لا إلغاء لبطاقة الرغبات.. وإصلاح نظام التوجيه الجامعي قريبا

لا إلغاء لبطاقة الرغبات.. وإصلاح نظام التوجيه الجامعي قريبا

أكد المكلف بالبيداغوجيا لدى وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، جمال بوكزازة، الإبقاء على بطاقة الرغبات بالنسبة إلى الناجحين الجدد في شهادة الباكالوريا، كنظام معتمد لتوجيه الناجحين الجدد نحو التخصصات المطابقة لمعدلاتهم لمتابعة مسارهم الدراسي في مختلف الجامعات.

وفند في السياق المكلف بالبيداغوجيا بوكزازة في تصريح  أمس ما روج مؤخرا من تصريحات لوزير القطاع الطاهر حجار بخصوص إلغاء بطاقة الرغبات للناجحين الجدد في البكالوريا لتمكين الجميع من الحصول على رغبتهم الأولى، موضحا أن تصريحات الوزير تعرضت للتأويل، مشيرا إلى أنه كان يقصد، إعادة النظر في نظام التوجيه وبطاقة الرغبات لا إلغاءها، وهو الشيء غير المنطقي حسبه وغير الممكن بأي حال من الأحوال  .

وقال المسؤول بوزارة التعليم العالي إن التفكير جار في تحسين جهاز التوجيه، من خلال استدراك الثغرات الموجودة في النظام القديم، معتبرا أن التأويلات أربكت الأسرة الجامعية في وقت جار التحضير لإعادة النظر في عدد الاختيارات وتحرير مسألة التوجيه لتحقيق رغبات حاملي شهادة الباكالوريا .

وفي سياق متصل، أكد المنسق الوطني للكناس، رحماني عبد المالك، أنه لم يتم فهم تصريحات الوزير بشكل جيد في مسألة إعادة النظر في بطاقة الرغبات الخاصة بالطلبة الناجحين الجدد، مشيرا إلى أن إلغاء هذه الأخيرة مستحيل في الوقت الراهن لأن الطلب أكثر من العرض في الجامعة، ليخلص إلى أن “فكرة الإلغاء ستجعل 50 ألف طالب يتحصلون على الرغبة الأولى وهذا مستحيل”.

وشدد رحماني على ضرورة إعادة تحيين بطاقة الرغبات لتدارك الأخطاء الموجودة في نظام التوجيه، ليشير إلى أن الإشكال المطروح على مستوى الجامعات بشكل مسألة التوجيه مرده إلى نظام التوجيه غير المنطقي في الانتقال من المتوسط إلى الثانوي، ليعتبر أنه آن الأوان لإعادة النظر في قضية التوجيه في الثانوي

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.