2014 01:00 PM
موضوع حول ابو بكر الصديق crazy dz منتدى السنة الثانية متوسط 0 08-02-2014 07:44 AM
خليفة رسول الله أبو بكر الصديق عبد الحفيظ قصص الانبياء والرسل والصحابه 1 02-26-2014 06:47 PM
الصديق الصالح الصديق الصالح الاستاذ الشريعة الإسلامية 0 12-06-2013 12:00 PM


الساعة الآن 02:50 AM


.Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
منتدى الشروق الجزائري