درس التصغير

التصغــــــــــــير
الاستنتاج الشرح والتحليل الأمثلة
*  تعريف التصغير: هة تغيير في بِنية الاسم القابل للتصغير لغرض معنوي

– أو هو ما حُوِّل إلى صيغة ” ” فُعَيْل” أو ” فُعَيْعِل“أو ” فُعَيعيل” لغرض معنوي ما

– أو هو تغيير مخصوص في بنية الكلمة

 

* كيف أًصغّر اسما ما؟

على العموم أقوم بضم الأول وفتح الثاني والإتيان بياء ساكنة في المرتبة الثالثة سواء أكان الاسم ثلاثيا أو رباعيا أو خماسيا أو سداسيا

 

* تصغير الاسم الثلاثي:

يُصَغّر الاسم الثلاثي على وزن ” فُعَيْل“، وإن كان مؤنثا نضيف له تاء التأنيث ” فُعيْلة”

مثال: سهْم (سُهَيْم)، قوْل (قُوَيْل)، وردة (وُرَيْدة)

 

ملاحظة

 – لو أعدنا هذا المثال إلى أصله لكان كالتالي:” – رأيت في المعرّة عجبا، رأيتُ رجلا يلعب لُعبة الشطرنج”

وبمقارنة بسيطة نجد أنّ هناك اختلافا في كلمتين هما: رجلا، لُعبة

– هاتان الكلمتان حولناهما على وزن ” فُعَيْل” فصارتا :” رُجَيْل، لُعَيْبة (بإضافة تاء التأنيث للوزن)”

إذن نحن قمنا بتغيير بِنْية الكلمة (بناء الكلمة وشكلها) من أجل فائدة

– فما اسم هاته الصيغة الجديدة؟

يسميها علماء اللغة باسم التصغير

– لماذا قمنا بتصغير الكلمتين؟

لتحقيق غرض معنوي يُفْهَم من سياق الكلام، فمثلا نفهم من كلمة ” رُجَيْل” التحقير والتقليل من الشأن، ومن كلمة ” لُعَيْبة” التعظيم

 

 – رأيت في المعرّة عجبا، رأيتُ رجيْلا يلعب لُعَيْبة الشطرنج
 * تصغير الاسم الرّباعي:

ويكون على وزن “فُعَيْعِلٌ (فُعَيْعِلَة) ” من كلّ اسم يتكون من  أَرْبَعَةِ أَحْرُفٍ وَذَلِكَ نَحو ” جعْفر” (جُعَيْفِر)، و “غُلَيِّمٍ” تَصْغير غُلام. وقُنيْطِرة تصغير قنطرة، و طائر ( طُوِيئر)

 – لعلك تقدر على تمييز التصغير في هذا المثال، إنه في كلمتين هما: شُوَيعرٌ ولُوَيْعب

ولو أعدتهما لأصلهما لوجدتهما كالتالي: شاعر، ولاعب

وعندما صغّرناهما فإننا فعلنا ذلك على وزن

 – كان أبو العلاء المعرّي شُوَيعِرٌ ولُوَيْعِب قدير في الشطرنج
 * تصغير الاسم الخماسي والسّداسي:و يَكونُ َ الرَّابع مِنْهُ وَاواً أَوْ أَلِفاً، أَوْ ياءً فإنّ تصغيره يكون

على وزن ” فُعَيْعِيل و فُعَيعال“، مثل: عطْشان (عُطَيْشان)، مصباح (مُصيْباح)، قنديل (قُنَيْديل)

 – تصغير كلمة ” إسحاق” هي ” أُسَيْحيق” على وزن  – كان أُسَيْحيق رائد الغناء في العصر العباسي
(1) تَقْليلُ ذَاتِ الشَّيْء (تصغير الحجم) نحو “كُلَيْبٌ”.

(2) تَحْقيرُ شأْنِهِ نَحْو “رُجَيْل”.

(3) تَقْليلُ كَمِّيَّتِهِ نَحو “دُرَيْهِمات”.

(4) تَقْرِيبُ زَمانِهِ نَحو “قُبَيْلَ العَصْرِ” و “بعَيْدَ الظُّهْرِ”.

(5) تَقْرِيبُ مَسافَتِهِ نَحو “فُوَيْقَ المِيلِ” و “تحَيْتَ البريد”.

(6) تَقْرِيب مَنْزِلَتِهِ نَحْو “أُخَيَّ”

(7) وزادَ بعضُهُم على ذلِكَ: التَّعْظيم نَحْو “دُوَيْهِيَة”، والتَّحَبُّب نَحْو “بُنَيَّة”.

 التصغير يهدف إلى التعبير عن أغراض معنوية هي:
التطبيقات
 صغّر الاسماء التالية  : غُرْفة، صحراء، أطفال ، قنطرة، شمس، باب، نافدة، خنساء، سيرة، عُمَر، عُشّ ، مهرجان، شكوى، قطّ التمرين 01
 استخرج الأسماء المصغّرة ممّا يلي ، واذكر وزنها وغرضها المعنوي:  – قال المتنبي يهجو كافورا:

أخذتُ بمدحِه فرأيت لهوا ***مقالي للأححَيْمق ياحليمُ

وفارقْتُ مصرا، والأسَيْوِد عينُه *** حِذارَ فراقي تستهلّ بأدمُع

– هاجر إلى الجزائر قُبَيل العصر، ووصل بُعيدة العِشاء

– أُخَيَ اتّق الله في نفسك

– أصابت المسلمين دٌوَيْهيّة فرّقت شملهم

التمرين 02
ابتسامتك

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.