الاستقامة

الاستقامة
التفسير الآية الواردة في الدّرس
– {إن الذين قالوا ربُّنا الله ثم استقاموا} أي جمعوا بين الإِيمان والتوحيد والاستقامة على شريعة الله {فلا خوفٌ عليهم} أي فلا يلحقهم مكروهٌ في الآخرة يخافون منه {ولا هم يحزنون} أي ولا هم يحزنون على ما خلَّفوا في الدنيا * ” إن الذين قالوا ربُّنا الله ثم استقاموا فلا خوفٌ عليهم ولا هم يحزنون(13)أُولئك أصحاب الجنة خالدين فيها جزاءً بما كانوا يعملون(14)}. الأحقاف
شرحها عناصر الدرس
– هي طاعة الله تعالى وتنفيذ أوامره والتّمسّك بالسّلوك الحسن * مفهوم الاستقامة
– المؤمن الحقيقي يكون ذا استقامة التي هي سلوك الطّريق السّويّ الذي أرشدنا إليه الإسلام، وذلك باتباع ما أمر الله به ورسولُه واجتناب ما نهانا عنه الله ورسوله بلا غلوّ وعصبية ، فالمسلم يطبّق تعاليم دينه في اعتدال، وعلى فهم ويقين بما يفعل حتى لا ينسب إلى الإسلام ما ليس منه، ولا ينكر ما هو منه.

عن عبد الله الثقفي رضي الله عنه قال: قلت يا رسول الله قل لي في الإسلام قولا لا أسأل عنه احدا ، قال:” قل آمنتُ بالله ثمّ استقم”

* الإيمان والاستقامة
– الإنسان إذا لم يكن لديه الرّغبة في الاستقامة وإتباع أوامر دينه قلّت الرّغبة لديه في عمل الخير وأصبح هدفا سهلا للشرّ وأصحابه، لأنه غير مزوّد بالوازع الديني والخوف من الله، لهذا أولى الإسلام عناية خاصة للاستقامة ودعا إليها ووعد المستقيمين بالجر العظيم، قال الله تعالى:” إنّ الذين قالوا ربّنا الله ثمّ استقاموا فلا خوفٌ عليهم ولا هم يحزنون” الحقاف 13 * آثار الاستقامة في صلاح الفرد والمجتمع
التمارين
– قال رسول الله( ص):”قل آمنتُ بالله ثمّ استقم”

من خلال هذا القول عرّف الاستقامة واذكر علاقتها بالإيمان بالله

التمرين 01
– ما أثر الاستقامة على المسلم يوم القيامة؟ التمرين 02
– في قائمة اذكر الأعمال الصالحة التي تجعلك مستقيما، واذكر ما يقابلها الأعمال غير الصالحة التي تجعلك غير مستقيما

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.