الجملة البسيطة

* درس الجملة البسيطة

*- أمثلة من نص القراءة والمطالعة

* تطبيقات

الجملة البسيطة
 الخلاصة  الشرح  المثال
 الجملة البسيط هي كل جملة اسمية أو فعلية يأتي كل عنصر من عناصرها كلمة مفرد(لفظ واحد)

1- فالجملة الاسمية يأتي الخبر فيها كلمة مفردة( اسم ظاهر أو ضمير منفصل ، أو اسم إشارة أو اسم استفهام ) ويأتي الخبر كلمة مفردة أيضا

 ملاحظة: 1- دخول النواسخ على الجملة الاسمية البسيطة يجعلها جملا فعلية ولكن تبقى بسيطة مادام اسمها وخبرها كلمتين مفردتين

2- الجملة الاسمية التي تتكون من المبتدأ وخبره شبه جملة تعتبر جملة اسمية بسيطة

   لعلّك أدركت أنّ هذه جملة بسيطة تتكون من مبتدأ وخبر، فالمبتدأ هو “محمد، هو،هذا، من(اسم استفهام)” وقد جاء في كل مرّة كلمة مفردة، والخبر” فنّان، هو” أيضا جاء كلمة مفردة، إذن عناصر الجلمة الأساسية هنا جاء كل واحد منهما كلمة مفردة وليس جملة، بل الإثنان معا يكونان جملة اسمية بسيطة

 ملاحظة:

أول شيء تفكر فيه هو تحديد عناصر الجملة أولا، فهنا نجد أنه عندنا جملة اسمية دخلت عليها “كان وإنّ”،إذن فعناصرها الأصلية اسم كان وخبرها. واسم إنّ وخبرها

انظر بعدها هل جاء اسم كان واسم إنّ وخبرهما كل واحد منهما كلمة مفردة؟

الجواب : نهم: بارعا، قادر: أخبار جاء كل واحد منهما لفظ واحد( كلمة مفردة)

إذن فهاتان جملتا بسيطتان

 – محمد فنّان

– هو فنان

– هذا فنان

–  من هو؟

– الجنّة تحدت أقدام الأمهات

 – كان محمدٌ بارعا في الرّسم

– إنّ اللهَ قادرٌ على كلّ شيء

الجملة الفعلية البسيطة هي الجملة التي يأتي فيها الفاعل كلمة مفردة إن كان الفعل لازما

أو ياتي فيها الفاعل والمفعول به كلاهما كلمة مفردة، إن كان الفعل متعديا

أو يأتي نائب فاعل فيها كلمة مفردة

ملاحظة:

 إذا كان الفعل متعديا إلى مفعولين فلا تكون الجملة فعلية بسيطة حتى يكون الفاعل والمفعول به الأول والمفعول به الثاني والفاعل، كل واحد منها كلمة مفردة

 هذه جملة فعلية، وعناصرها الأساسية: الفعل والفاعل،لأن الفعل لازم، ونلاحظ أنّ الفاعل جاء كلمة مفردة(لا تنظر إلى الفعل أبدا لأن الفعل يأتي دائما كلمة مفردة)  عاد تمّام إلى الجزائر
 إضافة إلى الفاعل الذي جاء كلمةً مفردة فإنّ المفعول به أيضا جاء كذلك، فالجملة فعلية بسيطة  رسم زخارفَ فائقة الجمال
 ترى أنّ هذا المثال ليس كلمة مفردة بل هو جملة فعلية، فيها الفاعل والمفعول به ، وكلاهما جاء ضمير متصل، والضمير المتصل كلمة مفردة، إذن هذه جملة فعلية بسيطة  شجّعوه
 نلاحظ أن الفعل مبني للمجهول، وبالتالي يجتاج إلى نائب فاعل الذي جاء كلمة مفردة، ومنه فالجملة فعلية بسيطة  رُسِمت زخارفٌ رائعة
 هذه جملة فعلية فعلها متعدي إلى مفعولين،كلاهما” آدمَ،الأسماء” جاء كلمة مفردة، إضافة إلى الفاعل”الله” جاء أيضا كلمة مفردة، فالجملة فعلية بسيطة  علّم اللهُ آدمَ الأسماءَ كلّها
بعض الأمثلة من :
المطالعة الموجهة: موزار الموهبة النادرة نص القراءة ودراسة النص: الفناّن محمّد تمّام
التعليل المثال التعليل المثال
اسم كان ” ضمير مستتر” وخبرها” الابنَ” كلمتان مفرتان  كان الابن الوحيد – كان عازف كمان  فنان : خبر لمبتدأ محذوف تقديره:هو، وكلاهما كلمة مفردة  فنّان فذّ
 الفاعل” والد”، والمفعول به الأول” الهاء(ضمير متصل بالفعل)، والمفعول به الثاني”الدروس” كلها جاء ت كلمة مفردة  لقّنه واده الدروسَ  الفاعل(ضمير مستتر)والمفعول به(الفنّ) كلاهما كلمة مفردة  احترف الفنّ التشكيليّ
 المفعول به” الهاء الضمير المتصل بالفعل: مع الفاعل” الطفل” كلاهما كلمة مفردة  حقّقه الطفل  الفاعل ضمير مستتر تقديره ” هو” برع في التصوير-تأثّر بالفن الموسيقي- اهتمّ بتاريخه-
 الفاعل والمفعول به كلمتان مفردتان  قدّم موزار عروضا  نائب الفاعل” محمد” جاء كلمة مفردة  وُلِد محمد تمام
 المبتدأ ” هي”ن وخبره” وظيفة” كلاهما كلمة مفردة وهي وظيفة شرفية  الفاعل ضمير مستتر ، مع المفعول به” العزف” جاءا كلمتين مفردتين يجيد العزفَ
 نائب الفاعل” ضمير مستتر” جاء كلمة مفردة  أحيط بالإعجاب  اسم كان ” ضمير مستتر” وخبرها” صديقا” كلمتان مفرتان  كان صديقا
التطبيقات

 

 اقرأ النص بتمعّن ، ثم صنّف الجمل الفعلية البسيطة على حدة، والاسمية على حدة، مع تحديد عناصرهما الأساسية:

الطريق طويلة ولم أجد من الركاب إلاّ رجلا قد يميط عني كلال السفر. جلس بجانبي في المقعد الخلفي  للحافلة . كان رجلا في العقد الرابع من عمره ، شـدّ انتباهي لباسه الأنيق ووجهه الوسيم ، حدّ ق في محفظتي   ثم ودّ أن يكلمني فاستجبت دون تردد ، وبدأ يقول:” أعلم أن المدرسة أمن للجميع ، وفضائلها لاتعدّ ولا تحصى  فهي المهد الذي استقبلنا صغار، علمنا مبادئ القراءة والكتابة، إنها تغرس الخلال الكريمة فينا ، وتنور عقولنا بالعلم الذي يحمينا من مخالب الجهل ، وتنير لنا السبل لذا يجب أن نعترف لها بالجميل. لقد سرّني حديثه كثيرا لا لأني سمعت شيئا مفرحا بل كنت أظن أن حديث الناس ينحصر في البطاطة والجزر وغلاء المواد الغذائية، وأخذ نصيب الأسد عن العام والخاص.

السؤال الأول
                                   ميّز بين الجمل البسيطة وغير البسيطة مع التعليل فيما يأتي:- كان يجيد العزف

– يجيد العزف

– كان تمّام يجمع في شخصيته بين اتجاهين

– على الانتساب

– إنّ القيام بجولة استعراضية قد تكون عملية مربحة

– أخذه والداه بعد ذلك

– أنهما كانا معدمين

– كانا معدمين

– وافته المنيّة

السؤال الثاني

التطبيقات

أي أبنائي المعلمين

 

إن الأطفال مفطورن على غرائز ناقصة يزيدها الإهمال وفقدان التربية الصالحة نقصا وشناعة، وتعالجها التربية الحكيمة كما تعالج الأمراض. فإذا لم تعالج في الصغر اندملت نفوسهم عليها كما يندمل الجرح على فساد، وجفّت كما يجفّ العود على عوج، فضعوا أيديكم على تلك النقائص وتعمدوها بالإصلاح والتقويم، أو التشذيب والتعديل.

 فمن النقائص اللازمة للصغار الخوف   والغضب والحسد وسرعة التأثر والانفعال وسرعة التصديق بكلّ شيء وإفشاء كل ما تسمعه آذانهم وتراه أعينهم.

أما الخوف فمنشؤُه الأوهامُ، تحوكها الأم الجاهلة لصغيرها منذ الرضاعة تستعين بها على إسكات الطفل أو تسكين حدّته، وهي لا تدري ماذا تجني عليه من تلك الأوهام، ولا أيّ مرض عضال ابتلته به صغيرا ليتجرع غصصه كبيرا، فاجتثوا هذا الغرس الخبيث من نفوسهم بتقوية الإرادة فيهم وبتنمية الحقائق في أذهانهم. وداووا كل نقيصة من تلك النفائص بتقوية ضدّها في نفوسهم، وبيان أضرارها بالتصوير العملي على قدر ما تحتمله عقولهم.                                

     البشير الإبراهيمي – من آثار البسير الإبراهيمي ج 3 ص 164

 

اقرأ النص بعناية ثمّ أجب على الأسئلة التي تليه

الأسئلة:

س1 – استخرج من النص الجمل البسيطة واذكر عناصرها الأصلية فقط

س2- استخرج من النص كل الجمل المركبة، وحدّد جملتها الفرعية، واذكر نوع التفرع مع التعليل

س3- أعرب ما تحته خط

س4- صنف التعابير الآتية إلى تعابير حقيقية ، وتعابير مجازية مع تحديد علاقتها بالحقيقة:

 تحوكها الأم الجاهلة لصغيرها – ليتجرع غصصه كبيرا-    إن الأطفال مفطورن على غرائز ناقصة – الصغر اندملت نفوسهم عليها- لا تدري ماذا تجني عليه من تلك الأوهام- فاجتثوا هذا الغرس الخبيث من نفوسهم

س5: بعد تحديد التعابير المجازية حدّد منها الاستعارة المكنية واشرحها

س6- قلّص النص إلى الثلث (03 أسطر)، ثمّ لخّصه

الجواب

ج1-

عناصرها الجملة الفعلية البيسطة عناصرها الجملة الاسمية البسيطة
المفعول به الفاعل- نائب قاعل الفعل الخبر المبتدأ
ها الإهمال يزيد يزيدها الإهمالُ من النقائص الخوفُ  فمن النقائص اللازمة للصغار الخوفُ
ها التربيةُ تُعالِج تعالِجها التربية عناصرها الأصلية الجمل الاسمية المنسوخة
الأمراضَ ضمير مستتر تُعالِج تعالِج الأمراضَ خبر الناسخ اسم الناسخ
/ نلئب فاعل ضمير مستتر تُعالَج لم تُعالَج مفطورن الأطفال إن الأطفال مفطورن
/ نفوسُهم اندملت اندملت نفوسُهم ملاحظات:

كل ضمير يتصل باسم يكون مضافا إليه

واو الجماعة إذا اتصلت بفعل تكون في محل رفع فاعل

ها، ه:ضميران متصلان إذا اتصلا بفعل يعربان في محل نصب مفعول به

قد يتقد المفعول به على الفاعل ليتصل بالفعل إذا كان المفعول به ضميرا متصلا مثل: تعالِجها التربيةُ

/الجرحُيندمليندمل الجرح /ضمير مستتر تقديره هيجفّجفّت/العوديجفّيجفّ العودأيديكم

وا( واو الجماعة)

فضعُوا فضعوا أيديكمها

و( واو الجماعة)

تعمّدتعمّدوها هآذانهمتسمعتسمعه آذانهمهأعينُهمتراتراه أعينهمهاالأمتحوكتحوكها الأم/ضمير مستتر تقدير هيتستعينتستعين

ماذا(يتنازعان على مفعول به واحد)

ضمير مستتر تقديره هي لا تدري

لا تدري ماذا تجني

ضمير مستتر تقديره هيتجني  هضمير مستتر تقديره هيابتلتْابتلتهغصصضمير مستتر تقديره هويتجرعليتجرع غصصههذاوااجتثوا فاجتثوا هذا الغرسكلَّ واداوداووا كلّض نقيصةٍهعقولهمتحتملتحتمله عقولهم

ج2-

التعليل نوع التفرّع جملتها الفرعية الجملة المركّبة
لأن الجملة الفرعية واقعة نعتا ، والنعت ليس عنصرا أصليا في أيّ جملة مهما كان نوعها غير لازم يزيدها الإهمال إن الأطفال مفطورن على غرائز ناقصة يزيدها الإهمال
لأن الجملة الفرعية صلة موصول لا محلّ لها من الإعراب غير لازم تعالج الأمراض تعالجها التربية الحكيمة كما تعالج الأمراض
لأن الجملة الفرعية صلة موصول لا محلّ لها من الإعراب غير لازم يندمل الجرح على فساد اندملت نفوسهم عليها كما يندمل الجرح على فساد
لأن الجملة الفرعية صلة موصول لا محلّ لها من الإعراب غير لازم يجفّ العود على عوج وجفّت كما يجفّ العود على عوج
لأن الجملة الفرعية صلة موصول لا محلّ لها من الإعراب غير لازم تسمعه آذانهم وإفشاء كل ما تسمعه آذانهم .
لأن الجملة الفرعية واقع حال، والحال ليس عنصرا أصليا من الجملة غير لازم تستعين بها على إسكات الطفل تحوكها الأم الجاهلة لصغيرها منذ الرضاعة تستعين بها على إسكات الطفل
لأنها واقعة في محل رفع الخبر ن والخبر عنصر أصلي في الجملة لازم لا تدري هي لا تدري ما تجني عليه من تلكالأوهام
لأن الجملة الفرعية صلة موصول لا محلّ لها من الإعراب غير لازم تجني عليه
لأن الجملة الفرعية صلة موصول لا محلّ لها من الإعراب غير لازم  تحتمله عقولهم وداووا ….. على قدر ما تحتمله عقولهم

ج3- الإعراب:

* إن الأطفال مفطورن:

إنّ اداة نصب وتوكيد لا محل لها من الإعراب

الأطفال: اسم إنّ منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره

مفطورون: خبر إنّ مرفوع وعلامة رفعه الواو والنون لأنه جمع مذكر سالم

* يزيدها الإهمال:

 يزيد: فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره، والفاعل ضمير مستتر تقديره “هو”

ها: ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به مقدم

الإهمال: فاعل مؤخر مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره

*نقصا: تمييز منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره

*فضعوا أيديكم:

الفاء: استئنافية

ضعوا: فعل أمر مبني على حذف النون لأنّه من الأفعال الخمسة، والواوضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل

أيديكم: مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره، وهو مضاف، والكاف ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع جرّ مضاف إليه، والميم للجماعة

* فمن النقائص اللازمة للصغار الخوف:

الفاء: استئنافية

من: حرف جرّ

النقائص: اسم مجرور بمن وعلامة جرّه الكسرة الظاهرة على آخره

اللازمة: نعت مجرور وعلامة جرّه الكسرة الظاهرة على آخره

للصغار: لـ: حرف جرّ، الصغار: اسم مجرور باللام وعلامة جرّه الكسرة الظاهرة على آخره

وشبه الجملة في محل رفع خبر مقدم

الخوفُ: مبتدأ مؤخر  مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره

* أما الخوفُ فمنشؤُه الأوهامُ:

أمّا: حرف شرط وتوكيد وتفصيل

الخوف: مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره

فـ: رابطة للجواب

منشؤُه:مبتدأ ثانٍ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره وهو مضاف

الأوهامُ: خبر للمبتدأ الثاني مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره

والمبتدأ الثاني وخبره “منشؤه الوهام”جملة اسمية في محل رفع خبر المبتدأ الأول

ج4-      

علاقة المجاز بالحقيقة المجاز الحقيقة
علاقة تشبيه، شبّه الأوهام بنسيج تحوكه تحوكها الأم الجاهلة لصغيرها إن الأطفال مفطورن على غرائز ناقصة
علاقة تشبيه، شبّه الغصص بدواء يتجرّعه ليتجرع غصصه كبيرا لا تدري ماذا تجني عليه من تلك الأوهام
عـلاقة تشبيه، شبّه النفس بجرح يندمل ( يُشفى) اندملت نفوسهم عليها
عـلاقة تشبيه، شبّه الخوف بغرس خبيث فاجتثوا هذا الغرس الخبيث من نفوسهم

ج5-

الاستعارة المكنية من المجازات السابقة مع الشرح:

الشّرح الاستعارة المكنيّة
أراد الكاتب أن يعبّر عن أنّ الطفل قد أحاطت به الأوهام من كلّ جانب فاستعان بكلمة : تحوك، التي هي للنسيج، وبهذا شبّه الخوف بالنسيج، لكن حذف كلمة ” النسيج” وترك أحد لوازمها وهي” تحوك” تحوكها الأم الجاهلة لصغيرها
أراد الكاتب أن يعبّر عمّا يعانيه الطفل من ألم الأوهام والخوف ولم يجد سوى كلمة “تجرّع”  التي هي للدواء، لأن المريض يجد صعوبة في استساغته وبلعه، فشبّع ألم الغصص بمرارة الدواء، إلا أنّه حذف كلمة الدواء وترك ما يدل عليها وهي” تجرّع” ليتجرع غصصه كبيرا
الجرح المادي الذي يسيل فيه الدّم هو الذي يندمل، أما النفس فلا في الحقيقة، لكن الكاتب أراد تشبيه جرح النفس بالجرح العادي لتقريب الفهم وتوضيحه، فوظّف كلمة ” تندمل” وحذف كلمة ” الجرح” على سبيل تشبيه جروح النفس بجروح الجسد اندملت نفوسهم عليها

 ملاحظة: فاجتثوا هذا الغرس الخبيث من نفوسهم : استعارة تصريحية

 ج6- التقليص:

 الأطفال مفطورن على غرائز ناقصة  تعالجها التربية الحكيمة . فإذا لم تعالج  اندملت نفوسهم  كما يندمل الجرح على فساد، ، فضعوا أيديكم على تلك النقائص وتعمدوها بالإصلاح .  فمن النقائص اللازمة للصغار الخوف،الخوف فمنشؤُه الأوهامُ،  تستعين به الأم على إسكات الطفل  فاجتثوا هذا الغرس الخبيث من نفوسهم بتقوية الإرادة فيهم

التلخيص:

يتصف الأطفال عند ولادتهم بالغرائز الناقصة، التي تحتاج إلى توجيه وعناية وتقويم، لأن تركهم على تلك الحالة من الضعف سوف يؤدي بهم إلى نفس مريضة ضعيفة، ومن هذه الغرائز الناقصة الخوف، لكن أحيانا المّ تزيد طفلها خوفا ليسكت فينموا الخوف في نفسه كشجرة خبيثة حتى تسيطر عليه، لذا علينا بالقضاء عليه بتقوية إرادة الطفل.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.