كتابة القصّة

كتابة القصّة

 أولا: اختيار الموضوع: قد يتأثر الكاتب بأحداث معيّنة عاشها أو شاهدها، وهذا يعني ببساطة أن الموضوع يمكن أن يكون من تجارب الكاتب نفسه أو من غيره أو من محيطه الاجتماعي والثقافي  وقد يلجأ الكاتب إلى التاريخ فيستحضر حدثا أو أحداثا ثم يعالجها بطريقة فنيّة
 ثانيا: الفكرة: والمقصود بها هنا رأي الكاتب والغاية التي يسعى إلى إبرازها من القصة
ثالثا: الشّخوص: “الشخصيات” هي النماذج التي يقدمها الكاتب بوعي تام منه لأداء أدوار معيّنة … وهنا يجب أن تحدّد الشخصية الرئيسية والثانوية منذ البداية، والتركيز على صفاتهما وما يميزهما، ثم العلاقات التي تربط بين هذه الشخصيات، والسؤال المطروح: كيف أرسم الشخصيات؟ – تحدد الشخصية أولا: العمر، المستوى الثقافي والاجتماعي – الجنس…

– أحدد الدور الذي تلعبه في القصة

– أرسم ملامحها النفسية كأن تكون شخصية شريرة أو حاقدة أو متعاونة أو …، وأحدد مستواها الاجتماعي ( غنية، فقيرة، المهنة….)، ثم مستواها الثقافي ( متعلمة، جاهلة، متوسطة الثقافة….)

– أحدد الطريقة التي ستتصرف بها هذه الشخصية

 رابعا: الأحداث: هي الأفعال التي تقوم بها الشخصيات المقترحة وتكون الأحداث منظمة وأقرب إلى الواقع
 خامسا: المكان والزمان: إنّ للبيئة المكانية والزمانية انعكاسا واضحا على الشخصيات وتصرفاتها فالإنسان ابن بيئته كما يقال، وبالتالي يجب تحديد الزمان والمكان للقصة، كما يجب أن تكون الشخصيات مستوحاة من ذاك الزمان والمكان
 سادسا: الأسلوب: 1- السرد: قد سبق وان درسته

2- طريقة السرد: أ- الطريقة المباشرة: ويتميز بها المؤرخون حيث ينقلون الأحداث والوقائع مباشرة دون أن يكون لهم رأيا أو دورا في وقوعها، فالمؤرخ يكون خارج الحدث لا داخله

ب- طريقة السرد الذاتي: وهي الطريقة التي يكون فيها الكاتب إحدى شخصيات القصة كأن يتحدث عن حادثة وقعت له، أو عن حادثة كان مشاركا فيها ، ويستعمل هنا كثيرا ضمير المتكلم” أنا، نحن، وتاء المتكلم)

ج- السرد الوثائقي: وذالك يتمثل في سرد أحداث بواسطة المذكرات ( اليوميات) والمراسلات

 ثامنا: الصراع: وهو تصادم الشخصيات ببعضعا البعض، وقد يكون خارجبا بين شخصين او أكثر من شخصيات القصة، أو يكون داخليا (الصراع النفسي) ويكون بين الشخص ونفسه من خلال الحوار الداخلي
تاسعا: العقدة: تتأزّم الأحداث إلى درجة تعقيدها
عاشرا: الحل: أو النهاية وذلك من خلال انفراج في تأزم الأحداث وقد تكون لصالح البطل أو لغير صالحة، وقد تكون نهاية مفتوحة (حل غير نهائي) أو مغلقة

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.