التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

منتدى السنة الرابعة متوسط bem منتدى خاص بتحضير شهادة التعليم متوسط 2018 تصحيح مواضيع شهادة التعليم المتوسط 2018 حلول مواضيع شهادة التعليم المتوسط نتائح شهادة التعليم المتوسط 2018

مصر الحبيبة

مصر الحبيبة تولى محمد مرسي رئاسة الجمهورية بعد فترة أدار فيها المجلس الأعلى للقوات المسلحة شؤون البلاد عقب سقوط حكم محمد حسني مبارك الذي أعلن تنحيه عن الحكم بعد18 يومًا

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-30-2014, 01:20 PM #1
الاستاذ
المدير العام
 
الصورة الرمزية الاستاذ
 
تاريخ التسجيل: Aug 2013
العمر: 26
المشاركات: 36,585
مصر الحبيبة
تولى محمد مرسي رئاسة الجمهورية بعد فترة أدار فيها المجلس الأعلى للقوات المسلحة شؤون البلاد عقب سقوط حكم محمد حسني مبارك الذي أعلن تنحيه عن الحكم بعد18 يومًا من التظاهرات. مع مرور عشرة أشهر على حكم محمد مرسي، تأسست حركة تمرد في 26 أبريل 2013، وهي حركة تجمع توقيعات المصريين لسحب الثقة من محمد مرسي وإجراء انتخابات رئاسية مبكرة. أعلنت الحركة عن جمع 22 مليون توقيع لسحب الثقة من مرسي، ودعت هؤلاء الموقعين للتظاهر يوم 30 يونيو.[20]ورفضت المعارضة دعوة محمد مرسي للحوار وتشكيل لجنة لتعديل الدستور والمصالحة الوطنية، وذلك في خطاب امتد لساعتين ونصف. وتلا محمد البرادعي بيان جبهة الإنقاذ المعارضة، وقال إن خطاب محمد مرسي "عكس عجزًا واضحًا عن الإقرار بالواقع الصعب الذي تعيشه مصر بسبب فشله في إدارة شؤون البلاد منذ أن تولى منصبه قبل عام". وتمسكت الجبهة بالدعوة إلى إجراء انتخابات رئاسية مبكرة.[21]
دعا شيخ الأزهر أحمد الطيب في بيان كل مصري إلى تحمل مسؤوليته "أمام الله والتاريخ والعالم" وحذر من الانجراف إلى الحرب الأهلية "التي بدت ملامحها في الأفق والتي تنذر بعواقب لا تليق بتاريخ مصر ووحدة المصريين ولن تغفرها الأجيال لأحد". ودعا بابا الأقباط الأرثوذكس تواضروس الثاني المصريين إلى التفكير معًا والتحاور معًا، وطلب منهم الصلاة من أجل مصر.[20]
التظاهرات

  • مصر الحبيبة 18px-Crystal_Clear_a مقالة مفصلة: مظاهرات 30 يونيو 2013 في مصر


بعد احتجاجات شعبية مستمرة في مصر ضد الرئيس محمد مرسي، خرجت مظاهرات يوم 30 يونيو 2013 في الذكرى السنوية الأولى لإنتخابات مرسي، خرج ملايين المتظاهرين في انحاء مصر وطالبوا باستقالة فورية للرئيس، تحولت المظاهرات إلى العنف بعد أن كانت سلمية إلى حد كبير، قتل خمسة متظاهرين مناهضين لمرسي في اشتباكات واطلاق نار، في الوقت نفسه، نظم أنصار مرسي اجتماعا حاشدا في مدينة نصر في القاهرة وجمعت حركة تجرد المؤيدة للرئيس مرسي 26 مليون توقيع مقارنة بحملة تمرد التي جمعت 22 مليون توقيع.[22]
في صباح يوم الاثنين 1 يوليو نهب المحتجين المناهضين لمرسي مقر جماعة الإخوان المسلمين في المقطم بالقاهرة [23]، أوقعت الاشتباكات عند المقر 10 قتلى.[24]
بيان مهلة الجيش

في عصر الاثنين 1 يوليو، أصدر القائد العام للقوات المسلحة عبد الفتاح السيسي بيانًا يمهل القوى السياسية مهلة مدتها 48 ساعة لتحمل أعباء الظرف التاريخي، وذكر البيان أنه في حال لم تتحقق مطالب الشعب خلال هذه المدة فإن القوات المسلحة ستعلن عن خارطة مستقبل وإجراءات تشرف على تنفيذها.[25] رد عليها الرئيس بخطاب يدافع فيه عن شرعيته .
في أعقاب ذلك، طالب كل من حزب النور السلفي والدعوة السلفية الرئيس محمد مرسي بالموافقة على إجراء انتخابات رئاسية مبكرة، وجاء في البيان تعبير عن الخشية من عودة الجيش للحياة العامة.[26] وفي نفس اليوم استقال خمس وزراء من الحكومة المصرية تضامنًا مع مطالب المتظاهرين، واستقال مستشار الرئيس للشؤون العسكرية الفريق سامي عنان، الذي قال أن منصبه كان شرفيًا ولم يكلف بأي مهمة. [27] وقدم 30 عضوًا في مجلس الشورى استقالاتهم.[28] وذكرتوكالة الأنباء الرسمية أن محمد كامل عمرو وزير الخارجية قدم استقالته.[29]وفي الليل، أصدر التحالف الوطني لدعم الشرعية بيانًا جاء فيه إعلان الرفض البات والمطلق محاولة "البعض استرداد هذا الجيش للانقضاض على الشرعية والانقلاب على الإرادة الشعبية".[30] وقد أعلنت وزارة الداخلية في بيان لها تضامنها مع بيان القوات المسلحة مذكرة بأنها تقف على مسافة واحدة من جميع التيارات السياسية.[31] وأسهم بيان الجيش في دفع مؤشرات البورصة المصرية.[32]
مصر الحبيبة 30px-Nuvola_apps_kab فيديو خارجي مصر الحبيبة 16px-Nuvola_apps_kab تصوير جوي لجموع المتظاهرين ضد محمد مرسي في 30 يونيو على موقع «يوتيوب»
وأصدرت الرئاسة المصرية بيانًا في الساعات الأولى من الثلاثاء 2 يوليو جاء فيه أن الرئاسة المصرية ترى أن بعض العبارات الواردة في بيان الجيش "تحمل من الدلالات ما يمكن أن يتسبب في حدوث إرباك للمشهد الوطني المركب".[33] في وقت لاحق من الثلاثاء أصدرت محكمة النقض حكمًا ببطلان تعيين النائب العام طلعت عبد الله في منصبه، والذي عينه الرئيس السابق محمد مرسي فيه بعد أن قام بعزل عبد المجيد محمود.[34]
أحداث مهلة الجيش

خرجت مظاهرات يوم الاثنين في محافظات مصرية مختلفة تأييدًا للرئيس بعد بيان القوات المسلحة[35] فسارت تظاهرات لآلاف من المؤيدين للرئيس في كفر الشيخ يوم الثلاثاء 2 يوليو بعد صلاة الظهر وتجمعوا عند ديون عام المحافظة. ووقعت اشتباكات بين المئات من مؤيدي ومعارضي الرئيس مرسي في محيط جامعة القاهرة استمرت إلى صباح الأربعاء [36] أدت إلى مقتل 22 شخصًا[37] وجرح ما يزيد على 200 آخرين.[38] في اليوم التالي، جرت مظاهرات للقوى المؤيدة للرئيس، وحملت شعارات "نبذ العنف" و"الدفاع عن الشرعية".
خطاب الرئيس ليلة 2 يوليو

مصر الحبيبة 30px-Nuvola_apps_kab فيديو خارجي مصر الحبيبة 16px-Nuvola_apps_kab كلمة الرئيس مرسي للشعب المصري ? يوليو على موقع«يوتيوب»
في ليلة يوم الإثنين دافع مرسي في خطاب طويل عن شرعيته [39] وتحدث عن مبادرة قدمت إليه من بعض الأحزاب تضمنت عدة نقاط منها تشكيل حكومة كفائات وتشكيل لجنة مراجعة الدستور ولجنة عليا للمصالحة الوطنية وتعجيل الاجرائات في قانون الإنتخابات النيابية واتخاذ اجرائات لتمكين الشباب في السلطة التنفيذية ووضع ميثاق شرف إعلامي ، وأعلن مرسي أنه موافق عليها بجميع نصوصها [40][41] . فيما اعتبر بعض المراقبين أن خطابه كان بمثابة شرارة بدء وإذن لبعض مؤيديه بالتحرك المسلح في عدة مناطق كما ظهر في الكثير من المشاهد على يوتيوب
بيان الانقلاب وتبعاته

  • مصر الحبيبة 18px-Crystal_Clear_a مقالة مفصلة: ما بعد انقلاب 2013 في مصر


مصر الحبيبة 30px-Nuvola_apps_kab فيديو خارجي مصر الحبيبة 16px-Nuvola_apps_kab بيان القوات المسلحة المصرية للإعلان عن خارطة الطريق - 3 يوليو 2013 على موقع «يوتيوب»
في مساء 3 يوليو في التاسعة مساءً، وبعد انتهاء المهلة التي منحتها القوات المسلحة للقوى السياسية، أعلن وزير الدفاع الفريق عبد الفتاح السيسي إنهاء حكم الرئيس محمد مرسي على أن يتولى رئيس المحكمة الدستورية العليا إدارة شئون البلاد لحين إجراء انتخابات رئاسية مبكرة،وعطّل العمل بالدستور وعقب البيان قام شيخ الازهر أحمد الطيب بالقاء بيان عقبه بيان للبابا تواضروس الثاني بابا الاسكندرية ثم بيان للدكتور محمد البرادعي المفوض من قبل المعارضة المصرية.[42]
أعلن السيسي خطة وفاق وطني بخارطة مستقبل من عدة نقاط كالتالي [43] :

  1. تشكيل حكومة كفاءات وطنية تتمتع بجميع الصلاحيات لادارة المرحلة الحالية.
  2. تشكيل لجنة مراجعة التعديلات الدستورية على دستور 2012 .
  3. مناشدة المحكمة الدستورية العليا اقرار قانون انتخابات مجلس النواب ، والبدء في اجرائات الانتخابات.
  4. اتخاذ اجرائات لتمكين ودمج الشباب في مؤسسات الدولة ليكونوا شركاء القرار في السلطة التنفيذية.
  5. تشكيل لجنة عليا للمصالحة الوطنية تمثل مختلف التوجهات .
  6. وضع ميثاق شرف اعلامي يكفل حرية الاعلام ويحقق القواعد المهنية والمصداقية .

قطع بث وسائل الإعلام

فور إعلان بيان الانقلاب العسكري تم قطع جميع وسائل الإعلام الموالية للرئيس والتي تبث المظاهرات المؤيده له منها قناة الناس و الرحمة والحافظ ومصر 25 [44] كما ألقت قوات الشرطة العسكرية القبض علي اثنين من مذيعي قناة مصر 25 بينهم المذيع محمد جمال هلال ومدير المونتاج بالقناة وضيفين. كما اقتحمت أجهزة الأمن المصرية وأغلقت مكاتب وأستوديوهات قنوات "الجزيرة مباشر مصر"،[45][46] "والإخبارية" و"الجزيرة الإنجليزية" وأوقفت أجهزة البث, واحتجزت أجهزة الأمن مدير قناة "الجزيرة مباشر مصر" ومدير مكتب "الجزيرة الإخبارية" بالقاهرة, مع عدد من العاملين، وأجبرت العاملين والضيوف في"الجزيرة مباشر مصر" على التوقف عن الكلام وإيقاف بث نقل صورة ميدان التحرير. كما انقطع بث "الجزيرة الإخبارية" و"الجزيرة مباشر مصر" على القمر الاصطناعي نايل سات.[47]
احتجاز الرئيس ومعاونيه

باشرت السلطات حملة اعتقالات في صفوف جماعة الإخوان المسلمين بعدما أطاح الجيش بالرئيس محمد مرسي الذي كان عضوا بارزا بالجماعة، اُحتُجِز محمد مرسي في القصر الرئاسي مع بقية فريقه بعد أن حدد الجيش المهلة، ثم عُزِل عن الفريق ونُقِل إلى مقر وزارة الدفاع بعد انتهائها[48] واعتقل رئيس حزب الحرية والعدالة سعد الكتاتني[13] والنائب الأول لمرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين خيرت الشاطر ونائبه رشاد البيومي والمرشد العام السابق مهدي عاكف[49]وأمين عام حزب الحرية والعدالة بالجيزة حلمي الجزار[50] كما صدرت أوامر لاعتقال 300 عضو من الجماعة.[51][52][53] واعتقلت السلطات كذلك إسلاميين آخرين بينهم حازم صلاح أبو إسماعيل.[54] كما تواترت أنباء عن اعتقال المرشد العام للإخوان المسلمين محمد بديع، لكنه خرج في ميدان رابعة العدوية، وكذب إشاعات فراره أو إلقاء القبض عليه وحذّر من "تزييف وسائل الإعلام الكاذبة".[55]
احتجاجات رافضة للانقلاب

منذ إعلان بيان الانقلاب خرجت العديد من المظاهرات في أنحاء مختلفة من مصر، وأصيب عشرات في اشتباكات بمحافظة الشرقية مسقط رأس محمد مرسي يوم الخميس 4 يوليو، وشُنّت هجمات أيضا في شبه جزيرة سيناء. [56] فيما أعلن الجيش حالة الطوارىء القصوى في محافظتى السويس وجنوب سيناء، [57] فيما أغلقت السلطات معبر رفح الحدودي مع قطاع غزة يوم الجمعة بعد ساعات من هجمات شنها مسلحون إسلاميون على معسكر لقوات الأمن المركزيقرب رفح ومطار العريش القريب ونقاط تفتيش يقوم عليها الجيش والشرطة في المنطقة. [58] وخرجت مظاهرات يوم الجمعة تحت مسمى "جمعة الرفض" [59] احتجاجا على عزل الجيش للرئيس مرسي وتعيين رئيس المحكمة الدستورية رئيسا مؤقتا للبلاد.
تطورات المشهد السياسي

بعد يوم من الانقلاب وفي 4 يوليو أدى عدلي منصور رئيس المحكمة الدستورية العليا اليمين أمام الجمعية العمومية للمحكمة رئيسا مؤقتا لمصر[60]، وفي اليوم التالي أصدر قرارا بتعيين كل من المستشار علي عوض محمد صالح مستشارا دستوريا له والدكتور مصطفى حجازي مستشارا سياسيا.[59] وفي تطور جديد للأحداث، أعلن المستشار عبد المجيد محمود النائب العام، الذي عاد إلى منصبه بعد إقالة النائب العام السابق طلعت عبد الله بحكم قضائي، اعتزامه التقدم بطلب إلى مجلس القضاء الأعلى للعودة إلى منصة القضاء معتذرا عن عدم استمراره في منصبه.[59]
مصر الحبيبة 220px-Anti_Morsi_pro
مصر الحبيبة magnify-clip-rtl.png
مظاهرة مطالبة بإسقاط مرسي قبل 30 يوليوبيومين.


مصر الحبيبة 220px-Kairo_Pro-Murs
مصر الحبيبة magnify-clip-rtl.png
مواقع مظاهرات المؤيدين لعودة محمد مرسيبالعاصمة المصرية في يوليو وأغسطس 2013.


مصر الحبيبة 220px-Rabaa_al-Adawi
مصر الحبيبة magnify-clip-rtl.png
فض اعتصام رابعة العدوية.

أحداث 8 يوليو

  • مصر الحبيبة 18px-Crystal_Clear_a مقالة مفصلة: أحداث دار الحرس الجمهوري 2013


في يوم الإثنين 8 يوليو قتل 51 شخصا على الأقل [1] وأصيب أكثر من 435 آخرين، بنيران جنود أطلقت من عدة مباني على أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي المعتصمين قرب مبنى الحرس الجمهوري [61] ،وقال الجيش المصري في بيان أذاعه التلفزيون المصري إن "جماعة إرهابية مسلحة" حاولت اقتحام المبنى قبض الجيش على 200 منهم، وبأن ضابطا قد قتل [62] وأوضح المعتصمون أن قوات الحرس الجمهوري فتحت النار عليهم أثناء تأدية صلاة الفجر في محاولة لفض الإعتصام. [63] [64]

مصر الحبيبة 220px-Secretary_Kerr
مصر الحبيبة magnify-clip-rtl.png
لقاء جون كيري بعبد الفتاح السيسي نوفمبر 2013.

ردود الفعل

ردود الفعل الداخلية

مصر الحبيبة 220px-Damietta_prote
مصر الحبيبة magnify-clip-rtl.png
مظاهرة مطالبة بعودة محمد مرسي في دمياط.


  • محمد مرسي: نُشِر بيان مصور على صفحته الرسمية على موقع فيسبوك رافضا بيان الجيش ومحذرا "سرقة الثورة" وداعيا "جميع المواطنين مدنيين وعسكريين إلى عدم الاستجابة لهذا الانقلاب".[65]
  • وزارة الداخلية: أصدرت بيانا أكدت دعمها لبيان القوات المسلحة.[66]
  • حزب الحرية والعدالة: أدان الانقلاب وذكر أنه "سيقف بكل حسم ضد هذا الانقلاب العسكرى و لن يتعاون مع إدارة البلاد الحالية المغتصبة لسلطة الحكم".[67]
  • حزب الوسط: انتقدت قيادات من الحزب الانقلاب وقالت أنه "يؤدي إلى مرحلة انتقالية غير واضحة المعالم".[68]

منظمات دولية

  • مصر الحبيبة 22px-Flag_of_the_Uni الأمم المتحدة: قال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون أن "التدخل العسكري في شؤون أي دولة هو مبعث قلق" ودعا إلى "المسارعة إلى تعزيز الحكم المدني وفقا لمباديء الديمقراطية".[69]
  • مصر الحبيبة 22px-Flag_of_Europe. الاتحاد الأوروبي: دعت مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي كاترين أشتون إلى "العودة سريعا إلى العملية الديمقراطية بما في ذلك إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية حرة ونزيهة".[70]
  • مصر الحبيبة 22px-%D8%B9%D9%84%D9 الاتحاد الافريقي : قال أمين مجلس السلام والاستقرار للاتحاد أنه علّق عضوية مصر في كافة أعمال الاتحاد حتى استعادة النظام الدستوري [71] [72]

ردود الدول

  • مصر الحبيبة 22px-Flag_of_the_Uni الولايات المتحدة: بعد إعلان عزل الرئيس في 3 يوليو أخليت السفارة الأمريكية من جميع طاقمها،[73] وعبّر باراك أوباما عن "قلقه العميق" من عزل القوات المسلحة لمرسي ودعا إلى العودة سريعا إلى المدنية.[74]
  • مصر الحبيبة 22px-Flag_of_the_Uni المملكة المتحدة: قال وزير الخارجية البريطاني ويليام هيغ أن "بريطانيا لا تدعم تدخل الجيش لحل النزاعات في الأنظمة الديمقراطية" ودعا للتهدئة.[74]
  • مصر الحبيبة 22px-Flag_of_Germany ألمانيا: اعتبرت الانقلاب "فشلا كبيرا للديموقراطية" ودعت إلى "عودة مصر في أسرع وقت ممكن إلى النظام الدستوري".[75]
  • مصر الحبيبة 22px-Flag_of_the_Peo الصين: عبرت عن أنها تؤيد "خيار الشعب المصري".[75]
  • مصر الحبيبة 22px-Flag_of_France. فرنسا: قال وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس "إن بلاده تأمل بأن يتم الإعداد للانتخابات في ظل احترام السلم الأهلي والتعددية والحريات الفردية والمكتسبات في العملية الانتقالية كي يتمكن الشعب المصري من اختيار قادته ومستقبله". [76]
  • مصر الحبيبة 22px-Flag_of_Turkey. تركيا: اعتبر وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو ما حدث انقلابا عسكريا "غير مقبول". [77]

[IMG]http://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/thumb/0/0f/R4bia_sign_used_in_solidarity_with_victims_of_Raba a_*****down_23-Aug-2013.jpg/220px-R4bia_sign_used_in_solidarity_with_victims_of_Raba a_*****down_23-Aug-2013.jpg[/IMG]
مصر الحبيبة magnify-clip-rtl.png
متظاهرين في أغسطس يرفعون شعار رابعة

ردود الدول العربية

  • مصر الحبيبة 22px-Flag_of_Saudi_A السعودية: هنأ الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود عدلي منصور بتوليه منصب الرئاسة ودعا إلى "الحكمة والتعقل".[78]
  • مصر الحبيبة 22px-Flag_of_the_Uni الإمارات: باركت موقف الجيش المصري واعتبرته "سياج مصر وحاميها ودرعها القوى الذي يضمن لها أن تظل دولة المؤسسات والقانون".[79]
  • مصر الحبيبة 22px-Flag_of_Sudan.s السودان: قالت وزارة الخارجية السودانية "إن ما تم في مصر شأن داخلي يخص شعبها ومؤسساته القومية وقياداته السياسية". [76]
  • مصر الحبيبة 22px-Flag_of_Syria.s سوريا: اعتبر الرئيس السوري بشار الأسد أن الاضطرابات التي تشهدها مصر هزيمة 'للإسلام السياسي'، وقال في مقابلة مع صحيفة الثورة إن 'من يأتي بالدين ليستخدمه لصالح السياسة أو لصالح فئة دون أخرى سيسقط في أي مكان في العالم'. [76]
  • مصر الحبيبة 22px-Flag_of_Tunisia تونس : أعلن رئيس الجمهورية التونسية المنصف المرزوقي في بيان رسمي أن "تدخل المؤسسة العسكرية في الشأن السياسي المباشر أمر مرفوض دوليا و في شرعة الاتحاد الافريقي" و أدان بشدة الانقلاب العسكري على "الشرعية الديمقراطية" إضافة إلى طلبه من السلطات "حماية الحرمة الجسديّة والمعنويّة للرّئيس محمّد مرسي ولأعضاء الحكومة المصريّة". [80]
  • مصر الحبيبة 22px-Flag_of_Jordan. الأردن: عبرت عن دعهما لشعب مصر وقيادته وعن "احترام الأردن العميق للقوات المسلحة المصرية العريقة، ودورها الوطني والمشرف".[81]
  • مصر الحبيبة 22px-Flag_of_Yemen.s اليمن: بعث الرئيس اليمنى الانتقالي عبد ربه منصور هادي، ببرقية تهنئة إلى الرئيس المؤقت عدلي محمد منصور، بمناسبة توليه السلطة. وأعرب عن ثقته في قدرة القوى السياسية والشعبية والشبابية ومنظمات المجتمع المدني في مصر على العبور بمصر إلى شاطئ الأمان.[82]


التعديل الأخير تم بواسطة الاستاذ ; 01-30-2014 الساعة 06:24 PM
  • الاستاذ غير متواجد حالياً
  • رد مع اقتباس
إضافة رد

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
صور من تراث الجزائر الحبيبة الاستاذ السياحة و تاريخ الجزائر 5 01-02-2017 07:44 PM
قصيدة عن الجزائر الحبيبة khaled المنتدى العام 2 01-31-2014 09:37 AM
من القدس الحبيبة الاستاذ مكتبة الصور 0 11-21-2013 03:01 PM


الساعة الآن 06:02 PM


.Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
منتدى الشروق الجزائري