الخاطرة

الخاطرة

الخاطرة: فن من الفنون الأدبية النثرية تشبه إلى حد بعيد القصيدة الشعرية من الشعر الحر، والقصة القصيرة، من حيث اللغة الأدبية

ومن أهم ما يميّز الخاطرة عن غيرها من الفنون الأدبية القريبة منها شكلا وموضوعا هو أنها غير منضبطة بمقاييس ثابتة كما في الشعر من وزنٍ وقافية

ولعلّ أبرز الأركان التي تلتقي فيه الخاطرة مع القصيدة الشعرية هو : الأسلوب العام، وكذلك الشعور الذي تغذيه الموهبة

أما الأسلوب فهو عادة يجب ان يكون واضحا رغم أنه سيختلف من نص لآخر، ومن خاطرة لأخرى وذلك تبعا لشخصية الكاتب

وتجدر الإشارة هنا إلى أن أهم شيء يميز الخاطرة عموما هو عنصر الإثارة دون تعقيد مصطنع الجاف، والتصوير الفني المشبّع بالأساليب البلاغية كالتشبيه والجاناس والاستعارة…..

نموذج عن الخاطرة:

المقبرة العصرية

فيها يطلب الحيّ الصمتَ فلا يناله!

وفيها تندثر الآمال، في المقبرة العصرية ذات الطريق!

يولد أطفال ويُبعثون إلى العدم بعد أن كانوا احياءً!

تقيء عليها الأقلام… تصاب بالتّخمة!

يعاودها القيء بعد مرور فترة الوحْم…كل مرّة مع أنها ليست حبلى!

يجيء الصيف بعد مرور الصيف … فتفيض مقبرتنا قيئا

وتسيل أوديتها وانهارها دما …صبغا احمر

كأحمر الشفاه القرمزية… عطرا …مسكا

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.