السماح بتوظيف أساتذة الرياضيات والفيزياء بالتعاقد

السماح بتوظيف أساتذة الرياضيات والفيزياء بالتقاعد

السماح بتوظيف أساتذة الرياضيات والفيزياء بالإستخلاف :

رخصت وزارة التربية الوطنية لمديريات التربية الخمسين عبر الوطن، عملية التعاقد الخارجي استثنائيا مع أساتذة الرياضيات وأساتذة الفيزياء، في حال حصول شغور بالمنصب.

و على الرغم من إتمام توظيف أساتذة الاحتياط وفق الأرضية الوطنية، التي تم الشروع في تطبيقها ابتداء من يوم أمس، كشف مدير التربية بولاية غرداية، عمار طيباني، أنه تلقى تعليمات من المفتش العام لوزارة التربية، تقضي بالشروع في عملية التعاقد مع أساتذة الرياضيات والفيزياء، نظرا لوجود شغور في الطور الثانوي والمتوسط. حيث سيتم توظيف أساتذة في كلا المادتين خارجيا أي من دون اللجوء لأية مسابقة توظيف.

ولجأت وزارة التربية الوطنية، إلى عملية التعاقد مجددا بعدما سبق وأن تم إعلان وقف عمليات التعاقد مع الأساتذة، إثر إعلان المسابقة الوطنية والشروع في توظيف الأساتذة الاحتياطيين في المسابقة ضمن الأرضية الوطنية، حسب الترتيب وحالات الشغور في الولايات، إلا أن وزارة التربية تفاجأت بوجود حالة شغور في مادتي الفيزياء والرياضيات، مما دفع بها إلى اللجوء لعملية التعاقد مجددا في هاتين المادتين الأساسيتين.

وتسعى وزارة التربية إلى ربح الوقت والانتهاء من عملية التوظيف التي شرعت فيها وفق الخارطة المدرسية للولايات، من أجل الشروع في انطلاق البرنامج الدراسي في حينه، وتمكين كل التلاميذ على مستوى الوطن من وجود مدرسين أكفاء بالأقسام من مختلف التخصصات الدراسية.

وقد رخصت وزارة التربية الوطنية، لمديري التربية عبر الوطن، توظيف الأساتذة عن طريق الاستخلاف أو التعاقد بعد تسجيل عجز في الأساتذة الاحتياطيين، وعدم وجود أساتذة احتياطيين وطنيا في بعض التخصصات في الطور الثانوي في مادة الرياضيات والطور المتوسط في مادة الفيزياء.

من جهة أخرى، كشفت مصادر «مطلعة» أن الوزيرة أعطت تعليمات لمديري التربية عبر مختلف الولايات بالرجوع للاستخلاف والتعاقد في بعض التخصصات، التي لا توجد بها قوائم احتياطية وطنيا، على غرار مادتي الرياضيات والتربية التكنولوجية في الطور المتوسط.وجاء قرار الوزيرة، بعد أن تم تسجيل عجز كبير في أساتذة بعض المواد في الطورين المتوسط والثانوي، على غرار مادتي الرياضيات والفيزياء، حيث تم استنفاد كل القوائم الاحتياطية في هاتين المادين ومواد أخرى، وبقيت المناصب شاغرة عبر عدة ولايات على غرار العاصمة.

علما أن بن غبريت كانت قد أكدت، مؤخرا، من خلال تعليمة تخص اعتماد القوائم الاحتياطية التي تم توجيهها لمديري التربية، أكدت خلالها أنه لا يتم اللجوء إلى الاستخلاف والتعاقد إلا حول مناصب العطل المرضية وعطل الأمومة، وأشارت مصادرنا إلى أن الطور الابتدائي غير معني بهذه التعليمة، حيث إن القوائم الاحتياطية والوطنية سدت جميع المناصب الشاغرة.

أية استفسارات أو نقاشات يرجى طرحها أسفله في خانة التعليقات و المناقشات

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.