الحقيقة والمجاز الجزء الأول الرابعة المتوسط

الحقيقة والمجاز – الجزء الأول – الرابعة المتوسط
 

   مقدّمة:

   لا شكّ أنّ الأديب صاحب الخيال ، وصاحب الشعور المرهف لا يدرك الأشياء كما هي فحسب، بل يدركها ممزوجة بمشاعره ويضيف إليها من تخيّله،فيثير إعجابنا ويستهوي نفوسنا بتعابير أدبية وبلاغية جميلة

  ولهذه التعابير الجميلة أساليب شتى منها: التعبير المجازي

 

الخلاصة الشرح المثال
ما هو التعبير الحقيقي؟

التعبير الحقيقي هو استعمال اللفظ في تمام المعنى الموضوع له أصلا

الجملتان تعبران عن أفكار الكاتب تعبيرا حقيقيا، بمعنى أنّ الألفاظ المستعملة مستوحاة من الحقيقة والواقع ولم تتجاوزهما ، ومستعملة في مواضعها كما وُضِعت لأول مرّة.     فـ”تستيقظ”و”النوم”،”وتتناول”و”تدير”…..الخ كلّها ألفاظ واضحة المعنى، مقبولة عقلا لا يختلف في فهمها اثنان، لأنها مستعملة استعمالا حقيقيا كما اتفق العرب أول مرّة، والقارئ لا يقع في حيرة من أمره في تحديد المعنى المطلوب  

– تستيقظ من النوم، وتتناول فطور الصباح

– تدير كرسيّك باتجاه الرّكاب الآخرين

 

ما هو التعبير المجازي؟

المجاز: هو اللفظ المستعمل في غير ما وُضِع له في الأصل ، مع قرينة مانعة  صارفة من إرادة  المعنى الحقيقي

 

 

   في هذين المثالين ألفاظا حقيقية مستوحاة من الواقع فهي متطابقة فعلا معه  ولم تتجاوزه ،مثل: تتجه، سيارتك، تركبها، واحدة…

لكن: ما رأيك في “العنان”؟ وفي “ذكيّة”(وأنت تتحدث عن السيارة)؟

هذه ألفاظ لا تعبّر حقيقة عن السيّارة، لأن معانيها غير موجود في السيّارة، فليس للسيارة ذكاء، وليس للسيارة عنان كعنان الفرس.

إذن لماذا استعملت هذه الكلمات هنا؟

هذه الكلمات مستعملة في غير ما وضعت له أصلا(وضعت ” العنان” في الأصل للفرس، ووضعت كلمة “ذكية” لوصف إنسان)، واستعمالها هنا مجازا لوجود علاقة بين الحقيقة والمجاز ،أي بين الفرس والسيارة، وبين الإنسان والسيّارة.

فما هي هذه العلاقة؟ هي علاقة مشابهة

ما لذي يثبت أنني أقصد من وراء كلامي السيارة وليس الفرس والإنسان؟

إنها القرينة الصارفة المانعة من إيراد المعنى الحقيقي. والقرينة الصارفة يُستعان بها في مجال الحقيقة والمجاز، حيث تَصرِف المعنى المتبادر عن الذهن أعني المعنى الحقيقي، فتجعلني لا أفكر في الحصان والإنسان بل أفكر في شيء آخر هو السيارة

 

–  تتّجه صوب سيارتك فتركبها وتترك لها العنان

–  لأن كل واحدة منها ذكيّة

ما هي القرينة الصارفة أو المانعة؟

 

القرينة تعني العلامة المقارنة  للفظ

والقرينة الصارفة أو المانعة  يُستعان بها في مجال الحقيقة والمجاز، حيث تَصرِف المعنى المتبادر عن الذهن أعني المعنى الحقيقي. وتوّلك للمعنى المجازي

 

إنّ هذه المثال يدل على  الحقيقة ، فأنت رأيت أسدا حقيقيا لأنه لا يوجد ما يمنع من أن تفهم هذا الفهم

وقد تقول أنا لا أقصد أسدا حقيقيا إنما أقصد إنسانا قويا كالأسد، هنا نطالبك بقرينة تأتي بها لتمنعنا من أن نفهم أن الأسد حقيقيا، فتضيف إلى كلامك مثلا: رأيت أسدا في الحلبة

كلمة الحلبة” تسمى قرينة اقترنت بكلمة الأسد لتمنع من وقوع المعنى الحقيقي، فلا يمكن بعد هذا أن تقول : أقصد أسدا حقيقيا، لأن الأسد الحقيقي لا يكون في الحلبة

 

 

–  رأيت أسدا

–  رأيت أسدا في الحلبة

 ما العلاقة التي تربط الحقيقة بالمجاز؟

لا يمكن استعمال كلمة ما مجازا إلا إذا كان لها معنى حقيقي ، والذي يسمح لنا بتوظيف الكلمة مجازا بعد ان نخرجها من الحقيقة هو وجود علاقة بين الحقيقة والمجاز، قد تكون هذه العلاقة تشبيها وقد تكون غير ذلك؟

 

العطش هنا كلمة مجازية فليس المقصود منها العطش إلى الماء، لأن القرينة” السرعة” تنعنا من فهم ذلك، فلماذا استعملت كلمة ” متعطشين” مجازا هنا؟

إنّ العلاقة بين “الحقيقة” وهي العطش للماء، والمجاز وهو” العطش للمعرفة” علاقة تشابه، فكلاهما يدفعك إلى البحث وطلب المزيد منه حتى الارتواء.

إذن أين المشبه به” الماء”؟ والأداة؟

هذا ما تعرفه في درس ” الاستعارة لا حقا”.

 

 

– فإن الناس سيبقون متعطشين إلى المزيد من السّرعة

التطبيقات
  السّؤال: عيّن فقط التعبير الحقيقي بالنقر في وسط الدائرة الخاصة به :

ملاحظة: إن كنت تستطيع تمييز التعبير المجازي فتجنّب النقر عليه

 –  قال تعالى:” الله بستهزئ بهم”                                                                

 – تحسّنت سرعة الإنترنت         

– ما زالت الأنترنت في مهدها 

 – لا يحتاج التنبّؤ بمستقبل الأنترنت إلى شطحات الخيال الجامح

– تمّ  تطوير الكثير من تقنيات الأنترنت

– تقودك الأقمار الصناعية 

– تسمح لك بطباعة اسم نقطة الانطلاق 

                            

التمرين الأول
هل الكلمة المظللة بالأصفر حقيقة ام مجاز؟  انقر على الجواب الصحيح السّؤال الثاني
 حقيقة       مجاز  – وما ماتحتى مات مضرب سيفه  **  من الضرب واعتلّت عليه القنا السّمْرُ
 حقيقة        مجاز  – إذا اعتلّ الإنسانُ أحسّ بأنّ الأرض اعتلّت
 حقيقة       مجاز  – بنيتَ بيوتا عاليات وقبلها      بنيتَ **فخاراً لأُتسامى شواهقُه
 حقيقة       مجاز  – وقوله إنّا لا نقبل زبد المشركين
  حقيقة       مجاز  – فضل ذي العلم وإن أخفاه كالمسك يُستَر ثمَ لا يمنَع ذلك رائحته أن تنتشر
 حقيقة        مجاز  – قالوا اقترح شيئا نُجِدْ لك طبخَه   **   قلت: اُطبُخوا لي جبّةً وقميصا
الإجابة  

 أكمل الفراغ بكلمة مناسبة على أن تكون ذات معنى مجازي:

 

 

– أحيا محمّدُ صلى الله عليه وسلّم …………………………

– قوّم المعلّم ……………………………………………

– زرع المحسِنُ ………………………………………..

– حاربت بلادنا ……………………………………………..

– قتل الكسلانُ ……………………………………………….

– يبني الإنسانُ ………………………………………………..

– شرب المؤمنٌ…………………………………………

 

السّؤال الثالث
الإجابة عيّن الكلمة المجازية ثمّ اذكر القرينة المانعة من إرادة المعنى الحقيقي

 

– وقال بعضهم في يوم مطر شديد قد انقطع شريان الغمام‏

– لساني خادم شكرك‏

– ولقد قتلتك بالهجاء فلم تمت  إنّ الكلاب طويلة الأعمار

– ما ندري ما يلده الغد

– الشعر صعبٌ وطويل سلّمه    الذي ارتقى فيه الذي لا يعلمه

التمرين الرابع
عزيزي الطلب لقد تعرفت فقط على المجاز الذي له علاقة تشبيه بينه وبين الحقيقة ، فانقر هنا لتطلع على المجاز الذي له علاقات أخرى غير التشبيه بينه وبين الحقيقة ويسمى بالمجاز المرسل على سبيل زيادة المعرفة فقط

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.