منع المتغيبين عن مقاعد الدراسة من إجتياز البكالوريا

أكدت وزيرة التربية الوطنية السيدة نورية بن غبريت أن التلاميذ المتغيبين عن مقاعد الدراسة سيحرمون من اجتياز امتحان شهادة البكالوريا، خاصة و أن أغلب تلاميذ السنة الثالثة الثانوي المترشحين للبكالوريا ينقطعون عن مزاولة دروسهم في الثانويات مع نهاية الفصل الثاني أو حتى قبل نهايته.

واعتبرت بن غبريت في حوار لها مع القناة الثالثة للإذاعة الجزائرية ظاهرة مقاطعة الطلبة المترشحين لشهادة البكالوريا أقسام الدراسة باكرا بمجرد انتهاء الفصل الأول أو الثاني غير طبيعيا ، موضحة أن امتحان البكالوريا ما هو إلى تتويج لمسار طور تعليمي وثلاث فصول من الدراسة ، مؤكدة ان القانون يلزم في مثل هذه الحالات مديري المؤسسات التربوية باستدعاء أولياء الأمور  كمرحلة أولى وإذا ما تواصل الغياب يتم حرمان المترشحين من اجتياز امتحان البكالوريا مع إعادة السنة وذلك بعد توجيه 3 إعذارات وقالت إن إدراج مادة التربية البدنية ضمن امتحان البكالوريا جاء للحد من هذه الظاهرة فعلى الطلبة بحسب بن غبريط حضور المادة خلال الفصول الثلاثة فضلا عن اجتياز الامتحان.

وعن السبب الرئيس لظاهرة مقاطعة المترشحين لشهادة البكالوريا أقسام الدراسة، فأوضحت أن التلاميذ أصبحوا يفضلون الدروس الخصوصية، قائلة إنه ” إذا ما اقتنع التلميذ بمستوى التحصيل العلمي داخل الأقسام فإنه سيواظب على الحضور “، مشيرة إلى أن الظاهرة تعرف انتشارا لدى المترشحين المعيدين السنة.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.