درس الإستجابة المناعية للسنة الرابعة متوسط

درس الإستجابة المناعية للسنة الرابعة متوسط

مستوى التناول:
– يشكل الجلد و الإفرازات المختلفة الحاجز الطبيعي الأول أمام الأجسام الغريبة .
– تعتبر بعض الميكروبات أجساما غريبة و هي كائنات حية مجهرية تشمل على : البكتيريا , الفطريات و الفيروسات .
– تتميز الميكروبات بتكاثرها السريع و قدرتها على غزو العضوية.
– تتمثل مظاهر التفاعل الإلتهابي في أعراض موضعية هي: الإحمرار, الإنتفاخ و ظهور القيح, الألم و الحرارة.
– التفاعل الإلتهابي غير مرتبط بجسم غريب خاص فهو بذلك إستجابة مناعية غير نوعية.
– يتم تنشيط الكريات الدموية البيضاء البلعمية فتتسلل لموقع الإصابة لتتجمع حول الميكروبات و تبتلعها..
– تسمح البلعمة بابتلاع الجسم الغريب و القضاء عليه.
– تمثل مقاومة الأجسام الغازية على مستوى الأنسجة تحت الجلدية خط دفاعي ثاني.
– يولد تجاوز الحاجز الدفاعي الثاني استجابتين مناعيتين نوعيتين :
أ)- إستجابة مناعية نوعية ذات وساطة خلطيه: ممثلة في أجسام مضادة نوعية تنتجها خلايا لمفاوية .
ب)- إستجابة مناعية نوعية ذات وساطة خلوية: ممثلة في خلايا لمفاوية قادرة على تدمير الخلية المصابة.
– لبعض الخلايا اللمفاوية ذاكرة تحفظ نوع الجسم الغريب مما يسمح بحدوث إستجابة نوعية سريعة و فعالة عند تماس آخر مع نفس الجسم الغريب.
– لجسم الإنسان القدرة على تمييز ما هو من الذات عما هو من اللاذات.
مؤشر الكفاءة:
– إحصاء الموانع الطبيعية التي تحول دون دخول الأجسام الغريبة للعضوية.
– تقديم أمثلة لميكروبات ممرضة و أخرى غير ممرضة.
– استخلاص التكاثر السريع للميكروبات اعتمادا على تحليل وثائق ( جدول عددي أو تجارب الزرع .
– وصف الظواهر التي تعقب اختراق جسم غريب للجلد اعتمادا على حوادث معيشة و ملاحظات واقعية و استعمال وثائق حول التفاعل الالتهابي.
– توضيح مراحل البلعمة انطلاقا من تحليل وثائق.
– دراسة حالة فشل الاستجابة المناعية اللانوعية في القضاء على الجسم الغريب اعتمادا على أمثلة حول بعض الإصابات الجرثومية( تحليل نتائج تجريبية متعلقة بحقن التو كسين و الأناتوكسين).

تكملت الدرس من خلال التحميل من هنا

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.