القـــيم في القرءان الكريم

 

 

مفهوم القيم:

هي إيمان أو قناعة الإنسان بأهداف مقدسة أو مشروعة تعطيه معايير للحكم على الأشياء والأفعال بالحسن والقبح أو بالأمر والنهي.

القيم  الفردية:

هناك قيم متعلقة  بالفرد وتسمى بالقيم الفردية.

  1. القيم الفردية :  وهي قيم  أربعة  :

الرحمة : الرحمة صفة من صفات الله تعالى  وصفة من صفات المؤمنين

الصدق  :وهو  قول الحق  ولو على النفس  أو الأقربين 

  • الصدق مع الله بتوحيده وجميل التوكل عليه
  • الصدق مع النفس بحملها على الطاعة  وإبعادها  عن المعصية والضرر
  • الصدق مع الناس بإخلاص القول لهم  وترك الغش والخيانة لهم

الصبر : صفة المؤمنين  الصادقين الواثقين في الله الراضين بقضائه  وهو أنواع ثلاث:

الصبر على الطاعة

والصبر عن المعصية

والصبر على الابتلاء

الإحسان :  الإحسان ليس خلقا فاضلا وحسب بل هو جزء من عقيدة المسلم  إذ الإسلام مبناه  على ثلاث : الإيمان  والإسلام 

والإحسان وهو أنواع :

الإحسان للنفس:وهو حملها على الطاعة والصلاح وإبعادها عن المعاصي والمهالك

الإحسان للأبوين :ببرهما اعترافا بفضلهما  وجميلهما

الإحسان للزوجة : وذلك بحسن معاملتها ومعاشرتها 

الإحسان للأبناء : وذلك بحسن تربيتهما  والعدل بينه

القيم الأسرية:

القيم  الأسرية :وهي أمران :

المودة والرحمة :حسن  المعاملة والمعاشرة المتبادلة بين الزوجين  ودفء العلاقة الزوجية ينمي الود والتراحم  الذي يشيع البت  احتراما  وسكونا وانسجاما

حسن المعاشرة : وذلك  بحس التعامل المتبادل بين الزوجين  المفضي إلى المحبة والتعاون . 

القيم  ا لاجتماعية  :وهي نوعان:

التعاون:  لما كان المجتمع في  منظور الإسلام كالبنيان الذي  يشد بعضه  بعضا  دعا إلى التعاون  لحفظ وصيانة هذا البنيان  على أسس البر والتقوى

التكافل  ) لاجتماعي  :التكافل  الاجتماعي في الإسلام  يتسع ليشمل البشرية جمعاء على اختلاف مللها ونحلها أنواع  التكافل :

  1. التكافل بين المرء ونفسه :من منطلق مسؤولية الإنسان عن نفسه فهو مأمور  بتزكيتها وتهذيبها وإبعادها عن مواطن الشرور والفساد 
  2. التكافل داخل الأسرة :ويبدأ بتحمل طرفي الأسرة  مسؤوليتهما الفطرية  وتوزيع  المهام والمسؤوليات  بين  الزوجين

التكافل داخل الجماعة  : يقوم التكافل الاجتماعي الإسلامي على المزج والمزاوجة بين المصلحة الخاصة  والعامة فالخاصة مكملة للعامة والعامة متضمنة  للخاصة  لذلك أوجب على كل منهما التزامات تجاه الآخر

القيم السياسية:

  1. العدل : لم يؤكد الإسلام  على شيء  أكثر من  تأكيده  على مبدأ العدل بين الناس لأن به تصان الحقوق  وتحفظ الحريات و  يأمن  الناس   على أنفسهم ومعتقداتهم  وأموالهم وتزدهر الحياة وقد ورد الأمر بالعدل  ووجوب إقامته كثيرا في القرآن والسنة قال تعالى : { إن الله  يأمر  بالعدل و الإحسان وإيتاء  ذي القربى وينهى  عن الفحشاء والمنكر والبغي … } والعدل حق لكل الناس في ا لإسلام   على اختلاف ألوانهم وألسنتهم ومعتقداتهم قال   تعالى : {  … وإذا حكمتم بين الناس أن تحكموا بالعدل إن الله نعما يعظكم به إن الله  كان  سميعا   بصيرا} ولا يقف في وجه  إقامة  العدل  قرابة ولا تمنعه  عداوة   فال تعالى : { .. ولا يجرمنكم   شنئان قوم على ألا تعدلوا اعدلوا  هو أقرب للتقوى والعدل  شعار  الدنيا كما شعار الآخرة  قال تعالى : {اليوم تجزى كل نفس ما كسبت لا ظلم إن الله سريع الحساب}
  2. الشورى : وتعني تبادل وجهات النظر  للوصول  لأصوب الآراء وأصلحها وهي  مبدأ من المبادئ  الإسلامية  التي يقوم عليها  بناء المجتمع الإسلامي في شتى  شؤونه  السياسية  والأسرية  والشخصية 

 ففي مجال الأسرة  وتنظيم  البيت

 وفي ميدان السياسة   وشؤون الحكم 

  وفي  بيان  خصائص  المجتمع   المسلم

  1. الطاعة :

فطاعة  الله   : { يآ أيها الذين  ءامنوا أطيعوا الله  }  تقتضي  الالتزام  بأمره  والانتهاء بنهيه    والسير  وفق  شرعه ونهجه    

وطاعة رسول الله { وأطيعوا الرسول } فيما تمثله من السير على الخط الذي رسمه لتسيير شؤون الحياة لأنها الوجه التطبيقي التفصيلي لنصوص الوحي

وطاعة أولي الأمر{وأولي الأمر منكم } الذين هم من اختيار الشعب وعلى عقيدته والذين أوكلت لهم سياسة الدولة وإدارة شؤون الناس وفق هدي الله تعالى ومنهاجه   فهؤلاء تجب لهم الطاعة والنصح والدعاء ويحرم الخروج عليهم

الفوائد والإرشادات

  1. وجوب خلق الصدق مع الله والنفس والمجتمع
  2. الرحمة صفة لله ولعباده المؤمنين
  3. المودة والرحمة أساس سعادة البيت واستقراره
  4. وجوب إقامة العدل بين الناس وتحريم الظلم.
  5. طاعة أولي الأمر من علماء وحكام واجب شرعي على الفرد والمجتمع

واجب منزلي:

هات ثلاث نصوص شرعية  تضمنت قيما إسلامية مبينا نوعها.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.