بعد غلاء البنزين مفاجأة فى أسعار مواد البناء

انخفاض أسعار الأسمنت

انخفاض أسعار الأسمنت

كتب – شيماء سعد

الزيادة الكبيرة فى أسعار المواد البترولية السولار والبنزين وما نتج عنها من مشادات وإشتباكات فى المواقف بالإضافة إلى احتكار محطات البنزين للوقود ، خوفاً من نفاذه كلياً فى الوقت الذى كانت الحكومة قد تعهدت من قبل بعدم رفع الدعم ، حتى تتحسن حالة المواطن المعيشية ويتساوى مستوى دخله مع إنفاقه ، إلى أن أسعار مواد البناء الأسمنت والحديد لم تتماشى مع الموضة السائدة وتزيد هى الأخرى بل على العكس سلكت مسلكاً آخر.

إنخفاض أسعار مواد البناء

صرح السيد أحمد الزيني ، رئيس شعبة مواد البناء بالإتحاد العام للغرف التجارية ، بأنه على غير المتوقع فى اليوم الأول من إرتفاع أسعار المواد البترولية أنخفضت أسعار مواد البناء الأسمنت والحديد ، حيث سجل طن الأسمنت 650 إلى 700 جنية بإنخفاض بلغت قيمته 50 جنية ، أما الحديد فقد سجل 4800 جنية للطن ، بإنخفاض حوالى 50 جنية وقد سجل طن الحديد المستور 5000 جنية وهو نفس سعر بيع الحديد محلياً.

أسباب إنخفاض أسعار الأسمنت

– رجح الزينى إلى أن السبب فى ذلك قد يرجع إلى إمداد مصنع أسمنت العريش والذى يتبع القوات المسلحة ، الأسواق بنحو 50 ألف طن ، حيث ضخ المصنع الأسمنت بسعر 480 جنية للطن ، وهذا السعر يشمل ضريبة المبيعات.
– انخفاض أسعار الأسمنت فى هذا الوقت قد ترجع أيضا إلى شهر رمضان الكريم الذى قلت فيه الأعمال البنائية وبالتالى ضعف الطلب على مواد البناء.
– إزالة العقارات المخالفة فى الفترة الأخيرة قد يكون سبباً قوياً للتراجع أيضا
كما اتفقت الشعبة البنائية فى لقائها مع السيد رئيس الوزراء إبراهيم محلب على عدم رفع أسعار نقل مواد البناء .
كما وجه مجلس الوزراء الطلب بغلغاء الدعم كلياً على مصانع الأسمنت والحديد الأجنية ، وعدم معاملتها كالشركات المصرية ، هذا بالإضافة إلى إلزامها بالبيع بالأسعار العالمية وعدم الزيادة فى الأسعار.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.