المناخ

 المنـــــاخ

الوحدة الأولى

الوضعية الأولى

التعليمات : المناخ – العوامل المؤثرة فيه – خصائصه ( الحرارة – الأمطار)

الإشكالية:

         مناخ بلدك الجزائر يتميز بالتباين و الإختلاف , هل سألت نفسك عن الأسباب أو الظروف المؤدية لهذا التباين و الإختلاف؟

المنتوج :

المناخ هو الأحوال التي تعتري الجوّ من صفاء, و اكفهرار و رعود و بروق و أمطار و ما إليها. و مناخ الجزائر بهذا تعتريه ظروف تؤدي إلى تباينه من مكان لآخر حسب الموقع فلكيا و جغرافيا و تضاريسيا.

على ضوء هذا يمكن أن نجد في الجزائر نطاقات مناخية متباينة من حيث درجة الحرارة و كمية التساقط و بالطبع هاته العوامل عدّة :

أولا : العوامل المؤثّرة في المناخ هي :

1-    الموقع الفلكي الممتد على 20̊  عرضية حيث أوجد نطاقين, نطاق حار من 18̊ – 30̊ ع . نطاق معتدل 30̊  فما فوق 38̊  , كما أن الإمتداد المساحي الطولي الكبير حالَ (منع) و أدّى إلى تلاشي التأثيرات البحرية إلى عمق الداخل.

2-    المسطحات المائية إذ تشرف البلاد شمالا على واجهة بحرية طولها 1200 كلم , مما يساعد على إعتدال الحرارة و غزارة التساقط في المناطق المشرفة و العالية الإرتفاع.

3-    إنتقال منطقة المرتفع الأزوري إذ تتمركز شمالاً في العروض العليا غرب أوروبا فتؤدي إلى تساقط الأمطار شتاءًا, أما صيفا فتتنتقل إلى الأسفل في العروض الدنيا غرب إفريقيا فتؤدي إلى جفاف الصيف.

ملاحظة : يأتي تفصيل هذا في نهاية الدرس.

4-    هبوب الرياح الحارة من الجنوب يؤدي إلى إرتفاع درجات الحرارة في المناطق القادمة إليها فضلا عن جمعها للرمال مما يسرّع من عملية التصحير ( رياح السيروكو و إسمها المحلّي : الشهيلي )

5-    إمتداد تضاريس الجبال في الجزائر من الشمال الشرقي إلى الجنوب الغربي و إرتفاعها في الشرق أدى إلى :

أ‌-       عدم توغل التأثيرات البحرية إلى عمق مما يؤدي إلى قارية المناخ في الداخل.

ب‌-  إرتفاع المدى الحراري الفصلي و قلة التساقط.

ثانيا: خصائص المناخ :   لمناخ الجزائر خصائص تتمثل في :

1-    الحرارة : تختلف درجات الحرارة إختلافا كبيرا من مكان لآخر و من فصل لآخر إذ:

أ‌-       صيفاً:  – على السواحل 25̊  م.

        – في الداخل ( الهضاب العليا ) 35̊  م.

        – في الصحراء تكون 50̊ م في الظل, 70̊  م فرق الرمال.

ب‌-  شتاءاً : – على السواحل 12̊  م.

         – على الهضاب العليا : من 4̊  م إلى 0̊  م.

         في الصحراء تكون 20̊  م – 30̊  م.

و تنخفض ليلاً إلى ما دون الصفر.

2-    الأمطار : ينقسم مناخ الجزائر إلى فصلين متباينين من حيث التساقط هما :

أ‌-       شتاء معتدل (دافئ) ممطر 12̊  م , و كمية المطر من 800 – 1000 ملم في الشرق و نحو 450 – 600 ملم في الغرب, في الهضاب 400, في الصحراء 100 و يمتد هذا الفصل من أكتوبر إلى ماي, غير أن ما يميزه هو التذبذب (عدم الإنتظام ) سواء في كمية المطر, أو في مواعيد سقوطها.

ب‌-  صيف حار جاف يمتد من شهر جوان إلى سبتمبر,

و إليك جدول يمثل كمية التساقط الشهري لعام 200 على كل من مدينتي الجزائر ( على الساحل ), و الجلفة ( في الداخل) بالمليمترات:

  ثالثاً : الأقاليم المناخية , يسود الجزائر ثلاثة اقاليم مناخية هي : المتوسطي, القاري و الإقليم الصحراوي.

1-    إقليم مناخ البحر المتوسط : يمتد من السواحل إلى السفوح الشمالية للأطلس التلي.

يتميز بفصلين , شتاء معتدل ممطر مع صفة التذبذب في كمية المطر. و صيف حار جاف.

غطاؤه النباتي غابات الصنوبر و العرعر و أعشاب و أحراش.

2-    إقليم المناخ القاري : هو في الواقع منطقة إنتقال بين الإقليمين , المتوسطي (شبه الجاف) في الشمال و الصحراوي في الجنوب, يسود منطقة الهضاب العليا بين الأطلسين التلي و الصحراوي.

يتميز بإرتفاع الحرارة صيفا 35̊  م و إنخفاضها الشديد شتاءاً , من 4̊  م إلى 0̊  م.

مع كمية تساقط ضئيلة 450̊  ملم, غطاؤه النباتي شجيرات, أحراش و نباتات.

3-    الإقليم الصحراوي : يسود الصحراء و يتميز بـ :

         – الحرارة المرتفعة جداً  45̊  م – 60̊  م.

         – المدى الحراري الواسع : صيفا 60̊  م – ليلاً 10̊  م.

                                        شتاءاً: 25̊  م – ليلاً 0̊  م.

         – ندرة الأمطار و فجائيتها : 125 ملم – 100ملم.

التطبيق :

أ‌-       إعتماداً على الموضوع و على معلوماتك السابقة علّل ما يلي :

1-    يرتبط تساقط الأمطار بعنصري الحرارة و الضغط الجوي.

2-    المنطقة التلية الشرقية أغزر مطراً من المنطقة الغربية.

ب‌-   1- مثل بأعمدة بيانية كمية الأمطار الواردة في الجدول.

2-    حدّد الإقليم المناخي لكل مدينة.

3-    إستخرج من الجدول المتوسط السنوي للأمطار في كل من المدينتين.  

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.