كتابة خطبة

 الخطبة من أقدم الفنون الأدبية، عرفتها الشعوب القديمة والحديثة، ونظرا لأهميّتها في إقناع الناس فهي تُلقى وتُرتَجَل لا تُقْرأ كما يفعل خطباء اليوم، لأنّ الخطيب عادة يكون صاحب أفكار، ورؤية ثاقبة، يحاول أن يوصل أفكاره إلى الناس، ومن تمام الإقناع أن تكون الفكرة آتية من شخص ذي شخصية قوية وثقة بالنفس، ولا أدلّ على ذلك من إلقاء الخطبة دون القراءة من ورقة ما، فغن فعل الخطيب ذلك كان دليلا على قوّة شخصية الخطيب، واقتناعه بما يقول، ومن ثمّ يسهل إقناع السامعين.

وأنت أيها الطالب في هذا الدرس تحاول أن تكون خطيبا ذا قوة وشخصية وثقة، كما ستحاول أن تبتعد عن التردّد والخوف من المواجهة، لذا عليك أولا أن تتعلّم كيفية إعداد الخطبة قبل إلقائها على مسامع الناس.

* لإعداد خطبة يجب مراعاة ما يلي:

 1- أن تكون عارفا بحاجة السّامعين وما يناسبهم من كلام حسب مستواهم، فلا يُعقّل أن تخطب في الناس عن رفاهية المستقبل وهم يعيشون فقرا مدقعا في الحاضر، كما لا تخطب في أناس أميين وتحدّثهم عن الديموقراطية ودورها في التنمية الاقتصادية والاستقرار الاجتماعي مثلا

2- تقديم الرأي الذي تسعى إلى تأكيده بوضوح مع تقديم الأدلة المقنعة، إذا كثيرا من الخطباء ينهون خطبتهم ولا تعرف في النهاية بالضبط ماذا يريد الخطيب منك؟

3- ان تكون تعرف مواطن الإطالة (الإطناب) حتى تعطي الفكرة حقّها من الشرح، ومتى تقصر في الكلام حتى لا يملّ السامعون

* الأدوات التي يحتاجها الخطيب في خطبيته:

1- توظيف الأمر، والقسم، والتعجب، والنداء، والتمني،…..

2- المقارنة بين فكرتك وأفكار الآخرين المناقضة لها، والمحاججة بذكر الأدلة العقلية والنقلية من غير مبالغة وإطالة

* الأساليب التي يحسن استعمالها:

1- التكرار غير الممل لترسيخ الفكرة الواحدة

2- المجاز والصور البيانية

3- المحسّنات اللفظية والمعنوية كالسجع والجناس والطباق دون تكلّف

4- اختيار الألفاظ السّهلة المألوفة لدى الناس

*- المراحل التي يجب اتباعها:

1-وضع مقدمة تعرض فيها الفكرة العامة التي تسعى إلى تاكيدها بوضوح

2- العرض: وهو صلب الموضوع وفيه تفصّل الفكرة العامة بذكر تفاصيلها وعناصرها الفرعية بالشرح والتحليل والتعليل والمحاججة لتصير يقينا لدى السامع

3- الخاتمة: وتمون تاكيدا لما جاء في العرض نكما تاتي كنتيجة لما جاء في العرض، أو عبارة عن أوامر وتوجيهات ، كما تكون ادعية في الخطبة الدينية….

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.