الإخوان يستغلون حرب غزة سياسيا بمصر

132201

شروق اليوم بينما تتحول منازل الفلسطينيين الآمنين إلى ركام تحت وقع القصف الوحشي للطيران الإسرائيلي على غزة ، تبدأ حسابات المكاسب و الخسائر السياسية في العواصم العربية توظيفا للمحنة ، كل على طريقته .
وفي القاهرة ، يشن تنظيم الإخوان حملة منسقة عبر بيانات و تصريحات لقيادات بحزب الحرية و العدالة – الذراع السياسية للتنظيم – و تحالف دعم الشرعية الموالي لجماعة الإخوان ، فضلا عن عدد من الأحزاب الحليفة و كذلك مواقع التواصل الاجتماعي للهجوم على النظام الحاكم و اتهامه بالتخاذل عن نصرة الأشقاء . ويقارن الخطاب الإخواني موقف النظام الحالي بما اتخذه الرئيس الإخواني المعزول من رد فعل إزاء عدوان إسرائيلي مشابه في نوفمبر 2012 .
وتداول نشطاء يتبعون الجماعة مقطع فيديو لمرسي أثناء الاعتداء على غزة في ذلك العام ، وقوله بأن “مصر لن تصمت إزاء أي اعتداء يقع على غزة، وأن القاهرة ستظل بجوار غزة وأهلها”.
ويقول النشطاء أن مرسي اتخذ – وقتها – موقفا عمليا لإظهار التضامن المصري مع الفلسطينيين في قطاع غزة حينما أرسل رئيس الوزراء الأسبق هشام قنديل على رأس وفد مصري رسمي وشعبي لتقديم كل العون الممكن لأهالي القطاع، وهو الموقف الذي حفز دولا كثيرة، عربية وإسلامية، على أن تحذو حذو مصر، فتواصل وصول الوفود الرسمية والشعبية إلى غزة لإظهار الدعم والتأييد.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.