منتدى الشروق الجزائري

منتدى الشروق الجزائري (http://www.chourok.net/vb/index.php)
-   قصص الانبياء والرسل والصحابه (http://www.chourok.net/vb/forumdisplay.php?f=165)
-   -   صغاراً بأعمارهم ،عمالقةً بأفعالهم أسامة بن زيد (http://www.chourok.net/vb/showthread.php?t=64797)

عبد الحفيظ 07-29-2016 01:20 PM

صغاراً بأعمارهم ،عمالقةً بأفعالهم أسامة بن زيد
 


http://images.lakii.com/images/Jul12/AM_Mona.4.gif

أسامة بن زيد

وُلد لأبوين مسلمين كريمين من السابقين في الإسلام ، ومن أكثر المسلمين قربأًا منه.
ولد في الإسلام
والده زيد بن حارثة وهو من فضل صحبة الرسول عليه الصلاة والسلام على أهله
وأمه
أم أيمن مولاة الرسول عليه الصلاة والسلام و حاضنة



http://images.lakii.com/images/Jul12/AM_Mona.66.gif

أسامة رضي الله عنه ورغم صغر سنه كان مؤمناً صلباً، قوياً ذكياً متواضعاً متفانياً في خدمة الرسول عليه الصلاة والسلام وخدمة الدين.
اصطحبه الرسول عليه الصلاة والسلام معه عند فتح مكة وقد جلس على الناقة خلف الرسول صلى الله عليه وسلم.



http://images.lakii.com/images/Jul12/AM_Mona.66.gif
وفي السنة الثامنة من الهجرة بعث الرسول عليه الصلاة والسلام أسامة أميرا على سريّة خرجت للقاء بعض المشركين الذين يناوئون الإسلام و يعتدون على المسلمين.

وكانت تلك أول إمارة يتولاها أسامة ، وأحرز في مهمته النجاح والفوز، وسبقته أنباء فوزه إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وفرح بها وسر.

وقد تحدث أسامة رضي الله عنه عن هذه السرية فقال:

".. فأتيت النبي صلى الله عليه وسلم، وقد اتاه البشير بالفتح، فإذا هو متهلل وجهه.. فأدناني منه ثم قال:

حدّثني..

فجعلت أحدّثه.. وذكرت أنه لما انهزم القوم أدركت رجلا وأهويت إليه بالرمح، فقال لا اله إلا الله فطعنته وقتلته.

فتغيّر وجه الرسول صلى الله عليه وسلم وقال:

ويحك يا أسامة..!

فكيف لك بلا اله إلا الله..؟
فلم يزل يرددها عليّ حتى لوددت أني انسلخت من كل عمل عملته. واستقبلت الإسلام يومئذ من جديد،
فلا والله لا أقاتل أحدا قال لا اله إلا الله بعدما سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم".



http://images.lakii.com/images/Jul12/AM_Mona.66.gif
وفي سن العشرين تقريبا ...جعله الرسول صلى الله عليه وسلم قائدا وأميرا لجيش من الصحابة فيهم من الأنصار والمهاجرين وفيهم أبو بكر الصديق وعمر بن الخطاب رضي الله عنهما.
وقد اعترض البعض خفية..فوصل همسهم لرسولنا الكريم عليه الصلاة والسلام فقال:


" إن بعض الناس يطعنون في إمارة أسامة بن زيد..

ولقد طعنوا في إمارة أبيه من قبل..

وان كان أبوه لخليقاً للإمارة..

وان أسامة لخليق لها..

وانه لمن أحبّ الناس إليً بعد أبيه..

واني لأرجو أن يكون من صالحيكم..

فاستوصوا به خيرا"..
وحين انتقل الرسول عليه الصلاة والسلام للرفيق الأعلى، كانت وصيته

" أنفذوا بعث أسامة..

أنفذوا بعث أسامة.."


ونفذ الخليفة أبو بكر الصديق رضي الله عنه وصية الرسول صلى الله عليه وسلم
ولكنه استأذن أسامة أن يبقي معه عمر بن الخطاب رضي الله عنه في المدينة .

ومع حزن أسامة الشديد بعد وفاة الرسول عليه الصلاة والسلام ألاً أنه أغار على أطراف الشام بتخطيط محكم وعزيمة لا تلين
حير معه إمبراطور الروم الذي وصله خبر وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم ،وتراجع الروم أما م قوة جيش أسامة ، وعاد الجيش كا خرج سالماً لم ينقص منه أحد وقيل عنه حينها:


" ما رأينا جيشا أسلم من جيش أسامة"..!!

http://images.lakii.com/images/Jul12/AM_Mona.66.gif
كان يحبّ علي بن أبي طالب حباً كبيراً ، وكان يبصر الحق الى جانبه
ولكن كيف يقتل بسيفه مسلما يؤمن بالله وبرسله
وهو الذي لامه الرسول لقتله مشركا محاربا قال في لحظة انكساره وهروبه:
لا اله الا الله..؟؟!!


قيل أنه أرسل إلى الخليفة علي رضي الله عنه وأرضاه رسالة قال فيها:

" انك لو كنت في شدق الأسد
لأحببت أن أدخل معك فيه.
ولكن هذا أمر لم أره"..!!
ولزم داره طوال هذا النزاع وتلك الحروب..

وحين جاءه بعض أصحابه يناقشونه في موقفه قال لهم:

" لا أقاتل أحدا يقول لا اله الا الله أبدا".

قال أحدهم له: ألم يقل الله: (
وقاتلوهم حتى لا تكون فتنة ويكون الدين كله لله)..؟؟

فأجابهم أسامة قائلا:

" أولئك هم المشركون، ولقد قاتلناهم حتى لم تكن فتنة وكان الدين كله لله"..


http://images.lakii.com/images/Jul12/AM_Mona.66.gif

أخرج ابن سعد عن عروة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أخّر الإفاضة من عرفة
من أجل أسامة بن زيد ينتظره
فجاء
غلام أفطس أسود ( هو أسامة)
فقال أهل اليمن : إنما حبسنا من أجل هذا ؟!

جعل الرسول صلى الله عليه وسلم وهو في النزع الأخير يضع يديه عليه ويرفعهما
قال أسامة : فعرفت أنه يدعو لي

http://images.lakii.com/images/Jul12/AM_Mona.66.gif
سكن مدة في قرية من قرى دمشق اسمها ( المزّة ) ثم انتقل إلى المدينة
فمات بها سنة (54) و قيل سنة ( 58) أو ( 59)
و قد بلغ عمره واحدا وستونا عاماً تقريبا.
...
دافعوا عنهم
[بنهج
منهجهم ,والسير على طريقهم ,
والإقتداء بهم
]

...



http://images.lakii.com/images/Jul12/AM_Mona.77.gif






للوصول الينا ومتابعة كل جديداكتبي بمحرك البحث (منتدى عـدلات) او (3dlat)

منصور رونالدو 07-31-2016 01:11 PM

رد: صغاراً بأعمارهم ،عمالقةً بأفعالهم أسامة بن زيد
 
شكرا جزيلا

منصور رونالدو 07-31-2016 01:14 PM

رد: صغاراً بأعمارهم ،عمالقةً بأفعالهم أسامة بن زيد
 
الله يبارك فيك

منصور رونالدو 07-31-2016 01:14 PM

رد: صغاراً بأعمارهم ،عمالقةً بأفعالهم أسامة بن زيد
 
جزاك الله خيرا

منصور رونالدو 07-31-2016 01:14 PM

رد: صغاراً بأعمارهم ،عمالقةً بأفعالهم أسامة بن زيد
 
اتمر في نشر المواضيع

منصور رونالدو 07-31-2016 01:17 PM

رد: صغاراً بأعمارهم ،عمالقةً بأفعالهم أسامة بن زيد
 
الله يدخلك الجنة

منصور رونالدو 07-31-2016 01:18 PM

رد: صغاراً بأعمارهم ،عمالقةً بأفعالهم أسامة بن زيد
 
الله يبعدك عن كل الشياطين

منصور رونالدو 07-31-2016 01:20 PM

رد: صغاراً بأعمارهم ،عمالقةً بأفعالهم أسامة بن زيد
 
الله يحميييييك

منصور رونالدو 07-31-2016 01:21 PM

رد: صغاراً بأعمارهم ،عمالقةً بأفعالهم أسامة بن زيد
 
شكككككككككككككككككككككرا

منصور رونالدو 07-31-2016 01:22 PM

رد: صغاراً بأعمارهم ،عمالقةً بأفعالهم أسامة بن زيد
 
الله يحفظك


الساعة الآن 04:00 AM

.Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
منتدى الشروق الجزائري