التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

قصص الانبياء والرسل والصحابه قصص الأنبياء كاملة من ادم الى محمد صلى الله عليه وسلم قصص الانبياء و الصحابه - قصص الرسول و الرسل - قصص و معجزات القران - قصص الانبياء للاطفال و قصص الرسل و معجزات القران

قصة روووووووووعة لن تمل من قراءتها

قصة روووووووووعة لن تمل من قراءتها كان لعبد الله بن الزبير- رضي الله عنه- مزرعة في المدينة مجاورة لمزرعة يملكها معاوية بن أبي سفيان- رضي الله عنهما- خليفة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-30-2014, 08:51 AM #1
عبد الحفيظ
عضو فعال
 
الصورة الرمزية عبد الحفيظ
 
تاريخ التسجيل: Nov 2013
المشاركات: 700
قصة روووووووووعة لن تمل من قراءتها


قصة روووووووووعة لن تمل من قراءتها


كان لعبد الله بن الزبير- رضي الله عنه- مزرعة في المدينة مجاورة لمزرعة يملكها معاوية بن أبي سفيان- رضي الله عنهما- خليفة المسلمين في دمشق..

وفي ذات يوم دخل عمال مزرعة معاوية إلى مزرعة ابن الزبير، وقد تكرر منهم ذلك في أيام سابقة؛ فغضب ابن الزبير وكتب لمعاوية في دمشق وقد كان بينهما عداوة قائلاً في كتابه: من عبدالله ابن الزبير إلى معاوية ( ابن هند آكلة الأكباد ) ...أما بعد.. فإن عمالك دخلوا إلى مزرعتي، فمرهم بالخروج منها، أو فوالذي لا إله إلا هو ليكونن لي معك شأن!

فوصلت الرسالة لمعاوية، وكان من أحلم الناس، فقرأها.. ثم قال لابنه يزيد: ما رأيك في ابن الزبير أرسل لي يهددني ؟ فقال له ابنه يزيد: أرسل له جيشاً أوله عنده وآخره عندك يأتيك برأسه.. فقال معاوية:"بل خيرٌ من ذلك زكاةً وأقربَ رُحماً ".

فكتب رسالة إلى عبدالله بن الزبير يقول فيها: من معاوية بن أبي سفيان إلى عبدالله بن الزبير ( ابن أسماء ذات النطاقين ) أما بعد..

فوالله لو كانت الدنيا بيني وبينك لسلّمتها إليك ولو كانت مزرعتي من المدينة إلى دمشق لدفعتها إليك، فإذا وصلك كتابي هذا فخذ مزرعتي إلى مزرعتك وعمّالي إلى عمّالك؛ فإن جنّة الله عرضها السموات والأرض!

فلمّا قرأ ابن الزبير الرسالة بكى حتى بلّ لحيته بالدموع، وسافر إلى معاوية في دمشق وقبّل رأسه، وقال له: لا أعدمك الله حُلماً أحلّك في قريش هذا المحل.

دائماً تستطيع إمتلاك القلوب بحسن تعاملك وحبك للغير.. فمهما أساء إليك البعض لا تظن أنك ضعيف وطيبتك من جعلت الآخرين يستغلوك.. تظل طيبتك من تجملك أمام الجميع.. ويكفي أنك تعطي ولا تنتظر من أحد أن يرد لك الجميل.. دوماً ليرتاح قلبك بجميل عطاءك وطيبتك

وتذكر دوما بأن : • من ابتغى صديقاً بلا عيب، عاش وحيداً • من ابتغى زوجةً بلا نقص، عاش أعزباً • من ابتغى قريباً كاملاً، عاش قاطعاً لرحمه!


فلنتحمل وخزات الآخرين حتى نعيد التوازن إلى حياتنا إذا أردت أن تعيش سعيدا: فلا تفسر كل شيء ولا تدقق بكل شيء ولاتحلل كل شيء فإن الذين حللوا الألماس وجدوه ((فحمــا))

منقول




المصدر: منتدى عدلات النسائي
  • عبد الحفيظ غير متواجد حالياً
  • رد مع اقتباس
قديم 09-04-2014, 02:38 PM #2
نجمة الدراسة
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Sep 2014
المشاركات: 5
جزاك الله خيرا

وجعلكمن عباده الصالحين
  • نجمة الدراسة غير متواجد حالياً
  • رد مع اقتباس
قديم 11-07-2014, 02:35 PM #3
KAOUTHER
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Nov 2014
الدولة: ALOUALDJA
العمر: 17
المشاركات: 3
:)[quote=نجمة الدراسة;37656]جزاك الله خيرا

وجعلكمن عباده الصالحين حقا لا يوجد من يتذكر هذه الامور في هطه الايام جزاك الله خيرا
  • KAOUTHER غير متواجد حالياً
  • رد مع اقتباس
قديم 11-07-2014, 04:37 PM #4
sasouki
مراقب عام
 
الصورة الرمزية sasouki
 
تاريخ التسجيل: Sep 2014
العمر: 17
المشاركات: 239
باارك الله فيك قصة راائعة وتستحق القرائة شكرا =)
  • sasouki غير متواجد حالياً
  • رد مع اقتباس
إضافة رد

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قصة جميلة جدا تحكي عن حالنا مع الدنيا فيها العظة ارجو قراءتها انسام الريح نور الدجى المنتدى العام 21 04-08-2014 07:38 PM
الطورنو المعسكري روووووووووعة asma مطبخ الشروق الجزائري 0 09-20-2013 10:19 PM


الساعة الآن 10:28 AM


.Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
منتدى الشروق الجزائري