الأمن يكشف حقولا جديدة لزراعـة القنب الهنـدي في غرداية

large-الأمن-يكشف-حقولا-جديدة-لزراعـة-القنب-الهنـدي-في-غرداية-6bb6e

كشفت مصادر مطلعة، عن استفحال مافيا المخدرات في ولاية غرداية في الفترة الأخيرة، على خلفية الأحداث التي شهدتها، مستغلة بذلك تدهور الأوضاع، وتوجه أنظار الأمن إلى تحقيق الاستقرار من جديد والحيلولة دون عودة المواجهات، لتبني إمبراطوريتها بين أزقة الولاية، وتحول حقولها الخصبة إلى مزارع للقنب الهندي.

وشكل الانفلات الأمني في غرداية خلال الأشهر الماضية، مناخا مناسبا لمافيا المخدرات التي راحت، تزرع وتروج القنب الهندي بسهولة، بعدما ركزت قوات الأمن جهودها على قمع المواجهات الدائرة بين سكان الولاية عقب الفتنة التي عصفت بهم، حيث كشفت مصادر لـ«البلاد”، عن زرع حقول جديدة من القنب الهندي في الولاية، بعيدا عن الأنظار، بين المباني المحلية التي يصعب مراقبتها بسبب خصوصية المنطقة، ما ينذر بسيناريو خطير في المرحلة القادمة، كان قد حذر منه السكان الذي رفعوا نداء بصوت عالي للسلطات، يتهمون فيه بارونات المخدرات بالتورط في الفتنة التي تعرفها غرداية.

وتشكل غرداية منطقة عبور هامة لمافيا المخدرات، حيث تستغل لتوزيع المنتوج المحلي إلى المناطق المحاذية أو لنقل المخدرات المغربية التي تدخل بطرق غير شرعية نحو شمال البلاد أو الجنوب باتجاه مالي والنيجر، حيث تمكنت أجهزة الأمن من حجز كميات معتبرة من المخدرات فاقت 500 كلغ، وذلك داخل سيارة فر صاحبها بمجرد رؤيتهم لهم. كما استرجعت قبل أيام فقط 1090 كلغ كانت موجهة للترويج محليا. كما كشفت النقاب عن مزارع جديدة لزراعة القنب الهندي، تهدف إلى تحويل المنطقة إلى بؤرة لإنتاج وترويج المخدرات. فيما أضحت المنطقة بين المنيعة، الأغواط وغرداية، المثلث الذي تبني فيه المافيا إمبراطوريتها المنشودة. وتفطنت أجهزة الأمن إلى محاولات الشبكات الإجرامية الاستثمار في الأزمة، فراحت تضعها تحت المجهر، الخطوة التي أسفرت عن اكتشاف حقل للمخدرات داخل منزل بمنطقة حاسي غارا، استنادا إلى معلومات محلية، حيث تم استرجاع 19 شجيرة من القنب الهندي، و120 غ من الورق المجفف للكيف إلى جانب 60 غ من البذور، حسب ما أكدته المصادر ذاتها.  

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.