تقديم المبتدأ وجوبا وجوازا

تقديم المبتدأ  جوازا ووجوبا  

* الدرس: تقديم المبتدأ جوازا

* تقديم المبتدأ وجوبا

* أمثلة عن الدرس من نص القراءة ودراسة النص

* تطبيقات

  تقديم المبتدأ  جوازا ووجوبا

  تقديم المبتدأ جوازا:

يكون الترتيب الأصلي للجملة الاسمية كالتالي: المبتدأ ثم الخبر، لأن المبتدأ نبتدئ به ،والخبر نُخبر به عن المبتدأ،مثل: “السيّارة جاهزة ٌللانطلاق”،فالمبتدأ هو : السيارة”، والخبر هو “جاهزة”

   إنّ هذا التقديم ليس واجبا بل هو جائز، لأننا نستطيع أن نقول:“جاهزةٌ للانطلاق السيّارةُ”،إذن لماذا قدّمنا المبتدأ في المثال الأول:“السيّارة جاهزة ٌللانطلاق”؟، فعلنا ذلك قصد الاهتمام به، فما يهمّنا حسب هذه الجملة هو السيّارة ذاتها أكثر ممّا تهمّنا جاهزيتها للانطلاق، وفي العُرف ما نهتمّ به تقدّمه على الأقل في القيمة والاهتمام

    لكن هذا التقديم والتأخير للمبتدأ حكمه الجواز، فهل هناك حالات تمنعني من هذا التقديم والتأخير؟

    نعم، إنها حالات وجوب احترام الترتيب الأصلي لعناصر الجملة الاسمية،أي الابتداء بالميتدأ ثم يليه الخبر، ونسمي هذه الحالة ب:

   تقديم المبتدأ وجوبا:
ملاحظات وفوائد لغوية

الشرح

الأمثلة

القاعدة

– أسماء الاستفهام وأسماء الشرط دائما تحتل مقدمة الجملة الاسمية، وتأخيرها عن مكانها يُحدِث ضعفا في التعبير وركاكة في الأسلوب،فاقرأ: عندك من؟، تكرمه يكرمك من؟، فالذوق السليم لا يقبل هذا، لذا كان من الواجب ترك المبتدأ في الصدارة حتى يستقيم اللسان ويتضح المعنى: مَنْ عندك؟

– ما التعجبية نكرة غير معروفة المعنى بدقة لذا لذا جعل علماء اللغة لها معنى وهو “شيء عظيم” وبما أن ” ما” ليست فعلا ولا حرفا فإن لها حكم الاسم، ومجيئها في صدر الكلام يعطيها الحق في أن تكون مبتدأ، ولا يمكن تأخيرها عن مكانها حتى لا يفسد المعنى

– ضمير الشأن مثل: معروف عنه أن الخبر لا يتقدم عليه أبدا، تليه جملة تفسّره وتوضحه

 

-1- أن يكون المبتدأ

من أسماء التي تحتل الصدارة، وهي:

 لكي يُعرب اسم الشرط مبتدأ يجب أن بكون الفعل الذي أمامه(فعل الشرط )لازما أو متعديا أخذ مفعوله أو فعلا ناقصا، فو قلنا: “من تكرمْ يكرمْك”، لكانت “مَن “مفعولا به مقدم وليس مبتدأ                    للمزيد

منْ عندك؟

كمْ قصّةً قرأتها؟

– أيّ قصّةٍ قرأتها؟

 

-أ – اسماء الاستفهام  : من،ما، كمْ الاستفهامية، أيّ
منْ تكرمه يكرمْك

ما تقله فأنت مسؤول عنه

– أيُّ قصّة ٍ قرأتها تفدك

 

 – ب- اسماء الشرط : مَن، ما، مهما، أيّ
 – أسلوب التعجب من الأساليب الإنشائية الطلبية ويأتي على صيغتين: ما أفعله،أفعلْ به ما أعظم محمدا! – ج- ما التعجّبية

  انقر هنا لتعرف المزيد عن ” كم “الخبرية والاستفهامية والفرق بينهما

 – ” وَكَأَيِّن مِّن قَرْيَةٍ عَتَتْ عَنْ أَمْرِ رَبِّهَا وَرُسُلِهِ فَحَاسَبْنَاهَا حِسَابًا شَدِيدًا وَعَذَّبْنَاهَا عَذَابًا نُّكْرًا”

– د- كم وكأيّن الخبريتين

    انقر هنا لتعرف المزيد عن ضمير الشأن

 – هو الله أحدٌ -ه-  ضمير الشأن

انقر هنا للمزيد عن لام الابتداء

 -لام الابتداء لام تقع في ابتداء الكلام وهي في نفس الوقت للتوكيد لأنها تؤكّد ما بعدها وتدخل على المبتدأ  – لقولٌ صادق  خيرٌ  – لأنت حالمٌ بسيارة المستقبل  -2- إذا كان المبتدأ مصحوبا بلام الابتداء

– انقر هنا لتطلع على درس : الجملة الفعلية الواقعة خبرا

– لأن الجملة الفعلية إذا جاءت في أول الجملة لا يمكنك أن تفكر في عناصر الجملة الاسمية أبدا ، بل فكّرْ في عناصر الجملة الفعلية، لذا إذا أردت أن تكوّن جملة اسمية خبرها جملة فعلية فابدأ في المبتدأ أولا، ثم ضع له خبرا مناسبا عبارة عن جملة فعلية فاعلها يعود على المبتدأ المتقدم

اللهُ لا يضيّع أجرَ المحسنين

 -3- إذا كان الخبر جملة فعلية فاعلها ضمير مستتر يعود على المبتدأ

-شروط الابتداء: أن يكون الاسم معرفة،واسما، ومرفوعا

– كل من المبتدأ والخبر في المثال جاء معرفةً ، وكلاهما يستحق ان ياتي مبتدأ لتوفر شروط الابتداء فيهما، لذا حتى لا نقع في الخلط والالتباس ما جاء الأول هو المبتدأ وجوبا، وما جاء الثاني خبره

علمي علمُك

صديقي أخوك

 -4- إذا كان المبتدأ والخبر في رتبة واحدة من التعريف أو التنكير

انظر المزيد عن القصر والحصر

– أردنا حصر المبتدأ في الخبر فكان من الواجب الابتداء بالمبتدأ، لجعل الحبّ مقصورا على الإخلاص فقط ومحصورا فيه،فلا يوجد حبّ آخر إلا الإخلاص

إنّما الحبُّ الإخلاصُ

ما الحبّ إلاّ الإخلاصُ

-5- حصر المبتدأ في الخبر أو قصره فيه:

                                   أمثلة من نص القراءة والمطالعة أعن تقديم الخبر وجوبا أو جوازا من :

نص القراءة ودراسة النص” سيارة المستقبل”

التعليل

نص المطالعة”أنترنت المستقبل”

التعليل

معظمُ العلماءِ يتفقون على أنّ حلما كهذا غير قابل للتحقيق  تقدم المبتدأ وجوبا لأن الخبر جملة فعلية تضمن فعلها على ضمير بعود على المبتدأ  هي آخذة بالتوسّع  تقدم المبتأ جوازا وليس وجوبا إذا نستطيع أن نقول: آخذة بالتوسع هي
تكنولوجيا السياراتِ باتت متقدمة تقدم المبتدأ وجوبا لأن الخبر جملة فعلية تضمن فعلها على ضمير بعود على المبتدأ مهما توسعت سرعة الأنترنت….فإن الناس سيبقون متعطشين …. تقدم المبتدا وجوبا لأنه اسم شرط يحتل الصدارة
هناك كاميراتٌ تقدم المبتدأ وجوبا لأن المبتدأ نكرة والخبر جملة ظرفية الجواب هو أننا نعيش حاليا هذا اليوم

 

 تقدم المبتدأ جوازا لأننا نستطيع أن نقول:أننا نعيش حاليا هذا اليوم هو الجواب
علاماتُ إنذارٍ تحذرك تقدم المبتدأ وجوبا لأن الخبر جملة فعلية تضمن فعلها على ضمير بعود على المبتدأ  هذا بفضل شبكة أنترنت 2  تقدم جوازا لأننا يمكن أن نقول: بفضل شبكة أنترنت 2 هذا
أنت تقود السيارة تقدم المبتدأ وجوبا لأن الخبر جملة فعلية تضمن فعلها على ضمير بعود على المبتدأ

التطبيقات

               

 

  • عيّن المبتدأ واذكر علّه تقدمه وجوبا :

– ” وما محمد إلا رسول”

–  ما أعظمَ أولَ آيةٍ دعت إلى طلب العلم !

– ما أعظمُ أولِ آيةٍ دعت إلى طلب العلم؟

   – العلم يبني بيوتا لا عماد لها

               والجهل يهدم بيوت العزّ والشرف

–   مَنْ علّمك حرفا صرت له عبدا

   – معلمي أخوك

التمرين الأول

– الصّبا: أيام الشّباب والطفولة

 

 

  

أأعرب ما تحته خط:

يا ثورةُ التحريرِ أنت رسالةٌ   أزليّةٌ إعجازُها الإلهامُ
الأمّ أستاذُ الأساتذةِ الألى شغلت مآثرهم مدى الآفاقِ
اختلافٌُ الليلِ والنّهار يُنسي اذكرا لي الصّبا وأيّام أنسي

التمرين الثاني

              

 

  • عيّن الجمل التي تقدم فيها المبتدأ وجوبا والتي تقدم فيها جوازا

1- ” فما أصبرهم على النار” البقرة 175

2- ” ومن يرد ثواب الدنيا نؤته منها” آل عمران 145

3- ” الحمد لله”

4- ” والله يقضي بالحقّ” غافر 20

5- الظلمُ عاقبتُه وخيمةٌ

5- ” إنّما أنت نذير”

6- نحن  الطلابٌ

 

التمرين الثالث

بُنيـّتي تقــــول لي:       ما المبتدأ والخبرُ؟

مثِّـلْهما لي مسرِعاً     قلتُ : أنتِ القمرُ

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.