التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

منتدى السنة اولى ثانوي منتدى خاص بالسنة اولى ثانوي

الشعر في صدر الإسلام

|~ سلـــــــــــــــآآآآآمـ ~| أكتششف معطيات النص لم يكن للأدب حظ في صدر الإسلام لإنشغال العرب بالفتوحات الإسلامية بغية نشر الدعوة المحمدية و بناء دولتهم -

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-06-2014, 03:29 PM #1
crazy dz
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Aug 2014
المشاركات: 1,395
|~ سلـــــــــــــــآآآآآمـ ~|

أكتششف

معطيات

النص



لم يكن للأدب حظ في صدر الإسلام لإنشغال العرب بالفتوحات الإسلامية بغية نشر الدعوة المحمدية و بناء دولتهم


- إتسمت الروح الأدبية في هذا العصر بالحفاظ على الروح الأدبية كما كانت عليه في الجاهلية.


-رأي المستشرقين في موقف الدين من الشعرهو تقليل من أهميته.ورد الكاتب علييهم بأنهم من أعداء الإصلاح ودعاة الفوضى.

-عض القرآن الكريم من شأن بعض الشعراء الذين يقفون في وجه الإصلاح و هجاء محمد (ص) و حط من قيمته .

-تعامل الرسول (ص) مع الشعراء المناصرين للدعوة بتشجيعهم و جزل العطايا و إعتبرهم من المجاهدين في سبيل الله (بالإحسان).

-الخصائص العامة للشعر في صدر الإسلام هي التشجيع على نشر الدعوة الإسلامية .الرد على الشركين .توحيد الله عز و جل وتنزيه الرسول و إعتبار القرآن الكريم أعلى مراتب الفصاحة و ليس الشعر .

-الشعراء الذين توقفوا الى جانب الدعوة الإسلامية حسان بن ثابت شاعر الرسول (ص) عبد الله بن مالك .كعب بن مالك وكعب بن زهير.ويتجلى اثرهم في نصرتها بالدفاع عن المبادئ الإسلامية في رفع راية الإسلام.

- أسهمت الفتوحات الإسلامية في إذكاء ملكة النظم الشعري عند الشعراء المسلمين بسبب المناسبات الموافقة لشعرهم .كقصيدة كعب بن مالك في غزوة بدر الكبرى.



ناقش معطايات

الحجج التي إعتمدها الكاتب لتبيان ضعف الأدب في صدر الإسلام:هو أن القرآن فاقه في الفصاحة و البلاغة وإخبار بالأمورالغيبية و الخصائص الغنية التي تميز بها عن الشعر أما تعليقنا نرى بأن القرآن لا يضاهيه الشعر أو النثر.


- نعم إن النقاد يرجعون لين الشعر أو هرمه إلى كون الإسلام يمقت الكذب و الشعر بطبعه يزينه الكذب لقوله تعالى :"و الشعراء يتبعهم الغاوون ألم تر أنهم في كل واد يهيمون و أنهم يقولون ما لا يفعلون".


- موقف الرسول (ص) من الشعر انه سكت عن بعضه الذي يخدم الدعوة الإسلامية كما حرم بعضه مثل "الهجاء و الغزل الماجن". يتمثل التأثير الجاهلي في الشعر الإسلامي بالقرآن و أسلوبه .


- أفصح العرب هو النبي(ص).


- نوه القرآن الكريم النبي (ص)عن قول الشعر في قوله "و ما علمناه الشعر وما ينبغي له"ودعوة النبي الشعراء إلى إنشاده لكي لا تتهمه قريش بأنه شاعر كما أن الشعر يكون فيه نوعا من الكذب و هذه الصفات بعيدة كل البعد عن محمد (ص).



أسجل

و

أستخلص




-تضهر تجليات الحركة الشعرية في صدر الإسلام في نصرة الدعوة الإسلامية الحبيب الإسلام وإدخال إلى قلوب المشركين عن طريق الشعر رفع راية الإسلام و إعلاء كلمة الحق..


- تتمثل أهمية الحرب الكلامية التي خاضها الشعر في صدر الإسلام ضد المشركين في إعلاء كلمة الحق (كلمة الله)مقابل الحط من قيمة المشركين الذين كان هدفهم عرقلة سير الدعوة المحمدية .

-تطورالشعر في ظل الدعوة الإسلامية نتيجة تأثره بروح الإسلام و نرى هذا التأثر في قول الشعراء كحسان بن ثابت:
إلا فاصبرواوالجلاد يوم يعز الله فيه من يشاء
و جبريل أمين الله فينا و روح القدس ليس له كفاء

المفعول لأجله

قواعد اللغة



الأمثلة

(أ)

ام يكن للأدب حظ في صدر الإسلام لإنشغال العرب بالفتوح بغية نشر الدعوة

(ب)

استبسل الأبطال دفاعا عن أرضهم.

-تصدق الولد على الفقير ثم أخفى الأمر عن والده من الخشية.

-قال تعالى:"ولا تقتلوا أولادكم خشية إملاق"

-قال تعالى:"و إن منها لما يهبط من خشية الله"

-قال تعالى:"ينفقون أموالهم إبتغاء مرضاة الله".

-صفقنا تكريما للفائزين

-الناس يطردون الفقير لحاجته.

-أديتك لتأديب أمثالك.

القاعدة:

المفعول لأجله:مصدر قلبي منصوب يذكر بعد الفعل لإيضاح سببه (السبب الذي من أجله حصل الفعل) مثل:أخفى الأمر عن والده من خشية التباهي.

-يأتي المفعول لأجله على ثلاث حالات هي.

1- إذا كان المفعول لأجله مجرد من "ال" و الإضافة فالأكثر نصية م2

-و إذا كان مقرونا ب "أل"فالأكثر جره بالحرف م3

-و إذا كان مضافا جاز فيه الأمران على السواء (نصبه و جره) النصب في م4 و الجرفي م5

*شروط المفعول لأجله حتى يكون منصوبا.

1-أن يكون مصدرا قلبيا م6

-أن يكون متحدا مع الفعل في الزمان م7

-أن يكون متحدا مع الفعل بالفاعل م8

-ان يكون مخالفا لفعله في اللفظ م9

تطبيق ص 116 رقم 1

الكناية

البلاغة

الأساليب


و أحسن مثل لذلك الشاعر المخضرم حسان بن ثابت الذي قربه الرسول(ص) إليه

-عاصمة سوريا أقدم عاصمة في العالم

-قال أبو نواس

و لما شربنها و دب دبيبها إلى موطن الأسرار قلت لها قفي

-قالى تعالى:"فأصبح يقلب كفيه على ما أنفق فيها و هي خاوية "

قال شاعر

-اليمن يتبع ظله والمجد يمشي في ركابه
الخلاصة:

الكناية: هو أن تتكلم عن شيء ونحن نقصد به شيء آخر مع حواز ارادة المعنى الأصلي.

أنواعها: تنقسم الكناية بإعتبار المكني
عنه الى ثلاتة أقسام هي:
كناية عن صفة: وهي التي يكنى
بالتركيب فيها عن صفة لازمة لمعناه.
كناية عن موصوف: وهي التي يكنى بتركيب فيها عن ذات أو موصوف.

كناية عن نسبة: وهي التي يصرح فيها بصفة و لكنها تنسب الى شيء متصل بالموصوف.

تطبيق ص118 رقم "1-2".



لــآآآآ تنســـونــي و وــآآآلدــآآيـ مــنـ آلدعــآآء.
~~


|~ سلـــــــــــــــآآآآآمـ ~|
  • crazy dz غير متواجد حالياً
  • رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
الإسلام

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الموازنة بين الشعر العمودي و الشعر الحر الاستاذ قسم الأدب و اللغة العربية السنة الثالثة تانوي 1 04-13-2015 02:56 PM
الشعر العربي في عصر صدر الإسلام issam000 الشريعة الإسلامية 0 03-25-2014 02:51 PM
8طرق لعلاج تساقط الشعر وتقوية جذوره وزيادة كثافتة الشعر sonnia crazy منتدى الصحة و الطب 0 02-23-2014 08:00 PM
الشعر في صدر الإسلام حسن ابراهيم حسن الاستاذ منتدى السنة اولى ثانوي 0 02-03-2014 02:58 PM
بحب الشعر جدا ...مين بيحب الشعر والنثر متلى؟؟؟ ام ايوتة الأثاث و الديكور 0 01-01-2014 11:03 PM


الساعة الآن 08:41 PM


.Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
منتدى الشروق الجزائري