من مظاهر برّ الوالدين بعد وفاتهما

من مظاهر برّ الوالدين (بعد وفاتهما)

شرح الحديث التعريف براوي الحديث النص الشرعي المعتمَد

 – في هذا الحديث يخبرنا الرسول (ص) بأنّ البرّ بالوالدين لا يتوقف عند موتهما كما يظن الكثير من الناس، بل هو متصل حتى بعد موتهما، ودليل ذلك إحساس هذا الرجل من بني سلمة بأن هناك تكملة للبرّ بالوالدين وهما ميّتين، فأراد أن يسأل رسول الله عن ذلك، فأخبره بأن هناك أعمالا يقوم بها الابن بعد وفاة والديه هي من باب البرّ بالوالدين وهي: الصلاة عليهما أي الدّعاء لهما باعتبار الصلاة لغة هي الدعاء، وأخبره أيضا بالاستغفار لهما من باب التخصيص بعد التعميم لأن الاستغفار داخل تحت الدعاء، ولكنّه ذكر الاستغفار لأهميّته، كما اخبره أيضا أنّ تنفيذ وصيتهما إن تركا هناك وصية هو احترام وبرّ لهما بعد غيابهما، وأيضا صلة رحمهما بزيارة أقاربهما الذين لا يمكن زيارتهما لولا وجود الوالدين، وعلّ من هؤلاء صديق الأب في الدنيا، فعلى أبناء الرجل المتوفى أن يبقوا على صلة بصديق أبيهم.

 – هو الصّحابي أبو أسيد السّاعدي واسمه مالك بن ربيعة بن اليدن رضي الله عنه، من كبار الصّحابة، شهد بدرا والمشاهد، ذهب بصره في آخر حياته، عاش 78 سنة، وروى 28 حديثا ، وتوفي في 40 هـ

حدثنا إبراهيم بن مهديٍّ وعثمان بن أبي شيبة ومحمد بن العلاء، المعنى قالوا: ثنا عبد اللّه بن إدريس، عن عبد الرحمن بن سليمان، عن أسيد بن عليّ بن عبيد مولى بني ساعدة، عن أبيه، عن أبي أسيد مالك بن ربيعة الساعدي قال: بينا نحن عند رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم إذ جاءه رجل من بني سلمة فقال: يارسول اللّه، هل بقي من برِّ أبويَّ شىء أبرُّهما به بعد موتهما؟ قال: “نعم، الصلاة عليهما والاستغفار لهما، وإنفاذ عهدهما من بعدهما، وصلة الرحم التي لا توصل إلا بهما، وإكرام صديقهما“.

الشرح والتحليل عناصر الدرس

– الدعاء لهما بعد وفاتهما بالمغفرة ودخول الجنّة : قال الله تعالى: {وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُل رَّبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيراً }الإسراء24

* عن أبي هريرة أن رسول الله (ص) قال:” إذا مات ابن آدم انقطع عملُه إلاّ من ثلاث: صدقة جاريةٍ، أو علمٍ يُنتَفَع به، أو ولد صالح يدعو له”

*  الدّعاء للوالدين

 – إذا أوصى الوالدين أو احدهما بوصيّة ما قبل موته وجب على الأولاد تنفيذها ما لم تكن معصيّة

* تنفيذ وصيّة الوالدين

 – للوالدين أقارب من أعمام وأخوال، كما لهما آباء (الجد والجدّة بالنسبة إليك)، ولهما أقارب آخرون من ابناء عمومتهما أو ابناء أخوال…وكلّ هؤلاء وجب عليك إن كنت بارا بوالديك أن تبقى على صلة بهم جميعا كأن تزورهم وتسأل عن أحوالهم باستمرار

* صلة أقارب الوالدين
 – إكرام صديق الوالدين هو إكرام للوالدين وإحسان لهما بعد موتهما: روي عن ابن عمر رضي الله عنهما أنه قال: سمعت رسول الله (ص) يقول:” إنّ من أبرّ البِرّ من برّ أباه بعد موته بصلة ودّ أبيه”

* إكرام صديق الوالدين

 1- من البرّ بالوالدين الدّعاء لهما

 2- على الابناء أن ينفّذوا وصايا الوالدين بعد موتهما

 3- إكرام صديق الوالدين هو إكرام لهما بعد موتهما

الاستنتاج

التمارين
 – اذكر مظاهر برّ الوالدين في حياتهما، ثم اذكر مظاهر برّهما بعد موتهما

التمرين 01

 – كثير من الناس يسبّون آباء الناس ، فيسبّ الناس آباءهم،فيكونون قد سبّوا آباءهم بأنفسهم وهم لا يدرون . في فقرة لا تعدى عشرة أسطر اقنع احدهم بهذه الفكرة مدعما أقوالك بأدلة وحجج شرعية ومنطقية التمرين 02
 – اذكر بعض أسرار إكرام صديق الوالدين التمرين 03
 – صديقك قاطع للرّحم، لا يزورهم أبدا بدعوى أنّ الوقت قد تغيّر ، والكلّ مشغول بنفسه ناقش زميلك في موقفك، وحاول أن تبيّن له فائدة زيارة الأقارب وصلة الرّحم التمرين 04

*أي: وكُنْ لأمك وأبيك ذليلا متواضعًا رحمة بهما، واطلب من ربك أن يرحمهما برحمته الواسعة أحياءً وأمواتًا، كما صبرا على تربيتك طفلا ضعيف الحول والقوة.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.