التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

المنتدى العام لجميع المواضيع التي ليس لها قسم مخصص في المنتدى

فتياتنا بين صراع الأجيال والتهميش .

فتياتنا بين صراع الأجيال والتهميش . فتياتنا بين صراع الأجيال والتهميش . تشعر أعداد متزايدة من الفتيات بوجود فاصل زمني ومساحة من التفكير المختلف بينها وبين الجيل أو الأجيال

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-10-2013, 09:35 PM #1
الاستاذ
المدير العام
 
الصورة الرمزية الاستاذ
 
تاريخ التسجيل: Aug 2013
العمر: 26
المشاركات: 36,585
فتياتنا بين صراع الأجيال والتهميش .


فتياتنا بين صراع الأجيال والتهميش .

تشعر أعداد متزايدة من الفتيات بوجود فاصل زمني ومساحة من التفكير المختلف بينها وبين الجيل أو الأجيال التي تسبقها, وتؤدي الاختلافات في طرق التفكير والسلوك إلى احتفاظ كل طرف بنظرة مسبقة عن الطرف الآخر غالباً ما تكون نمطية وتحتوي على العديد من الأحكام الجاهزة والبديهيات غير القابلة للنقاش والتغيير, فبينما تنظر الفتيات إلى الأجيال الأكبر من أهل ومربين ومسئولين ومثقفين على أنهم أكثر محافظة وجموداً وتمسكاً بالأعراف والضوابط الاجتماعية، ويأخذون عليهم تسلطهم في التعامل مع الأجيال الجديدة عبر التعليمات التي تتصف بغلبة الأوامر والنواهي، وانعدام قيم التفاهم والحوار وممارسة الوصاية على الفتيات والتدخل في اختياراتهم الشخصية على مستوى المهنة أو الزواج أو التعليم، وربما حتى في اللباس والمظهر إلخ، لايرى الكبار في الفتيات إلا الحماس والاندفاع وقلة الخبرة ويتهمونهن بعدم تحمل المسؤولية واللامبالاة والطيش .



ولا يقتصر تهميش الفتيات على مجرد إحساسهم بأنهن مهملات ومتروكات لشأنهن، إذ أن المؤشرات التي تدلل على انخفاض فرصهم بالمقارنة مع فرص الجيل الأكبر، واضحة من خلال ما نسميه بفرض "الحراك الجيلي" على الصعيد المهني فمن الناحية المهنية يلاحظ وجود قيم تربط الحراك الإداري والمهني بمعايير تتصل بالأقدمية والعلاقات الشخصية، أكثر من ارتباطها بالكفاءة والإنجاز الفردي، لهذا من النادر أن نجد الفئات الفتيات في مواقع القرار رغم أن تحصيلهم العلمي قد يكون أعلى من تحصيل رؤسائهم في العمل, وهذا ما يخلق الشعور بالغبن ويحرم المجتمع من طاقات جديدة وقادرة على العطاء.



وهذا من المؤسسات والجمعيات والتي تشترك في غالبيتها في حصر إدارتها وقياداتها بكبار السن لدرجة أن بعضهم لم يبارح كرسيه منذ جلوسه عليه قبل عشرات السنين .



فعلينا أن نعتقد ونؤمن بأن إتاحة الفرصة للفتيات لعيش تجاربهن وتكوين خبراتهن لا يتطلب سوى تمكن هؤلاء من تحصيل المعارف والعلوم الضرورية والتعلم من أخطائهن واختياراتهن المعبرة عن وعيهن، أما النصائح وإتباع أساليب الوعظ والحماية، فإنها على الأغلب لا توصل إلى الغايات المرجوة.



إذن، فتمرد الفتيات وسخطهن في فترتنا الراهنة هذه، ليس إلا البوادر الأولى لظاهرة سنظل نعايشها طويلاً، إلا إذا استطعنا أن نهتدي إلى الطبيعة التي نستطيع بها أن نطور من أنفسنا ورضانا بهؤلاء الفتيات، على نحو يعمل حساباً لمطالب الجيل التالي بطريقةٍ طبيعيةٍ لا تحتاج إلى تنبيه صارخ من أفراد الجيل الجديد، ولا إلى مقارنة عنيدة من أفراد الجيل القديم, ومثل هذه الخطوة تحتاج دون شك، إلى طريقة في فهم الأمور من منظور إسلامي ومرجعية ثقافية طرية .

  • الاستاذ غير متواجد حالياً
  • رد مع اقتباس
قديم 02-02-2014, 03:04 PM #2
شعيب لاكا
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: بلد المليون و النصف مليون
العمر: 16
المشاركات: 1,378
شكرااااااااااااا
  • شعيب لاكا غير متواجد حالياً
  • رد مع اقتباس
قديم 02-02-2014, 04:01 PM #3
chouchou45
 
تاريخ التسجيل: Nov 2013
المشاركات: 611
كلام واقعي
مشكوووور
  • chouchou45 غير متواجد حالياً
  • رد مع اقتباس
قديم 02-04-2014, 02:55 PM #4
نامي
 
الصورة الرمزية نامي
 
تاريخ التسجيل: Dec 2013
الدولة: the free country
المشاركات: 335
شكرا لك كلام واقعي و منطقي
  • نامي غير متواجد حالياً
  • رد مع اقتباس
إضافة رد

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:14 PM


.Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
منتدى الشروق الجزائري