نص تواصلي: الموشحات و الغناء

مادة اللغة العربية و آدابها للسنة الثانية ثانوي

درس مفصل في اللغة العربية للسنة الثانية ثانوي

نص تواصلي: الموشحات و الغناء
التعريف بكاتب النص:
-أحمد عبد المقصود هيكل.
– ولد عام 1922 بمحافظة الشرقية، مصر.
– حصل على ليسانس من دار العلوم جامعة القاهرة 1948، والدكتوراه من جامعة مدريد 1954م.
– عمل بالتدريس في كلية دار العلوم حتى وصل إلى درجة أستاذ ورئيس قسم الدراسات الأدبية، ثم عين عميداً للكلية 1980، فنائباً لرئيس جامعة القاهرة 1984 فوزيراً للثقافة من 1985-1987، وهو الآن أستاذ متفرغ بجامعة القاهرة.
– عمل مديراً للمعهد المصري بمدريد، ومستشاراً ثقافياً لمصر، وأستاذاً زائراً في بعض الجامعات العربية والأوروبية.
– انتخب عضواً بمجلس الشعب عن محافظة الجيزة دورتين، وعمل رئيساً للجنة التعليم بمجلس الشعب، كما عين عضواً بالمجلس واختير في اللجنة العامة له سنة 1990م.
– مقرر لجنة الشعر بالمجلس الأعلى للثقافة، وعضو بالمجلس القومي للتعليم، والمجلس الأعلى للشؤون الإسلامية، ومجلس أمناء اتحاد الإذاعة والتلفزيون، والأكاديمية الملكية الإسبانية للتاريخ، واللجنة الاستشارية للبرامج الثقافية.
– دواوينه الشعرية: أصداء الناي- حفيف الخريف 1992.
– مؤلفاته منها: تطور الأدب الحديث بمصر- الأدب القصصي والمسرحي في مصر- الأدب الأندلسي.
– حصل على جائزة الدولة التشجيعية 1970، والتقديرية 1984، ومنح عدداً من الأوسمة من رئيس جمهورية مصر العربية، وملك إسبانيا، ورئيس جمهورية الأرجنتين.
اكتشاف معطيات النص:
ـ تعود نشأة الموشحات في الأندلس إلى أواخر القرن الثالث هجري الموافق للقرن التاسع ميلادي
ـ أسباب نشأتها : ازدهار الموسيقى و الغناء – احتكاك العنصر العربي بالعنصر الاسباني
ـ زرياب فنان مشرقي سافر للأندلس استطاع أن يغرس أصول الموسيقى و الغناء في تربة الأندلس الخصبة
ـ الظاهرة الاجتماعية التي أوجدت الموشحات هي امتزاج العرب مع الاسبان
ـ أثر الظاهرة على الموشح: خلقت الظاهرة ازدواجا لغويا ناتج عن ازدواج عنصري فكان لا بد أن ينشأ أدب يمثل تلك الثنائية اللغوية فكان الموشح
ـ تطورت الموشحات في القرن الخامس هجري
مناقشة معطيات النص:
ـ كلمة موشح تعني : موشح أو موشحة أو توشيح، وتجمع على موشحات أو تواشيح من وشح بمعنى زين أو حسن أو رصع.
ـ استحدث الأندلسيون الموشح لتمثيل الازدواج اللغوي بين اللغة العربية و الاسبانية
ـ بنيت الموشحات على أغاني أندلسية محلية و نظمت بالعامية الأندلسية التي تمتزج فيها العربية بالاسبانية
ـ نعم , كان للموسيقى العربية أثر في ازدهار الأغنية الأندلسية
الاستخلاص و التسجيل:
ـ نمط النص سردي إخباري
ـ الموضوع المعالج هو الموشحات

ـ الفرق بين الموشح و الأزجال يكمن في أن الموشحات تكتب باللغة الفصحى بينما الأزجال تكتب باللغة العامية

بالتوفيق و النجاح ان شاء الله

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.